إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

شغف_اللقاء

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • شغف_اللقاء

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    ***********************
    من فاته الذهاب إلى بيت الله الحرام...
    ما فاته قصد رب العالمين، وقصد الوصول إليه..
    إن الإنسان المؤمن في حج وطواف دائم، في كل حركاته وسكناته هو يريد المولى عز وجل..
    ولعل البعض يذهب إلى الحج، ويرجع وهو لم يزر صاحب البيت؛ لأنه لم يقصده ولم يتفاعل معه.. فإذن، إذا تفاعل الإنسان مع صاحب البيت -حتى لو كان في أدغال أفريقيا!- فهو قاصد لله عز وجل، وهو الحاج حقيقة.. هنالك عبارة مخيفة جداً لأئمتنا (عليهم السلام).
    يقولون فيها: (ما أكثر الضجيج وأقل الحجيج)!..
    فالحج معناه القصد.. فالذي لا قصد له، لا حج له.. ومن المعلوم أن القصد حركة في القلب، أي أن جوهر الحج أمر قلبي.. فالحج هو القصد، والقصد موقعه القلب.. وبالتالي، فإن قوام الحج هو بهذه الحركة القلبية.. فالإنسان في الحج يقصد شيئاً فما هو المقصود في الحج؟..هنالك مقصود أولي، وهنالك مقصود ما وراء هذا المقصود الأولي..
    ففي الدرجة الأولى -بالعنوان الأولي- الحاج يقصد بيت ربه، وينوي الإتيان بالنسك المعهودة؛ ولكن الحاج له هدف أرقى من الإتيان بالنسك، ألا وهو لقاء رب العالمين، كما قال تعالى: {فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا} الكهف/110
    فالقرآن يفتح شهيتنا على هذه الدرجة العالية من الكمال:أن يقصد الإنسان لقاء ربه.. فإذن، هنالك لقاء مع بيته، ومع مسعاه، ومع أرض عرفته، ومع أرض مناه وما شابه ذلك.. وهنالك لقاء مع الله عز وجل، أو لقاء به، وهذا اللقاء من الواضح جداً أنه من خواص قلب الحاج: (لا تدركه العيون بمشاهدة العيان، بل تدركه القلوب بحقائق الإيمان).
    من الطبيعي أن تنقدح مشاعر الشوق لدى المسلمين، وخاصة مع ما تنقله أجهزة الإعلام في أداء المناسك..
    بلا شك أن الذي يعيش هذه المشاعر لا بد أنه سيُثاب أيّما ثواب، وهو يعد مشاركاً للحجاج في مشاعرهم.
    ويستطيع الاستغلال العبادي الأمثل لهذه الأيام والليالي المباركة بما ذكره لنا أهل البيت عليهم السلام من صيام ودعاء وقيام، فيشارك الحجاج في ثوابهم وأجرهم وأعمالهم.
    كل عام وأنتم بخير وتقبل الله أعمالكم المباركة..

  • #2
    اللهم صل على محمد وآل محمد


    اختنا الفاضلة


    رزقكم الله حج بيته الحرام وزيارة قبر نبيه الامين .




    عن ابي عبد الله الصادق ( عليه السلام ) أنه قال :
    {{ إنما شيعة جعفر من عف بطنه و فرجه و اشتد جهاده و عمل لخالقه و رجا ثوابه و خاف عقابه فإذا رأيت أولئك فأولئك شيعة جعفر
    }} >>
    >>

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X