إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

"شروق الفراق للرسول محمد عليه الصلاة و السلام " 🎱🎱🎱

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • "شروق الفراق للرسول محمد عليه الصلاة و السلام " 🎱🎱🎱

    أشرقت شمس يوم الثامن والعشرين من شهر صفر وهي متوشحة بالأحزان..كان شروقها غريباً كئيباً باكياً ترثي فيه نبي الرحمة(صلى الله عليه واله)

    ..الصباح يختلف عن باقي الصباحات ، السواد يلف كلّ شيء، الأسواق معطلة، القلوب متألمة، العيون باكية، والعبرات صارخة..
    كيف اغتيلت الشمس؟
    وهل يمكن لها أن تموت؟
    كيف هوت الكواكب الدرية؟
    كيف سكنت الرياح بعد ذلك اليوم العصيب؟
    بل كيف سكنت الأرض؟
    كيف طاوعها أديمها بأن يحتضن حبيب الله؟
    كيف جرت المعاول في ترابها تحفر لحدا له؟
    كيف استطاعت تلك الجموع وداعه؟
    هل كان حلما يا ترى؟
    هل كان خيالا حلق في فضاءات اللانهاية وعاش على الأرض؟
    أم كان ملاكاً هبط من السماء ليري الأرض وأهلها كيف تعيش الأملاك في الجنان؟
    يا أرض طيبة تخلدي ...رب العالمين رضي لكِ بالشرف الخالد..
    فالحبيب تحت ثراكِ مثواه..



    🌿🌿🌿🌿🌿🌿🌿🌿🌿
    لا تفكر كثيراً .. بل استغفر كثيراً ..
    فالله يفتح بالأستغفار ابواباً لا تفتح بالتفكير
    استغفر الله العظيم واتوب اليه.

  • #2
    الأخت الفاضلة فداء الكوثر (ام فاطمة) . عظم الله لنا ولكِ الأجر بذكرى شهادة رسول الله محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) . وأحسنتِ وأجدتِ وسلمت أناملكِ على نشر هذه الكلمات الراقية في هذا الصباح الحزين واليوم الأليم . جعل الله عملكِ هذا في ميزان حسناتكِ . ودمتِ في رعاية الله تعالى وحفظه .

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X