إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

"في رحاب مولانا علي الهادي عليه السلام " 🌺🍃🌺🍃🌺

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • "في رحاب مولانا علي الهادي عليه السلام " 🌺🍃🌺🍃🌺

    كان الإمام الهادي (ع) مهيئاً للإمامة والخلافة ، فقد كان (ع) أطيب الناس مهجة، وأصدقهم لهجة ، وكان شكلاً أحسنهم

    واملحهم ، وكانت أوصافه كلها تجعله المبرَّز والمقدم لإمامة البشر كيف لا وهو من بيت الرسالة والإمامة ، ومقر الوصية

    والخلافة ؟! كيف لا وهو شعبه من روح النبوة منتضاه ومرتضاه ، وثمرة من شجرة الرسالة مجتناه ومجتباه .

    ومن تلك الأخبار المروية عن أبيه الجواد (ع) عن ابائه (ع) :

    روى عن اسماعيل بن مهزيار أنه قال : لما خرج أبو جعفر (ع) من المدينة المنورة إلى بغداد في الدفعة الأولى من خروجه

    قلت له : جعلت فداك إني خائف عليك من هذه الوجه فإلى من الأمر بعدك ؟ فكرّ بوجهه (ع) إلي ضاحكاً وقال : ليس الأمر

    حيث ضننت في هذه السنة فلما استدعى به المعتصم صرت إليه فقلت له : جعلت فداك ها أنت خارج فإلى من الأمر من

    بعدك ، فبكى (ع) حتى اخضلت لحيته بالدموع ، ثم التفت إلي فقال : عند هذه يخاف علي ، فالأمر من بعدي إلى ابني علي

    ، فإن أمره امري ، وقوله قولي ، وطاعته طاعتي ، والإمامة بعده في ابنه الحسن .

    أرتل المجد للعلياء من مضر
    الهادي الطهر في آياته الغرر


    تحنو له الهام إجلالا وتكرمة
    كل البرية من باد ومحتضر


    من جده الهادي المختار ثم له
    أب عليّ العلى ذو الصارم البتر


    له من الفضل ما لم يحوه أحد
    أخلاقه كنسيم الفجر في السحر


    جم المناقب، شهم لا مثيل له
    آياته كدراري الشهب والدرر


    في الخافقين معانيه قد انتشرت
    له الكرامات عدّ الحصو والمدر

    في علمه مثل بحر لا ضفاف له
    وراكبوه على أمن من الخطر


    هو النقي التقي الممتلي حكماً
    من المعارف والأحكام والسور


    من حبّه طاعة لله جلّ، علا
    لشانئيه مكان الخلد في السقر


    ومن يعاديه في خسرانه وجل
    ومن يواليه في أمن من الضرر



    للشاعر آية الله السيد محمد الشيرازي

    🌺🍃🌺🍃🌺🍃🌺🍃🌺

  • #2
    الأخت الكريمة
    فداء الكوثر ( ام فاطمة )
    احسنتم وبارك الله فيكم على هذا المجهود المبارك والقيم
    جعله المولى في ميزان حسناتكم .
    تحياتي











    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق


    • #3

      اللهم صل على محمد وال محمد
      احسنتم
      وبارك الله بكم
      شكرا كثيرا



      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X