إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

العيد في المنظور الاسلامي ...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • التقي
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة صدى المهدي مشاهدة المشاركة
    اللهم صل على محمد وال محمد
    احسنتم
    وبارك الله بكم
    شكرا كثيرا



    اللهم صل على محمد وآل محمد


    زادكم الله من فضله وتقبل أعمالكم .

    اترك تعليق:


  • صدى المهدي
    رد
    اللهم صل على محمد وال محمد
    احسنتم
    وبارك الله بكم
    شكرا كثيرا


    اترك تعليق:


  • التقي
    كتب موضوع العيد في المنظور الاسلامي ...

    العيد في المنظور الاسلامي ...

    بسمه تعالى وله الحمد

    وصلاته وسلامه على رسوله الامين وآله الطيبين الطاهرين


    (( العيد في المنظور الاسلامي ))


    ترى الشريعة الاسلامية أنَّ العيد من أيام الله التي يجب على العبد أن تزيده قرباً من الله

    سبحانه وتعالى ، ومن ذلك ما صرح به أمير المؤمنين (عليه السلام) بقوله :

    ((أَلَا إِنَّ هَذَا الْيَوْمَ يَوْمٌ جَعَلَهُ اللَّهُ لَكُمْ‏ عِيداً، وَ هُوَ سَيِّدُ أَيَّامِكُمْ وَ أَفْضَلُ أَعْيَادِكُمْ

    وَ قَدْ أَمَرَكُمُ اللَّهُ فِي كِتَابِهِ بِالسَّعْيِ فِيهِ إِلَى ذِكْرِهِ فَلْتَعْظُمْ رَغْبَتُكُمْ فِيهِ وَ لْتَخْلُصْ نِيَّتُكُمْ فِيهِ

    وَ أَكْثِرُوا فِيهِ التَّضَرُّعَ وَ الدُّعَاءَ وَ مَسْأَلَةَ الرَّحْمَةِ وَ الْغُفْرَانِ فَإِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ يَسْتَجِيبُ لِكُلِّ مَنْ دَعَاهُ

    وَ يُورِدُ النَّارَ مَنْ عَصَاهُ وَ كُلَّ مُسْتَكْبِرٍ عَنْ عِبَادَتِهِ )) من لا يحضره الفقيه: 1/431

    فعلى الحصيف أن يسعى في مثل هذا اليوم بالتقرب الى الى بكل عملٍ صالح وأن يطلب

    العفو والغفران كما ورد في الدعاء :

    ((اَللّـهُمَّ اَهْلَ الْكِبْرِياءِ وَالْعَظَمَةِ، وَاَهْلَ الْجُودِ وَالْجَبَرُوتِ، وَاَهْلَ الْعَفْوِ وَالرَّحْمَةِ، وَاَهْلَ التَّقْوى وَالْمَغْفِرَةِ

    اَسْاَلُكَ بِحَقِّ هذَا الْيَومِ الَّذي جَعَلْتَهُ لِلْمُسْلِمينَ عيداً، وَلُِمحَمَّد صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ ذُخْراً وَشَرَفاً وَمَزيْداً

    اَنْ تُصَلِّيَ عَلى مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد، وَاَنْ تُدْخِلَني في كُلِّ خَيْر اَدْخَلْتَ فيهِ مُحَمَّداً وَآلَ مُحَمَّد

    وَاَنْ تُخْرِجَني مِنْ كُلِّ سُوء اَخْرَجْتَ مِنْهُ مُحَمَّداً وَآلَ مُحَمَّد صَلَواتُكَ عَلَيْهِ وَعَلَيْهِمْ

    اَللّـهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ خَيْرَ ما سَأَلَكَ مِنْهُ عِبادُكَ الصّالِحُونَ، وَاَعُوذُ بِكَ مِمَّا اسْتعاذَ مِنْهُ عِبادُكَ الْصّالِحُونَ ))

