إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

إمامة الحق في مواجهة إمامة الباطل

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إمامة الحق في مواجهة إمامة الباطل

    لا بأس أن نرجع قليلا إلى بدايات هذا اليوم، وابن زياد يرسل رسالة إلى الحر بن يزيد مع يزيد بن زياد الكندي يأمره أن يجعجع بالحسن ويقول له: فلا تنزله إلا بالعراء في غير حصن وعلى غير ماء (1). فقال له أبو الشعثاء، وكان من أنصار الحسين عليه السلام: ويلك ماذا جئت فيه؟، قال يزيد: أطعت إمامي ووفيت بيعتي. فقال له أبو الشعثاء: عصيت ربك وأطعت إمامك في هلاك نفسك، كسبت العار والنار. قال تعالى: (وجعلناهم أئمة يدعون إلى النار ويوم القيامة لا ينصرون) (القصص / 41). انظروا إلى ذلك الفهم العظيم لصاحب الحسين، حقا إنها إمامة في مواجهة إمامة. إمامة الحق في مواجهة إمامة الباطل، وهذا هو المفهوم الحقيقي للتشيع، موالاة أئمة الحق، ومعاداة أئمة الضلال. أما حزب بني أمية - حزب الشيطان، فجعلوا من السلطة القاهرة إمامة يفرقون بها بين الحق والباطل، وأسبغوا على الطواغيت من صفات أئمة الحق، واستعانوا بالمتنسكين أدعياء القداسة من وضاع الأحاديث، وفقهاء السوء ما يمكنهم من التمويه على الجمهور ويعينهم

    (

  • #2
    الأخت الفاضلة ارض البقيع . أحسنتِ وأجدتِ وسلمت أناملكِ على نقل ونشر هذا الموضوع القيم الذي يميز بين أئمة الجور والظلم وأئمة الهدى والعلم . جعل الله عملكِ هذا في ميزان حسناتكِ . ودمتِ في رعاية الله تعالى وحفظه .

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X