إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الاربعاء / 7 / 8 / 2019 موعدكم مع برنامج " صححي مسارك "

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الاربعاء / 7 / 8 / 2019 موعدكم مع برنامج " صححي مسارك "

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اللهم صل على محمد وال محمد



    تبقون مع البرنامج الاسبوعي المباشر
    " صححي مساركِ "





    والذي يأتيكم في الساعة العاشرة والنصف في كل يوم اربعاء
    من كل اسبوع .

    البرنامج من اعداد وتقديم :
    سوسن عبد الله
    إخراج :
    سارة الابراهيمي

    الموضوع : الشخصية الثرثارة

    كيف يتخلص الانسان من مشكلة الثرثرة ؟

    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	581862707626429ad43735f10702a3d895d93026-1554997027.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	28.0 كيلوبايت 
الهوية:	864013

  • #2






    في كل مجتمع من المجتمعات دائما ما يشار البنان ويسلط الضوء على أشخاص معينة على أنهم أشخاص ثرثارون، فيقال فلان”ثرثار”، وفلانة “ثرثارة”.
    فالثرثرة في مفهومها الاجتماعي تطلق على عدم قدره الإنسان في ضبط والتحكم في نوعية الكلام الذي يدلي به، بحيث يكون في أتم استعداده للكلام، وإخراج ما في داخله من أحاديث في أي وقت ومكان وزمان دون مراعاة لأي نوع من أنواع آداب الحديث.
    ولقد ارتبطت الثرثرة في العرف الإنساني بالنساء بصفة تفوق الرجال بسب تفرغهم التام في المنزل ومكوثهن في المنزل لفترات طويلة فهم بحاجة إلى التحدث والتعبير والإفصاح عما بداخلهم.
    الثرثرة من العادات السيئة المذمومة والمكروهة من قبل الكثير، فهي صفة يتمتع بها كثير من الأشخاص ويجهلون مدى خطورتها والمشاكل التي تسببها،


    مخاطر الثرثرةمن المتعارف عليه أن الوسطية والاعتدال من الأمور المحبذة لدى الكثير، وعندما يزيد الشئ عن الحد المسموح به قد يؤدي إلى العديد من المخاطر والمشاكل، وها هو الحال ينجم عن الكلام الكثير بدون فائدة”الثرثرة” مخاطر تلحق بالمتحدثين والمستمعين وتتمثل في الآتي:
    • قد تتسبب الثرثرة تدمير الصداقات.
    • تسبب فقدان الثقة مع زملاء العمل
    • قد تسبب الثرثرة والكلام الكثير إثارة للفتن.
    • التحدث كثيرا يعرقل مسيرتنا في العمل ومن ثم يؤدي بدوره إلى عدم التقدم في العمل.

    تعليق


    • #3


      كيف أتخلص من الثرثرة يجب اتباع الآتي:
      تحمل المسؤولية
      لابد من الإدراك في قرار ذاتنا أن هناك العديد من المسؤوليات الملقاه على عاتقنا ويحب الانتباه إليها، من خلال كسر جميع العادات السيئة.
      الاحتفاظ بسجل خاص بالتجاوزات
      احتفظ بسجل خاص بك تسجل فيه تطورات الشخصية لديك يساعدك على التحكم في تصرفاتك والتجاوزات التي تقاس على شدة الإفراط في الحديث، حتى تكون أكثر وعيا بموعد إغلاق فمك، يتضمن:
      • عدد المرات التي تقدم فيها نقضا أو آراء مؤذية للآخرين.
      • عدد المرات التي تفصح بها عن أسرار أحد الأصدقاء أو الأقارب.
      • تفجير معلومات شخصية أو أسرار غير مناسبة.

      كن مستمعا جيدا
      من العوامل الرئيسية للتخلص من الثرثرة هو منح الفرصة للآخرين للتحدث مع الاستماع الجيد لهم.

