إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

هل للحـسين مع الروافـض من نسب ؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هل للحـسين مع الروافـض من نسب ؟

    جاء أحد المخالفين للشاعر السوري: نزار قباني فقال له:
    هل للروافض مع الحسين من نسب؟
    فلماذا يبكونه وقد مات واكل عليه الدهر وشرب؟

    فرد عليه نزار قباني بقصيدة رائعة عن البكاء على الحسين (ع):

    سأل المخـالف حين انـهكـه العـجب
    هل للحـسين مع الروافـض من نسب
    **
    لا يـنـقضي ذكـر الحسين بثـغرهم
    وعلى امتداد الدهـر يُْوقِـدُ كاللَّـهب
    **
    وكـأنَّ لا أكَــلَ الزمـــانُ على دمٍ
    كدم الحـسين بـكـربلاء ولا شــرب
    **
    أوَلَمْ يَـحِنْ كـفُّ البـكاء فــما عسى
    يُـبدي ويُـجدي والحسين قد احــتسب
    **
    فأجـبـتـه ما للـحـسين وما لـــكم
    يا رائــدي نــدوات آلـيـة الطـرب
    **
    إن لم يـكن بين الحــسين وبـيـنـنـــا
    نـسبٌ فـيـكـفـيـنا الـرثاء له نــسب
    **
    والحـر لا يـنـسى الجـمــــيل وردِّه
    ولَـئن نـسى فـلـقــد أسـاء إلى الأدب
    **
    يا لائـمي حـب الحـسين أجــــــنـنا
    واجــتاح أوديــة الضـــمائر واشرأبّْ
    **
    فلـقد تـشـرَّب في النــخاع ولم يــزل
    سـريانه حتى تســـلَّـط في الـرُكــب
    **
    من مـثـله أحــيى الكـرامة حـيــنـما
    مـاتت على أيــدي جــبابـرة الـعـرب
    **
    وأفـاق دنـيـاً طـأطـأت لـولاتــــها
    فــرقى لـذاك ونـال عــالية الـرتــب
    **
    و غــدى الصـمـود بإثـره مـتـحفزاً
    والـذل عن وهـج الحيـاة قد احتـجـب
    **
    أما الـبـكاء فــذاك مــصـدر عـزنا
    وبه نـواسـيـهـم ليـوم الـمنـقـلـب
    **
    نـبـكي على الــرأس المـــرتـل آيـة
    والــرمح مـنـبـره وذاك هو العـجـب
    **
    نـبـكي على الثـغـر المـكـسـر ســنه
    نـبكي على الجـسـد السـليب الـمُنتهـب
    **
    نـبـكي على خـدر الفــواطـم حــسرة
    وعـلى الـشـبـيـبة قـطـعـوا إربـاً إرب
    **
    دع عنـك ذكــر الخـالـديـن وغـبـطهم
    كي لا تــكون لـنـار بـارئـهـم حــطب
    ****
    السَّلامُ عَلَى مَحَالِّ مَعْرِفَةِ اللهِ ، وَمَسَاكِنِ بَرَكَةِ اللهِ ، وَمَعَادِنِ حِكْمَةِ اللهِ ، وَحَفَظَةِ سِرِّ اللهِ ، وَحَمَلَةِ كِتَابِ اللهِ ، وَأَوْصِيَاءِ نَبِيِّ اللهِ ، وَذُرِّيَّةِ رَسُولِ اللهِ .

  • #2

    إن لم يـكن بين الحــسين وبـيـنـنـــا
    نـسبٌ فـيـكـفـيـنا الـرثاء له نــسب


    احسنتم القصيدة المباركة
    شكرا كثيرا عزيزتي
    ماجورين

    تعليق


    • #3
      اللهم صلِ على محمد واله الطاهرين
      الاخت المحترمة صدى المهدي اشكرك كثيرا على المرور المبارك

      دمت موفقة .
      السَّلامُ عَلَى مَحَالِّ مَعْرِفَةِ اللهِ ، وَمَسَاكِنِ بَرَكَةِ اللهِ ، وَمَعَادِنِ حِكْمَةِ اللهِ ، وَحَفَظَةِ سِرِّ اللهِ ، وَحَمَلَةِ كِتَابِ اللهِ ، وَأَوْصِيَاءِ نَبِيِّ اللهِ ، وَذُرِّيَّةِ رَسُولِ اللهِ .

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X