إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ســـــــــــــــاحات اللعب ..

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ســـــــــــــــاحات اللعب ..

    بسم الله الرحمن الرحيم

    وصلى الله على محمد واله الطيبين الطاهرين
    ..................


    الالعاب تلك المحطة الاصعب تجاوزاً في حياة الابناء بل حتى الاباء في بعض الاحيان


    ويمتد خطر الالعاب عندما يكون الامر إدمانيا

    وعندما يفضي الى نشر فكر وعادات سيئة كالقتال والسرقة والتشفي وجمع النقاط عبر كل تلك الافعال القبيحة


    ويكون أسوء عندما يطال المعتقدات كقتل المسلمين والابرياء ونعتهم بالارهابين وحرق القران وتهديم المساجد والكنائس


    نعم كل ذلك تحت مسمى الالعاب الالكترونية


    وصولا الى الانتحار وطلب الصور الاباحية من اللاعب كما في لعبة الحوت الازرق وغيرها


    حقيقة المسؤولية بهذه الظواهر الغريبة تتشعب لمحاور عدة


    حكومة وسيطرة نوعية


    بائع لايخشى الله


    الاهل والاقارب

    المدرسة

    مخافة الله واللاابالية عند المراهق او الشاب ..


    كل تلك الفلاتر من المهم ان لاتمر خلالها هكذا العاب لافائدة ولاطائل منها الاّ تضيع الوقت


    وحقيقة يصيبنا العجب عندما نسمع الاهل يبررون ذلك الادمان المضر صحياً وبدنياً وعقليا وروحياً لابنهم


    بالقول :


    الالعاب أفضل مما يخرج للشارع !!

    نحن لسنا بصدد عقد مفاضلة بان أيهما الاسوء

    فلا احد يختار الاسوء


    لكن كلاهما غير نافع بل ربما تجد الشارع يعلم الفتى بعض التعاون وصلة الجار والصداقات خاصة اذا حافظنا عليها نقية ونافعة


    والجلوس على الالعاب لساعات ممتدة لايسبب ولايعلم الا التوحد والعُزلة وطاقة الغل والحقد والغضب من جراء ضعف النت او الخسران المتكرر بلعبة ما ...


    وحقيقة من المهم تكاتف كل الجهود للحيلولة دون وقوع الابناء بفخ الالعاب باعتبارها الملهّي الاسهل للتخلص من الحاح الطفل

    او عصبية المراهق وتقلبات مزاجه


    ولاننسى اهمية تعاضد الابوين بالمنع او وضع قانون بالاسرة


    بساعات النوم او ساعات اللعب والانترنت


    لان القانون لايتم اذا كان احد الطرفين متراخيا مانحاً والاخر معاقباً مانعا ...


    بل سيتزلزل الفتى او الفتاة تحت تيارات المزاجية والاضطرار لاحد الابوين بمنحهما اللعب


    وكذلك من المهم المشاركة بالالعاب من قبل الاب او الام وبيان السيء والضرر منها ان استدعى الامر


    اضافة الى تحديد الوقت لان هدر الوقت خاصة بالنسبة للمراهق على هذه الاجهزة والالعاب

    غير مبرر ولا محبذ لما يتركه من تراكمات خفية في النفس ومع مرور سنوات العمر الممتدة ..


    وماأجمل ان تكون هنالك نزهات مخصصة لتواصل الاباء مع الابناء بالالعاب

    او تكون فرق للعب كرة القدم او السباحة او الرماية للاب والابن


    وحقيقة هذا الامر لايعود بالفائدة على الابناء فقط


    بل على الاباء ايضا وبشكل كبير خاصة لو حُرموا بسبب الظروف الاقتصادية من اللعب


    فالتعويض والتصابي وملاعبة الطفل الداخلي لكل شخص شي مهم ومحبذ


    فكيف إن كان الطفولة عند الاب تلتقي بطفولة ومرح الاولاد

    ليتزود بالشحن الجديد له ولهم وابتكار طرق جديدة للتواصل واللعب بين البنت وامها والاب والابن ..


    هذا علاوة على مالاظهار الحب والتعاون بينهم من منفعة وفائدة لامناص عنها لكليهما ..


    متمنين للاباء والابناء حياة سعيدة هانئة ملؤها المرح والبهجة ..









    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	photo_2017-08-24_10-48-09.jpg 
مشاهدات:	2 
الحجم:	41.4 كيلوبايت 
الهوية:	864057
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X