إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

عرضولاية اهل البيت على الحيوانات والخضروات

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • عرضولاية اهل البيت على الحيوانات والخضروات

    〰️〰️〰️〰️〰️〰️〰️〰️〰️〰️〰️〰️〰️〰️〰️〰️〰️〰️〰️
     قال النبي محمد صلى الله عليه وال محمد 🔸️🔹️
    🔹️🔸️ لعلي عليه السلام: يا علي تختم باليمين تكن من المقربين قال : يا رسول الله ومن المقربون ؟ قال : جبرئيل وميكائيل ، قال : بما أتختم يا رسول الله ؟ قال : بالعقيق الأحمر فإنّه أقرّ لله عز وجل بالوحدانية ولي بالنبوة ولك يا علي بالوصية ولولدك بالإمامة ولمحبيك بالجنة ولشيعة ولدك بالفردوس "[1].

    2- عيون أخبار الرضا ( ع ): محمد بن أحمد بن الحسين بن يوسف البغدادي، عن علي بن محمد بن عنبسة، عن القاسم بن محمد بن العباس بن موسى بن جعفر العلوي ودارم بن قبيصة النهشلي معا، عن الرضا عن آبائه عن الحسين بن علي ومحمد بن الحنفية عن أمير المؤمنين صلوات الله عليهم
    أجمعين قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول: "تختموا بالعقيق، فإنّه أوّل جبلٍ أقرّ لله بالوحدانية ولي بالنبوة ولك يا علي بالوصية " [2].

    3- : إقبال الأعمال: من كتاب النشر والطي عن الرضا عليه السلام في خبر طويل في فضل يوم الغدير قال : وفي يوم الغدير عرض الله الولاية على أهل السماوات السبع ، فسبق إليها أهل السماء السابعة فزين بها العرش ثم سبق إليها أهل السماء الرابعة فزينها بالبيت المعمور ، ثم سبق إليها أهل
    السماء الدنيا فزينها بالكواكب ، ثم عرضها على الأرضين فسبقت إليها مكة فزينها بالكعبة ، ثم سبقت إليها المدينة فزينها بالمصطفى محمد صلى الله عليه وآله ، ثم سبقت إليها الكوفة فزينها بأمير المؤمنين عليه السلام وعرضها على الجبال فأول جبل أقر بذلك ثلاثة أجبال : العقيق وجبل الفيروز
    وجبل الياقوت فصارت هذه الجبال جبالهن وأفضل الجواهر ، وسبقت إليها جبال أخر فصارت معادن الذهب والفضة وما لم يقر بذلك ولم يقبل صارت لا تنبت شيئا وعرضت في ذلك اليوم على المياه فما قبل منها صار عذبا ، وما أنكر صار ملحا أجاجا ، وعرضها في ذلك اليوم على النبات فما قبله
    صار حلوا طيبا ، وما لم يقبل صار مرا ، ثم عرضها في ذلك اليوم على الطير فما قبلها صار فصيحا مصوتا وما أنكرها صار أحر ألكن "[3].


    ثانياً: ما ورد في الفواكه والخضار والنبات:

    1- ما قبل الميثاق كان عذباً: علل الشرائع: حمزة بن محمد العلوي، عن أحمد بن محمد الهمداني، عن المنذر بن محمد، عن الحسين بن محمد، عن سليمان بن جعفر، عن الرضا عليه السلام قال: أخبرني أبي عن أبيه عن جده أن أمير المؤمنين عليه السلام أخذ بطيخة ليأكلها فوجدها مرة فرمى بها وقال:
    بعداً وسحقاً، فقيل: يا أمير المؤمنين وما هذه البطيخة؟ فقال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: إنّ الله تبارك وتعالى أخذ عقد مودتنا على كل حيوان ونبت، فما قبل الميثاق كان عذباً طيباً، وما لم يقبل الميثاق كان مالحاً زعاقاً"[4]. وورد قريباً من هذا المضمون في الاختصاص للمفيد[5].

