إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لماذا خلق البشر اعمى وبصير قبيح وجميل...........

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لماذا خلق البشر اعمى وبصير قبيح وجميل...........

    ان الاختلاف في خلقة البشر من حيث التفاوت في القبيح والحسن,وتمام الخلقة ونقصانها وسائر العوارض الاخرى من قبيل الفقر والغنى والصحة والمرض وغيرها,
    نتستطيع ان نشير الى جوانب معينة من الحكمة المبتغاة في ذلك.
    1-طالما ان الاشياء تعرف باضدادها فلا مجال اذا لظهور الجمال بدون القبيح,ولالتجلي الكمال دون وجود النقص وهكذا.
    2-ان التفاوت المذكور يكون ضروريا لاظهار وتجلي القدرة الالهية,المطلقة ولكي يعرف سبحانه بانه على كل شئء قدير اما بعض موارد التفاوت الموجودة فهي مفيدة بما تظهره من صفتي اللطف والقهر الالهي.
    3-ان صلاح بعض الافراد يكمن في القبح او العمى او الابتلاء بالفقر والمرض وغيره,ولو دققنا في بعض الحالات لوجدنا ان الاصلاح يكمن فعلا فيما اختاره الله تعالى.
    4-ومن حكمة الاختلاف بين البشر,ان يكونوا في معرض الاختبار الالهي ليتميز مسلك السعادة عن مسلك الشقاءويفرز بين اصحاب المسلكين,فاصحاب الابتلاء يمتحنون بالصبر والتسليم ,فينال الصابر منهم مقام الصابرين.
    اما اصحاب المعافون فيتمتعون بالشكر واداء ما عليهم من التكاليف الالهية ازاء اخوانهم المبتلين,وفي ذلك يقول تعالى وجعلنا بعضكم لبعض فتنة اتصبرون).
    اما عن تعويض هذه المحرومية,فليس ثمة شك في ذلك ,فالله هو الجبار والجابر ,ومن جهة ثانية فقد اثبت في ابحاث علم الكلام ان الله سبحانه يعوض العباد عما عانوه وواجهوه من الوان الالام والمصائب والحرمان,بمقدار يساوي رضا العبد بالبلاء وذلك في الاشياء المتعلقة بالله,كالقبح والحسن وتشويهات الخلقة وغير ذلك مما لايكون للانسان اختيار فيه.
    وفي الكافي في باب شدة البلاء على المؤمن عن عبد الله بن ابي يعفور قال:شكوت الى ابي عبد الله (عليه السلام)مالقى من الاوجاع,وكان مسقاما فقال ليياعبد الله لو يعلم المؤمن ماله من الاجر في المصائب لتمنى انه قرض بالمقاريض).
    وفي المجلد الحادي عشر من الابحار ان ابا بصير جاء الى الامام الباقر(عليه السلام) وكان اعمىفطلب منه ان يفتح له عن بصره باذن الله تعالى,فطلب الامام ان يقترب منه,ثم مسح بيده الكريمة على عينه فابصر,فقال الامام(عليه السلام)((اتحب ان تكون هكذا ولك ما للناس وعليك ماعليهم يوم القيامة او تعود كما كنت ولك الجنة خالصا))؟
    فاختار ابو بصير الصبر على العمى مع الجنة ,فعاد الى حالته الاولى.
    والذي نستفيده من هذا الحديث ان الله يعوض مايتحمله الاعمى في هذه الدنيا بان يجعله في امان من مشقة موقف الحساب.
    ونجد في الاحاديث ان الله يجزل عطاياه ومننه في يوم القيامة على من كان مبتليا في هذه الدنيا ويعوضه عن حرمانه ,وكذلك يفعل بمن اخر عنه اجابة دعاءه وحاجته لمصلحة معينةوفيعطيه ويجزل عليه العطاء حتى ليتمنى المؤمن انه لم تستجب له دعوة في الدنيا.
    sigpic

  • #2
    مشكور على هذا الموضوع
    السلام عليك يا ابا الفضل العباس

    تعليق


    • #3
      بارك الله فيك على المعلومات المفيدة

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة جابر القريشي مشاهدة المشاركة
        مشكور على هذا الموضوع
        وانا اشكر ردودكم الغالية
        sigpic

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة العجرشي مشاهدة المشاركة
          بارك الله فيك على المعلومات المفيدة
          وانا اشكركم من صميم قلبي
          sigpic

          تعليق

          عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
          يعمل...
          X