إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

محور المنتدى(وغادرنا الحبيب الامجد)359

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #11
    🎱🎱 وصايا الرسول الاكرم عليه الصلاة والسلام
    لمولانا امير المؤمنين عليه السلام


    يا علي*إن للمؤمن ثلاث علامات : الصيام والصلاة والزكاة وإن للمتكلف من الرجال ثلاث علامات :

    يتملق إذا شهد ويغتاب إذا غاب ويشمت بالمصيبة ، وللظالم ثلاث علامات ، يقهر من دونه بالغلبة ، ومن فوقه بالمعصية ، ويظاهر الظلمة ،


    وللمرائي ثلاث علامات : ينشط إذا كان عند الناس ، ويكسل إذا كان وحده ويحب أن يحمد في جميع الأمور ،


    وللمنافق ثلاث علامات : إن حدث كذب ، وإن اؤتمن خان ، وإن وعد أخلف ، وللكسلان ثلاث علامات : يتواني حتى يفرط ويفرط حتى يضيع ، ويضيع حتى يأثم ، وليس ينبغي للعاقل أن يكون شاخصا إلا في ثلاث مرمة لمعاش ، أو خطوة لمعاد ، أو لذة في غير محرم . يا علي إنه لا فقر أشد من الجهل ، ولا مال أعود من العقل ، ولا وحدة أوحش من العجب ، ولا عمل كالتدبير ، ولا ورع كالكف ، ولا حسب كحسن الخلق ، إن الكذب آفة الحديث ، وآفة العلم النسيان ، وآفة السماحة المن .

    🎱🎱💈💈💈💈🎱🎱







    *
    ••••••••••••••
    لا تفكر كثيرا بل أستغفر كثيراً .. فالله يَفتح بالإستغفار أبواباً لا تُفتحٌ بالتَفكير .. أَستغفر الله العظيم وأتوب اليِه.

    تعليق


    • #12
      🎱🎱🎱🎱
      من وصايا الرسول عليه الصلاة والسلام لمولانا امير المؤمنين عليه السلام

      يا علي*ثلاثة تحت ظل العرش يوم القيامة : رجل أحب لأخيه ما أحب لنفسه ، ورجل بلغه أمر فلم يقدم فيه ولم يتأخر حتى يعلم أن ذلك الامر لله رضى أو سخط ، ورجل لم يعب أخاه بعيب حتى يصلح ذلك العيب عن نفسه ، فإنه كلما أصلح من نفسه عيبا بداله منها آخر ، وكفى بالمرء في نفسه شغلا .

      يا علي*ثلاث من أبواب البر : سخاء النفس وطيب الكلام والصبر على الأذى .



      يا علي*كل عين باكية يوم القيامة إلا ثلاثة أعين : عين سهرت في سبيل الله وعين غضت عن محارم الله ، وعين فاضت من خشية الله .

      يا علي*طوبى لصورة نظر الله إليها تبكي علي ذنب لم يطلع على ذلك الذنب أحد غير الله .

      🎱🎱🎱🎱🎱🎱🎱
      ••••••••••••••
      لا تفكر كثيرا بل أستغفر كثيراً .. فالله يَفتح بالإستغفار أبواباً لا تُفتحٌ بالتَفكير .. أَستغفر الله العظيم وأتوب اليِه.

      تعليق


      • #13
        ❇❇❇❇
        ومن وصايا الرسول عليه الصلاة والسلام لمولانا امير المؤمنين عليه السلام....

        يا علي*عليك بالصدق ، ولا تخرج من فيك كذبة أبدا ، ولا تجترين على خيانة أبدا ، والخوف من الله كأنك تراه ، وابذل مالك ونفسك دون دينك ، وعليك بمحاسن الأخلاق فاركبها ، وعليك

        يا علي*أربع يذهبن ضلالا : الاكل بعد الشبع ، والسراج في القمر ، والزرع في الأرض السبخة ، والصنيعة عند غير أهلها .

