إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الخرقة الحمراء

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الخرقة الحمراء




    جاءت إمراه إلى داوود عليه السلام

    قالت: يا نبي الله ....أ ربك...!!! ظالم أم عادل؟؟؟؟؟؟ـ


    فقال داود: ويحك يا امرأة هو العدل الذي لا يجور،


    ثم قال لها ما قصتك


    قالت: أنا أرملة عندي ثلاث بنات أقوم عليهن من غزل يدي


    فلما كان أمس شدّدت غزلي في خرقة حمراء


    و أردت أن أذهب إلى السوق لأبيعه و أبلّغ به أطفالي


    فإذا أنا بطائر قد انقض عليّ و أخذ الخرقة و الغزل و ذهب،


    و بقيت حزينة لاأملك شيئاً أبلّغ به أطفالي.


    فبينما المرأة مع داود عليه السلام في الكلام


    إذا بالباب يطرق على داود فأذن له بالدخول


    وإذا بعشرة من التجار كل واحد بيده : مائة دينار


    فقالوا يا نبي الله أعطها لمستحقها.


    فقال لهم داود عليه السلام: ما كان سبب حملكم هذا المال


    قالوا يا نبي الله كنا في مركب فهاجت علينا الريح و أشرفنا


    على الغرق فإذا بطائر قد ألقى علينا خرقة حمراء و فيها


    غزل فسدّدنا به عيب المركب فهانت علينا الريح و انسد


    العيب و نذرنا لله أن يتصدّق كل واحد منا بمائة دينار


    و هذا المال بين يديك فتصدق به على من أردت،


    فالتفت داود- عليه السلام- إلى المرأة و قال لها:ـ


    رب يتجر لكِ في البر والبحر و تجعلينه ظالمًا،


    و أعطاها الألف دينار و قال: أنفقيها على أطفالك
    الملفات المرفقة
    التعديل الأخير تم بواسطة الاسوة; الساعة 11-08-2010, 02:51 PM.

  • #2
    ما الطفه من رب
    قصة جميلة جداً
    شكراً لكم
    وفقكم الله لكل خير بهذا الشهر الفضيل

    تعليق


    • #3
      بسمه تعالى

      نسأل لكم دوام الموفقية و السداد في خدمة اطفالنا الاحباء
      ورفدهم بكل مايساعد على بناء شخصيتهم الاسلامية التي يجب ان تبنى وفق الاسس الاسلامية القرآنية التي تجسدت في فكر وعطاء اهل البيت (عليهم السلام) و الانبياء وسيرتهم المعطاءة

      موفقين لكل خير بحق محمد وال محمد..

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X