إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

هل يمكن ان نقسم الاطفال حسب الصفات الاخلاقية؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هل يمكن ان نقسم الاطفال حسب الصفات الاخلاقية؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    هل يمكن ان نقسم الاطفال حسب الصفات الاخلاقية؟؟؟؟


  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نعم يمكن تقسيم الاطفال حسب الصفات الاخلاقية الى قسمين:
    1-طفل هادئ , اعتيادي وبسيط
    2-طفل غير اعتيادي صعب التعامل معه
    و فيما يلي نتعرف على صفات و خصائص هاتين المجموعتين من الاطفال:
    و التي تبرز في سنين مختلفة:
    1-الطفل الاعتيادي:
    - في الشهر الرابع تبرز لدى الطفل حالات وسلوك بالامكان على اساسها الحكم على وضع الطفل, مظاهر تشير الى الطبع الاجتماعي للطفل.

    - في السنة الاولى يبدوا هادئا معتدلا , و في بعض سلوكه يحاول تقليد الاخرين , لكن ميله الى الحركة المستمرة يسبب له تحولا في اوضاعه.
    -في السنة الثانية يبدوا هادئا الى حد يخدع الاخرين بهدوئه و السبب في ذلك التكامل الحاصل في شخصيته و مقدرته على القيام ببعض الاعمال.
    - في السنة الثانية و النصف يفقد هدوءه و تعادله و يسبب مشاكل كثيرة لابويه.
    - في السنة الثالثة من عمره تبدو صفة الصمود و المقاومة لدى الطفل.
    -في السنة الرابعة من عمره تقوى حالة الصمود و المقاومة و تصبح اعماله معقولة و في سن الخامسة و الرابعة تكون شخصية الطفل متعددة الصفات.
    - في سن الخامسة من العمر يصبح الهدوء و التعادل مشهودا لدى الطفل, و تؤخذ الامهات بمدح اطفالهن في هذه المرحلة بوصفهم بالملائكة.
    -في سن الخامسة و النصف الى السادسة يفقد هدوءه.
    -في سن السابعة و الثامنة من العمر يصبح متصفا بقليل من العقل و المنطق و الهدوء و متعادل نسبيا.

    -في سن التاسعة من عمره تبدأ مرحلة الشكاوي من سلوكه و هذا الامر يعكس الوضع الروحي و الجسمي للطفل, حيث يتصف بعضهم بالعصبية و التشويش و الخوف.
    -في سن العاشرة يبدو هادئا و تعادله يبرز للعيان و تكون له مقبولية و حمحبوبية لدى عائلته حيث يبدوا في هذه المرحلة مطمئنا حتى يسأل من والديه عن العمل الذي يرغبون ان يقوم به لكي يكون طفلا صالحا.
    -في سن الحادية عشر يفقد تعادله و يقوم بنقل مايراه في الخارج الى الداخل مع شيء من التفكير و في النتيجة يبرز لديه الهدوء و التعادل بشكل نسبي مرة اخرى.
    - في سن الثانية عشرة تبرز لدى الطفل مقدمات الوعي و النمو و التحولات الجسمية , و هنا يحتمل ان تضطرب اوضاعه او يصبح فردا معقولا و مناسبا.
    2- الطفل الغير سوي او الغير عادي
    الاطفال الذين لا يتمتعون بالصفات و الحالات المذكورة انفا اطفال غير طبيعيين او غير اعتياديين, هؤلاء من الممكن ان يسببوا لابائهم ومربيهم متاعب جمة.
    ومثل هؤلاء الاطفال يكونون اطفالا يحملون صفاتا و اخلاقا سلبية فلا يتحلون بالنظم وتراهم في حالة غضب ويفقدون القابلية على الصبر و التحمل, نومهم قليل, ضحكهم و بكاؤهم كثير يتصفون بالعناد و عدم الاستقرار و الهدوء, من ذوي التهريج و السخرية....
    طبعا, البحث حول الطفل الطبيعي و الغير طبيعي يتطلب مجالا و حقلا واسعا .

    تعليق


    • #3
      شكرا الى الاخ البيان على سؤاله وشكرا الى الاخ المحقق على الايضاح
      ـــــ التوقيع ـــــ
      أين قاصم شوكة المعتدين، أين هادم أبنية الشرك والنفاق، أين مبيد أهل الفسوق
      و العصيان والطغيان،..
      أين مبيد العتاة والمردة، أين مستأصل أهل العناد
      والتضليل والالحاد، أين معز الاولياء ومذل الاعداء.

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X