    وللعيد دلالاته ومعانيه الروحية والعقائدية والاجتماعية ليس الغاية منه فقط إظهار الزينة

    والابتهاج وتوزيع الحلوى وتقديم التهاني ، فقد ورد عن أمير المؤمنين (عليه السلام) :

    (( ليس العيد لمن لبس الجديد، وإنما العيد لمن أمن الوعيد ))

    إذن فيوم العيد ليس كسائر الأيام ، بل هو يوم متميز من جميع الجهات والأبعاد

    وهو يوم جعله الله تعالى للمسلين عيداً ، لذلك ينبغي إحياء هذا اليوم بما يتناسب والرؤية الإسلامية له

    وما يجب علينا القيام به في يوم العيد من أجل إحيائه بالصورة الإسلامية

    يمكن تلخيصها في الأمور التالية :

    1. يوم للعبادة والتقرب الى الله والاعمال العبادية المخصوصة لهذا اليوم كثيرة يمكن أن

    تطلب في محلها ، فقد ورد عن الرسول الاكرم (صلى الله عليه وآله) :

    (( زينوا العيدين بالتهليل والتكبير والتحميد والتقديس )) ميزان الحكمة، ج 5، ص 2198، رقم 14615.


    2 . يوم التكافل الاجتماعي بتفقد الفقراء والمساكين والمحتاجين ، والسؤال عنهم وتلبية إحتياجاتهم

    ورفع المعاناة عنهم ، فعن الرسول الاكرم (صلى الله عليه وآله) :

    (( أكثروا معرفة الفقراء ، واتخذوا عندهم الأيادي فان لهم دولة ، وقالوا : يا رسول الله ، وما دولتهم ؟

    قال : إذا كان يوم القيامة فقيل لهم : انظروا إلى من أطعمكم كسرة ، أو سقاكم شربة

    أو كساكم ثوبا ، فخذوا بيده ثم امضوا به إلى الجنة ))جامع السعادات : ج2 / 85.


    4. صلة الارحام وإدخال السرور على قلوبهم ، فقد ورد عن الإمام الصادق (عليه السلام) :

    (( إنَّ رجلاً من خثعم جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، قال: يا رسول الله

    أخبرني ما أفضل الإسلام؟ قال (صلى الله عليه وآله وسلم) : الإيمان بالله. قال: ثمَّ ماذا؟

    قال (صلى الله عليه وآله وسلم) : صلة الرحم )) الكافي، ج5، ص58.

    وورد عن الامام الهادي (عليه السلام) :

    (( فيما كلّم الله تعالى به موسى (عليه السلام) ، قال موسى: فما جزاء من وصل رحمه؟

    قال: يا موسى، أُنسئ له أجله، وأُهوِّن عليه سكرات الموت )) بحار الأنوار، ج13، ص327.


    5 . التزاور والتواصل ، وهي من العبادات الاجتماعية التي تزيد في الالفة والمحبة وتقرب النفوس

    لبعضها ، وتُذهب السخيمة ، فقد ورد عن الامام الصادق (عليه السلام) :

    (( التواصل بين الإخوان في الحضر التزاور، وفي السفر التكاتب )) أصول الكافي : ج 2، ص 638، رقم 1 .

    ويوم العيد فرصة مميزة لإزالة الجليد في العلاقات بين الناس الذين قد نشب بينهم خلاف أو اختلاف

    أو سوء فهم أو خصومة فزيارة واحدة في يوم العيد ستقضي على تلك النفرة وتقرب النفوس .

    فقد ورد عن الرسول الاكرم (صلى الله عليه وآله) :

    (( الزيارة تنبت المودة )) بحار الانوار : ج 71، ص 355، رقم 36.

    وبهذه الأبعاد المتعددة تكتمل الصورة الرائعة ليوم العيد الذي جعله الله سبحانه وتعالى

    عيداً للمسلمين، ولمحمد (صلى الله عليه وآله وسلم) ذخراً وشرفاً وكرامة ومزيداً.






المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X