إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ما فائده الاعتقاد بإمام غائب ؟؟؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ما فائده الاعتقاد بإمام غائب ؟؟؟


    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على سيدنا محمد واله الطيبين الطاهرين

    قد يتساءل البعض ما فائدة الاعتقاد بإمام غائب ؟؟؟
    للإجابة عن هذا السؤال نذّكر هنا بالحديث الشريف الذي تناقله علماء المسلمين عن النبي (صلى الله عليه واله وسلم ) : " من مات ولم يعرف امام زمانه مات ميته جاهليه )
    ام المسلم اذا اعتقد بالامام المنتظر عليه السلام ووضع في حسبانه ان ظهور هذا الامام سيكون مفاجئاً وعلى حد تعبير الرسول الاكرم (صلى الله عليه واله وسلم ) : ( مثله مثل الساعه لا تأتيكم الا بغته ) فإن اول ثمار الاعتقاد بالامام المهدي عليه السلام سيكون الترقب لظهوره المبارك هذا الترقب الذي وصفته الروايات المتكاثرة عن النبي (صلى الله عليه واله وسلم )واهل بيته عليهم السلام بأن ثوابه ثواب من قاتل مع رسول الله صلى الله عليه واله وسلم وان من مات على فراشه وهو على معرفة حق ربه وحق رسوله و اهل بيته مات شهيداً
    وهذا الترقب يستلزم ان يكون الفرد المسلم على حاله من الاستقامة على الشريعة الالهيه والتقيد بأوامرها و نواهيها لأن ظهور الامام المهدي عليه السلام الذي سيكون مفاجئاً يتطلب من المؤمن المترقب المنتظِر ان يكون على أُهبه كاملة للاشتراك في حركة التطهير الواسعة التي سيقودها الامام المنتظر عليه السلام لإرساء دين الله تعالى و الانتصاف للمظلومين من ظالميهم وغاصبي حقوقهم
    وهذا الترقب المقرون بالنهوض بالمسؤليه في تطبيق الشريعة على المستوى الفردي والاجتماعي هو مصداق ) وان من مات على فراشه وهو على معرفة حق ربه وحق رسوله و اهل بيته مات شهيداً )
    وهو مصداق (افضل العبادة انتظار الفرج )
    وندرك من خلال هذا الفهم ان الائمة الاطهار عليهم السلام كانوا اذا نهوا اصحابهم عن الاستعجال بظهور الامام إنما كانوا يأمرونهم بأن يكونوا مستعدين لظهوره عليهم السلام و يؤكدون عليهم الالتزام بالشريعة الحقة فذلك افضل وسيله لتمهيد الارضيه لظهور الامام المهدي المنتظر عليه السلام

  • #2
    احسنتم اختي العزيزة على هذا البحث الرائع
    sigpic

    تعليق


    • #3
      جعله اله في ميزان حسناتك
      sigpic

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم..................تقديري لكاتب الموضوع .....إنه سؤال قيّم حقا ,,,,,,,,,والأجابة عنه تكون بهذه الصورة العقدية والعقلية والتي ترسم لوحة التعبد والأيمان اللزومي بضرورة وجود إمام الوقت المهدي /ع/والكاشفة بمتنها عن كون المهدي /ع/ هو واسطة الفيض الألهي بين الله تعالى وخلقة وإن كان غائبا بحسب الظاهر إلاّ أنه واقعا وثبوتا حاضرا في الميدان الوجودي بالقوة والفعل .......وهذا أمرٌ مسلّم به فلسفيا وعقديا .......فليس بالضرورة أن تكون كل حقيقة مرئية لصاحبها او مدركة بالحس البشري فنحن كثيرا ما نؤمن بحقائق علمية لم ترها أعيننا المجردة كإيماننا العلمي بعملية التمثيل الضوئي عند النباتات المعتاشة على امتصاص ضوء الشمس وتحويله الى غذاء نافع لها... والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

        تعليق


        • #5
          اشكرك اختي الفاضلة ان الاعتقاد بالامام المهدي عج من اوجب الواجبات وذلك لكون الانبياء والاوصياء والائمة ع من آدم والى الامام الحسن ع جميعهم مهدو لدولة العدل الالهي والتي ستقوم على يد ذلك الامام الغائب عج تحياتي لك اختي العزيزة

          تعليق


          • #6
            طبعا ان الاعتقاد يعد من الامور المهمة وهذا يتجلى من خلال ان الروايات التي قالها المعصومون عليهم السلام فلولا الاعتقاد لكانت البشرية لا تساوي شيئا فكان الاعتقاد ينسجم مع الروايات الرواردة لاجل الظهور المقدس

            تعليق


            • #7
              شكراً لكم جميعاً لمروركم العطر
              و شكراً لكل من اضاف على الموضوع
              جزاكم الله كل خير

              تعليق


              • #8
                روى العلامة المجلسي(ره) في البحار عن الشيخ
                الكليني، عن إسحاق بن يعقوب أنه ورد عليه من الناحية المقدسة على يد محمد بن عثمان:
                (وأما علة ما وقع من الغيبة فان الله عزوجل يقول : " يا أيها الذين آمنوا لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم " إنه لم يكن أحد من آبائي إلا وقعت في عنقه بيعة لطاغية زمانه، وإني أخرج حين أخرج ولا بيعة لاحد من الطواغيت في عنقي،
                وأما وجه الإنتفاع بي في غيبتي فكالإنتفاع بالشمس إذا غيبها عن الأبصار السحاب،
                وإني لأمان لأهل الأرض كما أن النجوم أمان لأهل السماء، فاغلقوا أبواب السؤال عما لا يعنيكم، ولا تتكلفوا على ما قد كفيتم، وأكثروا الدعاء بتعجيل الفرج، فان ذلك فرجكم )


                بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (ج 52 / ص 92)




                عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
                سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
                :


                " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

                فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

                قال (عليه السلام) :

                " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


                المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


                تعليق


                • #9
                  شكراً لمروركم الكريم مشرفنا
                  وشكراً لكم لإضافتكم الروايات المباركة
                  جعلنا الله وإياكم من المنتظرين المخلصين لأمامنا في غيبته ومن المستشهدين بين يديه عند ظهوره

                  تعليق

                  عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                  يعمل...
                  X