إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الجمال و العقل

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الجمال و العقل

    الجمال و العقل




    نظراً لأنه ليس هناك فرق بين المرأة و الرجل في المسائل المذكورة ؛ لأن محورها كلها هو الإنسان ، و لاتؤثر خصوصية الذكورة و الأنوثة في حقيقة الإنسان ، والايمان و أمثالها ، يمكن من الحديث الشريف المروي عن الإمام علي ( عليه السلام ) ، حيث قال : ( عقول النساء في جمالهن و جمال الرجال في عقولهم ) ، فهم معنى أمريّ ، و ليس معنى وصفيّاً ، أي لا يكون المقصود من الحديث الشريف وصف صنفين من الناس ، و ان عقل المرأة محصور في جمالها ، حيث يكون في هذا جنبة ذم ، و ان جمال الرجل معبأ في عقله ، حيث يكون في هذا جنبة مدح ، بل قد يكون معنى ذلك هو أمر أو وصف بنّاء ، و ليس وصف قدح و ذم ، أي ان المرأة مكلفة ، أو تستطيع إظهار عقلها و فكرها الإنساني في ظرافة العاطفة ، و جمال الكلام ، و السلوك ، و كيفية المحاورة ، المناظرة و كيفية التعامل و الحكاية و أمثال ذلك ، كما ان الرجل مكلف و يمكنه إظهار فنه في فكره الإنساني و تفكيره العقلاني ، فمثلاً يجب ان تستطيع المرأة جعل قداسة زوجة إبراهيم عليه السلام ، و كيفية تعاملها مع الملائكة ، و كيفية سماع بشارة الأمومة ، و حالة التعجب و القيام بإبراز الإنفعال الظريف بياناً للآية : ( فاقبلت امرأته في صرة فصكت وجهها ، و قالت عجوز عقيم ) ، (سورة الذاريات ، الآية : 29) ، و الآية ( و امرأته قائمة فضحكت ، فبشرناها بإسحاق ومن وراء إسحاق يعقوب ) ، التي ورد شرحها في متن الكتاب ، و لاتسهل أبداً هذه الطرائف الفنية التي تمثل عين الطرائف العقلية على الرجال الفنانين .
    كما أن المرأة المتعلمة و العارفة بمعارف الشهادة و الايثار و التضحية ، تستطيع بوصف الأم الحنون تشويق ابنها للجهاد و إظهار عقل طريف في ظل فن ظريف في توديعه عند الذهاب أو اظهار فكر وزين عقلي في لباس شوق و انتظار جميل ، و أمثال ذلك عند استقبال ابنها الشجاع الذي عاد منتصراً من ميدان القتال ، كما أن الرجال الفنانين يستطيعون مقابل ذلك ، أن يبتكروا فنوناً ظريفة في ظل عقل طريف .
    الخلاصة أن المرأة ، يجب أن تظهر طرائف الحكمة في ظرائف الفن ، و يجب ان يظهر الرجل ظرائف الفن في طرائف الحكمة ، أي ان جلال المرأة كامن في جمالها ، و جمال الرجل يتجلى في جلاله ، و هذا التوزيع للعمل ليس ذماً للمرأة ولا مدحاً للرجل ، بل هو إرشاد وأمر عملي لكل منهما .

    و كل شخص مأمور بعمله الخاص ، و في حالة التمرد على ذلك يستحق الذم ، و يظهر اختلاف المرأة و الرجل في كيفية تقديم الأفكار الصحيحة . و إلا فالمرأة كالرجل لديها لياقة تعلم العلوم و المعارف ، و يجب تقديرها و مدحها ؛ كالرجل الذي يكون لائقاً لتقديم الفنون الظريفة ، و يجب مدحه و تقديره .

    الجوادي الآملي
    اللهم صلي على محمد وال محمد
    sigpic

  • #2
    أسعد بالمشاركة معكم

    اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم أخي الكريم ( خادم حسين
    )--

    أشكر طرحكم الموفق


    ودمتم سالمين

    حفظكم الله ورعاكم صاحب الزمان-عج-

    أختكم ندى ممنونة لكم


    sigpic

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X