إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حـــــــــــــــــــبٌ فطري ..

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حـــــــــــــــــــبٌ فطري ..

    بسم الله الرحمن الرحيم

    وصلى الله على محمد واله الطيبين الطاهرين
    ..................



    عن رسول الله عليه وعلى آله افضل الصلاة و السلام قال :


    (أحبّ الأعمال إلى الله تعالى زيارةُ قبر الحسين عليه السلام ، وأفضل الأعمال عند الله إدخالُ السرورِ على المؤمن ، واقرب ما يكون العبد إلى الله تعالى وهو ساجد باك .)

    عن سلمان الفارسي رضي الله عنه أنّ الحسين عليه السلام كان على فخذ رسول الله صلى الله عليه وآله وكان يقبّله ويقول :

    (( أنت السيّد ابن السيّد أبو السادة ، أنت الإمام ابن الإمام أبو الأئمة ، أنت الحجّة ابن الحجّة أبو الحجج تسعة من صلبك ، وتاسعهم قائمهم ))


    كم تطالعنا الاحاديث المباركة بمنزلة الحسين (عليه السلام) المتفردة


    وبعظمة وأجر زيارته المباركة التي تعتبر بالكثير من الحالات مقياس الدين وعلامات المؤمنين


    وحقيقة يكاد يتفرد الحسين (عليه السلام) بهذه المنزلة العظيمة السامية ..


    بشكل يفوق الوصف ويجذب النظر والفكر ..


    ونفس تلك التوعية نحتاج أن تتجدد على مستوى عقولنا وقلوبنا وكذلك على قلوب أسرنا وأبنائنا


    فقد يكون الانسان مطمئنا من جهة نفسه رغم ان الوعي المتجدد شي مهم بل واجب وعلى كل المستويات



    لكن الاطفال يحتاجون لهذا البناء الهرمي المتواصل والمتين ليكوّنوا الحصانة القويمة ...

    وفي بداية الحديث

    ما يطمئننا أن حب الحسين فطري سهل عذب يسري مع مسرى الدم ماإن يكون طاهراً


    والامر الاخر فمن المهم ان تتعدد وسائل الحديث عن هذه الشخصية العظيمة

    تارة بالقراءات المتنوعة لنا وللاولاد

    وتارة بالروية الواسعة والسماع لمن يسير ويتحدث عن مشاعره بمسيرة العزاء


    وتركهم ليؤدوا طقوس العزاء مع التناسب مع افكارهم وقلوبهم الصغيرة وبما يميل له القلب ويعطش فيرتوي حبا حسينيا زمزميا


    لاننسى ان القرب من اماكن العزاء والجو العام للعزاء بالمنطقة او المحافظة او حتى الدول الغربية لهو كفيل بان يكون سببا للتوجه والجذب لهذه القلوب الطيبة


    واخيراً نؤكد على مسالة الدعاء لانه كأإرسال طاقة حب ونية توفيق لابنائنا تدعمهم وتحيطهم بالطاقات العالية


    وكذلك الحضور لمجالس العزاء بالنسبة للنساء واستثمار هذا الحضور للام والبنت

    بان تشرح لها وتدخل مفردات صغيرة وجديدة عن مفردات الثورة الحسينية المباركة العظيمة ..











    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	photo_2017-10-06_11-19-04.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	57.3 كيلوبايت 
الهوية:	864157
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X