إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الأجر والثواب العجيب لمن تشوق لزيارة الامام الشهيد السليب (ع) .

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الأجر والثواب العجيب لمن تشوق لزيارة الامام الشهيد السليب (ع) .

    الأجر والثواب العجيب لمن تشوق لزيارة الامام الشهيد السليب (ع) .
    بسم الله الرحمن الرحيم .
    اللهم صل على محمد وال محمد .

    عظم الله لنا ولكم الاجر بذكرى استشهاد الامام الحسين واخوته واولاده واصحابه (ع) في يوم عاشوراء .
    قد يتعجب الانسان لاول وهلة عند قراءته للاجر والثواب المترتب على من قصد شوقا لزيارة الامام الحسين (ع) ، ولكن لو تأملنا ونظرنا الى ما اعطاه سيد الشهداء الامام الحسين (ع) من الفداء بالغالي والنفيس في سبيل الله لما تعجبنا ولا استغربنا العطاء الالهي الذي يفوق عطاء الامام الحسين (ع) ويتعداه باضعاف مضاعفة .
    فالاجر والثواب هو عطاء الله ، والعطاء الالهي غير محدود ، وقد ورد هذا المعنى في دعاء الافتتاح : ( ... الباسط في الجود يده الذي لا تنقص خزائنه ولا تزيده كثرة العطاء الا جودا وكرما انه هو العزيز الوهاب ... ) وفي غيره من الادعية المباركة .

    *** حدثني الحسن بن عبد الله ، عن أبيه ، عن الحسن بن محبوب ، عن العلاء بن رزين ، عن محمد بن مسلم ،عن أبي جعفر (ع) قال : ( لو يعلم النّاس ما في زيارة قبر الحسين (ع) مِن الفضل لماتوا شَوقاً ؛ وتقطَّعتْ أنفسهم عليه حَسرات .
    قلت : وما فيه ؟
    قال (ع) : مَن أتاه تشوّقاً - اي مشتاقا لزيارته - كتب الله له ألف حجّة متقبّلة ، وألف عمرة مبرورة ، وأجر ألف شهيد مِن شهداء بدر ، وأجر ألف صائم ، وثواب ألف صدقةٍ مقبولة ، وثواب ألف نَسَمَة - 1 - اُريد بها وجه الله ، ولم يزل محفوظاً سنةً مِن كلِّ آفةٍ أهونها الشَّيطان ، ووُكّل به ملك كريم يحفظه مِن بين يديه ومِن خلفه ، وعن يمينه وعن شِماله ، ومِن فوق رأسِه ومِن تحت قَدَمِه ، فإن مات سَنته حَضَرتْه ملائكةُ الرَّحمة يحضرون غُسْله واكفانه والاستغفار له ، ويشيّعونه إلى قبره بالاستغفار له ، ويَفْسَح له - 2 - في قبره مَدَّ بَصَره ، ويؤمنه الله مِن ضَغْطَة القبر ، ومِن منكر ونَكير أن يروِّعاه ، ويفتح له باب إلى الجنّة ، ويعطى كتابه بيمينه ، ويعطى له يوم القيامة نوراً يضيء لنوره ما بين المشرق والمغرب ، وينادي مُنادٍ : هذا مَن زار الحسين شَوقاً إليه ، فلا يبقى أحدٌ يوم القيامة إلاّ تمنّى يومئذٍ أنّه كان مِن زُوّار الحسين عليه السلام ) - 3 -

    *************
    الهوامش :

    1 - أي ثواب إعتاقهم مِن الرِّقّية.
    2 - أي وسّع وفرج له .
    3 - كامل الزيارات ، للقمي ، ص 271 ،،،،، عنه البحار ، ج 101 ، ص 18 ،،،،، الوسائل ج 14 ، ص 452 ،،،،، المستدرك ، ج 10 ، ص 309 .

  • #2
    الأخ الفاضل العباس اكرمني . عظم الله لنا ولكم الأجر بهذا المصاب الجلل . وأحسنتم وأجدتم وسلمت أناملكم على نشر هذه المقالة الرائعة التي تبين فضل وأجر وثواب زيارة الإمام الحسين (عليه السلام) عن شوق ولهفة . جعل الله عملكم هذا في ميزان حسناتكم . ودمتم في رعاية الله تعالى وحفظه .

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X