إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مسخ باطن الانسان وظهوره في عالم البرزخ

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مسخ باطن الانسان وظهوره في عالم البرزخ

    مسخ باطن الانسان وظهوره في عالم البرزخ

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على اشرف خلق الله محمد وآله الطيبين الطاهرين

    قال الرسول محمد (صلى الله عليه وآله )
    (يحشر الناس على وجوه مختلفة )
    (يحشر الناس على نياتهم ، ويحشر بعض الناس على صور يحسن عندها القردة والخنازير )
    (كما تعيشون تموتون ،وكما تنامون تبعثون )

    هذا هو مسخ البواطن من غير ان تظهر صورته في الظاهر،
    فترى الصورة كأنسان وفي الباطن غير تلك الصورة ، وربما تكون صورة ملك او شيطان اوكلب اوخنزير
    او أسد وغيرها من الصور للحيوانات المناسبة لما يكون الباطن عليه
    كما قال الامام الصادق (ع) (أقتلوا الوزغ انه نسوخ بني امية )
    قال تعالى ( ووجدوا ما عملوا حاضرا ولا يظلم ربك احدا)
    وهذا بسبب تكون الملكات في باطن النفوس والصور التي يحشرون عليها بحسب نياتهم واعمالهم
    كما قال تعالى (ونحشرهم يوم القيامة على وجوههم ) اي على صور الحيوانات المنتكسة الرؤوس
    ولهذا قال تعالى اسمه (واذا الوحوش حشرت )
    وقال تعالى (يوم تشهد عليهم السنتهم وايديهم وارجلهم بما كانوا يعملون )
    (قالوا لجلودهم لم شهدتم علينا ) الجواب يكون ( انطقنا الله الذي انطق كل شيء )
    كما قال تعالى ( اليوم نختم على افواههم وتكلمنا ايديهم وتشهد ارجلهم بما كانوا يكسبون)
    حيث يرى الانسان بنفسه جميع عماله واقواله ومعتقداته بنفسه حاضرة لديه بلا مرية وارتياب وحينئذ
    (يغني العيان عن البرهان )
    وقوله تعالى (ووفيت كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون )
    والآية تدل على ان الجزاء معلول نفس العمل بلا مدخلية شيء آخر ،
    ويعبر عنه بظهور الاعمال بصوّرها المناسبة لذلك اليوم الذي قال تعالى عنه(فكيف اذا جمعناهم ليوم لاريب فيه)
    وهو ظهور الاعمال والالقوال والمعتقدات في السير الاستكمالي الانساني في عالم محيط بهذا العالم ،تبدوا الظمائر فيه وتنكشف السرائر (ويوم تبلى السرائر)
    فتكون الحقيقة واحدة والمظاهر مختلفة باختلاف العوالم ولذلك اتى بالفعل المجهول المنسوب الى ذاتهم ........
    فمسخ الباطن يكون واضحا" للصور في الظاهر لغلبة القوة النفسانية حتى صارت تغير المزاج والهيئة على شكل ماهو عليه من صفة من الحيوانات.
    اما مسخ صورة الباطن دون الظاهر هو كقول الرسول (ص) في صفة قوم من امته
    (اخوان العلانية اعداء السريرة السنتهم احلى من العسل وقلوبهم قلوب الذئاب يلبسون للناس جلود الضأن من اللين).
    هذا من نسخ البواطن حيث يكون قلبه قلب ذئب وصورته صورة انسان ؛
    والله العاصم من هذه القواصم .
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته نسألكم الدعاء
    sigpic
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X