      شغل أوقات فراغنا فيما يريد
      قد تنجم الثرثرة أوالحديث الكثير عن طاقة عصبية إضافية كامنة بداخلنا يتم استنفاذها في التحدث والثرثرة، لذلك لابد من استنفاذ الطاقة في شئ مفيد وليكن ممارسة نوع من أنواع الرياضة، حيث أنها تعمل على تخليص أنفسنا من الرغبة في استمرار الحديث، نظرا لأنه عندما تتعب أجسادنا تستقر أدمغتنا.

      كن أكثر إثارة واهتمام للأصدقاء وزملاء العمل
      الإنسان الغامض يكون محل اهتمام كثير من الأشخاص، كن إنسان غامض، لا تتحدث كثيرا عن حياتك الشخصية، تحدث بشكل عام، احتفظ ببعض الأشياء لنفسك ، واسمح للآخرين باكتشاف المزيد عنك بمرور الوقت.

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
        الشخص الثرثار..

        خصائصه
        - كثير الكلام و يتحدث عن كل شيء و في كل شيء
        - يعتقد أنه مهم
        - يمكن ملاحظة رغبته في التعالي إلا أنه أضعف مما تتوقع
        - يتكلم عن كل شيء باستثناء الموضوع المطروح للبحث
        - يقع في الأخطاء العديدة
        - واسع الخيال ليثبت وجهة نظره

        كيف نتعامل معه ؟
        - قاطعه في منتصف حديثه و عندما يحاول إستعادة أنفاسه ، قل له : يا سيد ... ألسنا بعيدين عن الموضوع المتفق عليه ؟
        أثبت له أهمية الوقت و أنك حريص عليه
        - أشعره بأنك غير مرتاح لبعض أحاديثه و ذلك بالنظر إلى ساعتك ... و بالتنفيخ و ...الخ

        تعليق


        • #5
          الثرثرة هي كثرة الكلام، وهي داء ومرض خطير يصيب الكثير من الناس، رجالا ونساءً على السواء. وفي الثرثرة خروج عن الحد المسموح به من الكلام، وعن ضوابطه أيضا. وهي تصيب الكثير من الناس، لدرجة أن هؤلاء لا يستطيعون العيش من دون ثرثرة. والرسول عليه الصلاة والسلام يقول، “إذا تحدث أحدكم فليقل خيرا أو ليصمت”، وهذا دليل على خطورة الكلام غير المنضبط، وعلى ضرورة حفظ اللسان، لأن الكثير من المشاكل تنجم عن عدم ضبط اللسان.
          لايتحدث الإنسان إلا بما ينفع، وأن يقلل من المزاح، لأن كثرة المزاح قد تؤدي إلى مشكلات بين الناس، وكثرة الكلام كثيرا ما تكشف العيوب، وتزيد من إمكانية الوقوع في الخطأ. فكلما كثر الكلام زاد الخطأ”.
          ويضيف “بعض الناس تعودوا على الثرثرة وكثرة الكلام، لأنهم يجدون فيها لذة، وخصوصا عند الطعن في أراء الآخرين، أو النيل من سمعتهم وكرامتهم. وهذا مرض، لأن الشخص يظن أنه أفضل من الأشخاص الذين يتحدث عنهم. والأصل أن يراقب الإنسان كلامه ويزنه. ومن أسباب الثرثرة الفراغ، والكبر، والغرور.
          وهناك وسائل يمكن أن تعين الإنسان على الابتعاد عن الثرثرة وكثرة الكلام، ومنها استثمار الوقت، وعدم إضاعته، ومحاسبة النفس، وعدم استماع الآخرين للمثرثر حتى لا يكونوا شركاءه في الآثام، ومشجعين له على الاستمرار في الثرثرة.
          ويعتقد الزوج مازن الحلبي، من واقع معايشته لزوجته، أنها وجاراتها أكثر النساء ثرثرة، فمعظمهن تنحصر اهتماماتهن في تناول سيرة الجيران، وفي أمور اجتماعية وعائلية ومادية ضيقة. 💥🌀💥🌀

          تعليق

          المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
          حفظ-تلقائي
          Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
          x
          إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
          x
          يعمل...
          X