إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

(1/ شهر رمضان المبارك )وفاة السيدة نفيسة ( عليها السلام )

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • (1/ شهر رمضان المبارك )وفاة السيدة نفيسة ( عليها السلام )

    بسم الله الرحمن الرحيم


    في هذا اليوم ( 1 شهر رمضان ) سنة ( 208 هـ ) ، توفيت بمصر الزاهدة العابدة السيدة نفيسة بنت الحسن بن زيد علي بن الحسن بن علي أبي طالب ( عليهم السلام ) .
    زوجها اسحاق بن جعفر الصادق ( عليه السلام ) .
    وكان أسحاق بن جعفر من أهل البيت الفضل والصلاح والورع والاجتهاد ، وروى عنه الناس الحديث والآثار ، وكان ابن كاسب اذا حدث عنه يقول : حدثني الثقة الرضي اسحاق بن جعفر ، وكان اسحاق يقول بامامة أخيه موسى بن جعفر ( عليه السلام ) ، وروى عن ابيه النص بالامامة على أخيه موسى بن جعفر ( عليه السلام ) .
    اما امها فيرجع نسبها الى أبي الفضل العباس بن علي بن أبي طالب ( عليهما السلام ) .
    وهي صاحبة القبر المعروف بمصر ، وكانت تقية صالحة عالمة بالتفسير والحديث .
    ولدت في مكة ونشأت في المدينة ، وتزوجت اسحاق المؤتمن بن جعفر الصادق ، وانتقلت الى القاهرة وتوفيت بها .
    حجت ثلاثين حجة ، وكانت تحفظ القرآن ، وسمع عليها الإمام الشافعي ، ولما مات ادخلة جنازتها الى دارها وصلت عليه ، وكان العلماء يزورونها ويأخذون عنها . . . وللمصرين فيها اعتقاد عظيم .
    وكانت ( عليها السلام ) ذات مال ، فأحسنت الى الناس والجذمى والزمنى والمرضى وعموم الناس . . ولما توفيت عزم زوجها أن ينقلها الى المدينة النبوية ، فمنع أهل مصر من ذلك ، وسألوه أن يدفنها عندهم ، فدفنت في المسجد الذي كانت تسكنه بمحلة كانت تعرف قديماً بدرب السباع بين مصر والقاهرة .
    وقيل : سألها أهل مصر في تركها عندهم للتبرك وبذلوا له مالاً كثيراً ، فلم يرض ، فرأى النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) فقال له ، يا إسحاق لا تعارض أهل مصر في نفسية ، فإن الرحمة تنزل عليهم ببركتها .
    وحكي ان الشيخ أبا الوهاب الشاذلي رأى النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) فقال : يا محمد اذا كان لك حاجة فأنذر لنفيسة الطاهرة ولو بدرهم يقضي الله حاجتك . وروي أنها ( عليها السلام ) كانت قد حفرت قبرها بيدها وصارت تنزل فيه وتصلي ، وقرأت فيه ستة الف ختمة ، فماتت في مصر في شهر رمضان سنة ( 208 هـ ) احتضرت وهي صائمة فألزموها الفطر ، فقالت : وا عجباً لا يكون ، ثم قرأت سورة الانعام ، فلما وصلت الى قوله تعالى : ( لَهم دار السَلامِ عِند ربهم ) ماتت وقبرها الى الآن مزار معروف بحاجة الدعاء عند مزارها .

  • #2
    انا لله وانا اليه راجعون

    موفق على الموضوع اخي العزيز

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X