        يا علي*أربع أسرع شئ عقوبة : رجل أحسنت إليه فكافاك بالاحسان إساءة ورجل لا تبغي عليه وهو يبغي عليك ، ورجل عاقدته على أمر فمن أمرك الوفاء له ومن أمره الغدر بك ، ورجل تصل رحمه ويقطعها . يا علي أربع من يكن فيه كمل إسلامه : الصدق ، والشكر ، والحياء وحسن ..


        ❇❇❇❇❇❇❇❇❇
        ••••••••••••••
        لا تفكر كثيرا بل أستغفر كثيراً .. فالله يَفتح بالإستغفار أبواباً لا تُفتحٌ بالتَفكير .. أَستغفر الله العظيم وأتوب اليِه.

        تعليق


        • #14
          الوداع الأخير للرسول الكريم عليه الصلاة و السلام

          ❇❇❇❇❇❇❇

          مرض رسول الله (صلى الله عليه واله) بعد رجوعه إلى المدينة وكانت شؤون أمّته شغله الشّاغل، حتى وهو على فراش المرض، كان لا يدع فرصةً تمر دون أن يزوّد الناس بموعظة، أو يقدّم لهم نصيحةً، كان صلى الله عليه واله يريد أن تكون تكاليف المسلمين بعد وفاته واضحةً جليةً.
          فإنّ رسولنا الكريم قد عانى الكثير من قسوة أصحاب الغايات وعبيد المناصب، حتى في آخر لحظات حياته الكريمة. وفي حين كان علي وفاطمة وغيرهم من التابعين الأوفياء، يجلسون قرب وسادة الرسول الكريم، يذرفون الدموع حزناً عليه،
          مضت أيّام، والمدينة يلفّها القلق، ويعمّها الحزن والأسى. كان العديد من أهلها يتجمعون حول بيت النبي (صلى الله عليه واله) يذرفون الدّموع، ويدعون الله ليلاً ونهارا، يرجون لنبيّهم السلامة. كان كلّ شيءٍ يشير إلى أنّ حادثاً جللاً سيقع. وأخيراً، ففي يوم الإثنين الثامن والعشرين من صفر، أسلم النبي (صلى الله عليه واله) الروح إلى خالق الروح، حين كان مسنداً رأسه الكريم إلى صدر ابن عمه ووليّ عهده عليّ (ع)، وتم*دفن الجسد الطاهر للنبي (صلى الله عليه واله وسلم) في منتصف (ليلة الاول من ربيع الاول) سنة 11هـ*بيد عليّ (ع).