    2- حبة الأرز شهدت بالوصية لعلي: روى الراوندي في كتاب "الدعوات" عن المفضل بن عمر، عن الصادق عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: "حبة أقرت لله بالوحدانية، ولي بالنبوة، ولأخي علي بالوصية، ولأمتي الموحدين بالجنة: الأرز"[6].

    3- شهادة الباذنجان بالولاية: ابن شهراشوب: عن كتاب الفردوس، عن شيرويه الديلمي وكتاب العيون، عن احمد المؤدب: روى أبو هريرة أنه قال النبي - صلى الله عليه وآله: كلوا الباذنجان فإنّها شجرة رأيتها في جنة المأوى، شهدت لله بالحق، ولي بالنبوة، ولعلي بالولاية، فمن أكلها على أنها داء كانت داء، ومن أكلها على أنها دواء كانت دواء"[7] .

    4- الجرجير بقلة بني أمية: في الخبر الذي رواه البرقي بسنده عن جعفر الأحول، عن محمد بن يونس، عن علي بن أبي حمزة عن أبي عبد الله عليه السلام:" إن لبني أمية من البقول الجرجير"[8].


    ثالثاً: ما ورد في الحيوانات والطيور:

    1- شهادة الجبال والأنهار والطيور: قد مرّ في حديث الإقبال أن الولاية قد عرضها الله في يوم الغدير "على الطير، فما قبلها صار فصيحاً مصوتاً وما أنكرها صار أحر ألكن "[9]

    2- الوزغ من أعداء علي (ع): الاختصاص، بصائر الدرجات: الحجال عن اللؤلؤي عن ابن سنان عن فضيل الأعور عن بعض أصحابنا قال: كان رجل عند أبي جعفر عليه السلام من هذه العصابة يحادثه في شيء من ذكر عثمان، فإذا وزغ قد قرقر من فوق الحائط ، فقال أبو جعفر عليه السلام : أتدري ما يقول ؟ قلت: لا ، قال: يقول : لتكفن عن ذكر عثمان أو لأسبّن

    ر

    [3] في المصدر: أخرس ألكن - بحار الأنوار ج 27 ص 262،
    [4] بحار الأنوار ج 27 ص 281.
    [5] الاختصاص ص 249، وعنه البحار: 27 / 282 ح 6.
    [6] الدعوات ص 149
    [7] فردوس الاخبار: 3 / 244 ح 4720. ونقله الطبرسي في مكارم الاخلاق: 184 عن الفردوس وعنه البحار: 66 / ر ج 27 ص 262،
    [10] بحار الأنوار ج 27 ص ، الحديث 267. الحديث 15 وروى نظيره عن الخرائج ، الحديث 17، و19،
    [11] مشارق أنوار اليقين للبرسي ص وعنه بحار الأنوار ج 27 ص 272،

    [15] بحار الأنوار ج 27 ص 274.
    [16] الكافي ج 1 ص 26.
    [17] تفسير الميزان ج 20 ص 214.
    [18] مجمع البيان ج 10 ص 277.
    [19] تفسير الكاشف ج 7 ص 524.
    [20] قال تعالى بشأن ثمار البحر: { وَهُوَ الَّذِي سَخَّرَ الْبَحْرَ لِتَأْكُلُوا مِنْهُ لَحْمًا طَرِيًّا وَتَسْتَخْرِجُوا مِنْهُ حِلْيَةً تَلْبَسُونَهَا وَتَرَى الْفُلْكَ مَوَاخِرَ فِيهِ وَلِتَبْتَغُوا مِنْ فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تشكرون} [ النحل 14]. وقال بشأن الذبائح في الحج: {لَنْ يَنَالَ اللَّهَ لُحُومُهَا وَلَا دِمَاؤُهَا وَلَكِنْ يَنَالُهُ التَّقْوَى مِنْكُمْ كَذَلِكَ سَخَّرَهَا لَكُمْ لِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَبَشِّرِ الْمُحْسِنِينَ} [ 💥🍂💥🍂💥🍂

  • #2
    الأخت الكريمة
    ( ارض البقيع)
    احسنتم وبارك الله فيكم على هذا المجهود المبارك والقيم
    جعله المولى في ميزان حسناتكم .
    تحياتي













    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X