          رحل صلى الله عليه واله ، وما زلنا بعد قرون من رحيله نسمع ترداد ندائه إذ يقول: «إنّي تارك فيكم ما إن تمسّكتم به لن تضلّوا بعدي، الثقلين. كتاب الله وعترتي أهل بيتي». صدق رسول الله.
          تجهيزه ( صلى الله عليه وآله ) :
          تَولَّى الإمام علي ( عليه السلام ) تجهيز النبي ( صلى الله عليه وآله ) ولم يشاركه أحد فيه ، فقام ( عليه السلام ) في تغسيله ( صلى الله عليه وآله ) وهو يقول : ( بِأَبي أنتَ وأُمِّي يا رسول الله ، طِبْتَ حَياً وَمَيِّتاً ) .
          وبعدما فرغ ( عليه السلام ) من غُسله ( صلى الله عليه وآله ) أدَرجَهُ في أكفانه ووضعه على السرير .
          الصلاة عليه ( صلى الله عليه وآله ) :
          وأوَّل من صلَّى على الجثمان المقدّس هو الإمام علي ( عليه السلام ) ، وأقبل المسلمون للصلاة على جثمان نَبِيِّهم ، وأمير المؤمنين ( عليه السلام ) واقف إلى جانب الجثمان وهو يقول : ( السَّلامُ عَليكَ أَيُّهَا النَّبي ورحمة الله وبركاته ، اللَّهُمَّ إنا نَشهدُ أَنَّهُ : قد بَلَّغ ما أُنزِلَ إِليه ، وَنَصحَ لأُمَّتِه ، وجاهد في سبيل الله حتى أعزَّ اللهُ دينَه وتَمَّت كلمتُه ، اللَّهُمَّ فَاجْعَلنا مِمَّن يتبع ما أُنزِل إليه ، وثَبِّتنَا بعده ، واجمَعْ بيننا وبينَه ) .
          وكان الناس يقولون ( آمين ) .
          دفنه ( صلى الله عليه وآله ) :
          وبعد أن فرغ المسلمون من الصلاة على الجثمان العظيم ، وودّعوه الوداع الأخير ، قام الإمام علي ( عليه السلام ) فوارى الجثمان المقدّس في مثواه الأخير ، ووقف على حافة القبر ، وهو يروي ترابه بماء عينيه ، وقال بصوت خافت حزين النبرات : ( إنَّ الصبر لَجَميل إلا عنك ، وإنَّ الجزع لَقَبيح إلا عليك ، وإنَّ المُصابَ بك لَجَليل ، وإِنَّه قَبلَكَ وبَعدَكَ لَجَلَل ) .
          وكانت وفاته ( صلى الله عليه وآله ) في ( 28 ) من صفر 11 هـ ،

          إنَّا لله وإنّا إليه راجعون .
          انا لله وانا اليه راجعون.
          انا لله وانا اليه راجعون.

          ❇❇❇❇❇❇❇❇
          ••••••••••••••
          لا تفكر كثيرا بل أستغفر كثيراً .. فالله يَفتح بالإستغفار أبواباً لا تُفتحٌ بالتَفكير .. أَستغفر الله العظيم وأتوب اليِه.

          تعليق


          • #15
            اعظم الله لكم الاجر..
            ما قاله غير المسلمين بحق النبي
            بسم الله الرحمن الرحيم

            إليكم فيما يلي بعض اقوال من هم من غير المسلمين قديماً وحديثاً من الشرق والغرب في رسول الإنسانية محمد صلى الله عليه وسلم.

            قول النضر بن الحارث وهو من سادة قريش ومن أكبر المعارضين للنبي الكريم :

            النضر بن الحارث، كان من سادة قريش، وكان من أكبر المعارضين للنبي صلى الله عليه وسلم
            ألقى يوماً خطاباً في جمع من قريش، وقال :
            ” يا معشر قريش، إنه واللهِ قد نزل بكم أمر ما أتيتم به بحيلة بعد، كان محمد فيكم غلاماً حدثاً، أرضاكم خلقاً، وأصدقكم حديثاً، وأعظمكم أمانة، حتى إذا رأيتم في صدغيه الشيب، وجاء بما جاءكم به قلتم : ساحر، لا واللهِ ما هو بساحر، لقد رأينا السحرة وعقدهم، وقلتم : كاهن، لا واللهِ ما هو بكاهن، لقد رأينا الكهنة وتخالجهم، وسمعنا سجعهم، وقلتم : شاعر، لا واللهِ ما هو بشاعر، لقد رأينا الشعر، وسمعنا أصنافه كلها، هزجه وزجزه، وقلتم : مجنون، لا واللهِ ما هو بمجنون، لقد رأينا الجنون فما هو بخنقة، ولا وسوسة، ولا تخليطة، يا معشر قريش، فانظروا في شأنكم، فإنه واللهِ قد نزل بكم أمر عظيم”.
            هذا أحد أكبر المعارضين للنبي نفى أن يكون شاعراً، أو ساحراً، أو كاهناً، وما شاكل ذلك.
            التعديل الأخير تم بواسطة حمامة السلام; الساعة 25-10-2019, 05:13 PM.

            تعليق

            عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
            يعمل...
            X