إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

استخدام الدين للدنيا ...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • استخدام الدين للدنيا ...




    بسم الله الرحمن الرحيم
    وَمِنَ النَّاسِ مَن يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَى حَرْفٍ فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انقَلَبَ عَلَى وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةَ ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ


    سورة الحج - سورة 22 - آية 11

    قوله تعالى: ﴿ومن الناس من يعبد الله على حرف﴾ إلى آخر الآية الحرف والطرف والجانب بمعنى، والاطمئنان: الاستقرار والسكون، والفتنة - كما قيل - المحنة والانقلاب الرجوع.

    وهذا صنف آخر من الناس غير المؤمنين الصالحين وهو الذي يعبد الله سبحانه بانيا عبادته على جانب واحد دون كل جانب وعلى تقدير الله على كل تقدير وهو جانب الخير ولازمه استخدام الدين للدنيا فإن أصابه خير استقر بسبب ذلك الخير على عبادة الله واطمأن إليها، وإن أصابته فتنة ومحنة انقلب ورجع على وجهه من غير أن يلتفت يمينا وشمالا وارتد عن دينه تشؤما من الدين أو رجاء أن ينجو بذلك من المحنة والمهلكة وكان ذلك دأبهم في عبادتهم الأصنام فكانوا يعبدونها لينالوا بذلك الخير أو ينجو من الشر بشفاعتهم في الدنيا وأما الآخرة فما كانوا يقولون بها فهذا المذبذب المنقلب على وجهه خسر الدنيا بوقوعه في المحنة والمهلكة، وخسر الآخرة بانقلابه عن الدين على وجهه وارتداده وكفره ذلك هو الخسران المبين.

    هذا ما يعطيه التدبر في معنى الآية، وعليه فقوله: ﴿يعبد الله على حرف﴾ من قبيل الاستعارة بالكناية، وقوله: ﴿فإن أصابه خير﴾ إلخ.

    تفسير لقوله: ﴿يعبد الله على حرف﴾ وتفصيل له، وقوله: ﴿خسر الدنيا﴾ أي بإصابة الفتنة، وقوله: ﴿والآخرة﴾ أي بانقلابه على وجهه.

    وفي الكافي، بإسناده عن زرارة عن أبي جعفر (عليه السلام) قال: سألته عن قول الله عز وجل: ﴿ومن الناس من يعبد الله على حرف﴾ قال: نعم قوم وحدوا الله وخلعوا عبادة من يعبد من دون الله فخرجوا من الشرك ولم يعرفوا أن محمدا (صلى الله عليه وآله وسلم) رسول الله فهم يعبدون الله على شك في محمد وما جاء به فأتوا رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وقالوا: ننظر فإن كثرت أموالنا وعوفينا في أنفسنا وأولادنا علمنا أنه صادق وأنه رسول الله: وإن كان غير ذلك نظرنا.

    قال الله عز وجل: ﴿فإن أصابه خير اطمأن به﴾ يعني عافية في الدنيا ﴿وإن أصابته فتنة﴾ يعني بلاء في نفسه ﴿انقلب على وجهه﴾ انقلب على شكه إلى الشرك ﴿خسر الدنيا والآخرة ذلك هو الخسران المبين - يدعوا من دون الله ما لا يضره وما لا ينفعه﴾ قال: ينقلب مشركا يدعو غير الله ويعبد غيره.


    الميزان في تفسير القرآن


  • #2


    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

    انّ في هذه الآية الشريفة إشارات لا بد من التطرق اليها..
    1. الآية الكريمة أشارت بوضوح الى فئة من الناس وهم ضعيفي الايمان، أي انّ الايمان لم يتملّك قلوبهم بل كان على اللسان فقط..
    2. وأشارت كذلك الى نكتة لطيفة وهي انّها ذكرت الفتنة بعد الخير ولم تذكر الشر، وذلك لأن الفتنة هو الامتحان الالهي، ليظهر مايظمره الانسان في قلبه فيظهر على حقيقته..
    3. تدلنا الآية على أن يكون ايماننا عن عقيدة ويقين لا أن يكون مجرد لقلقة لسان، وهذا ماوقع به من قالوا أسلمنا وهم ليسوا بمسلمين، فنكروا الولاية وجحدوها فعادوا أهل البيت عليهم السلام وحاربوهم..
    4. انّ الله سبحانه وتعالى مطّلع على خفايا القلوب، فيعلم الصالح من غيره، ولكن الفتنة تُظهر الانسان على حقيقته أمام الناس فينكشف لهم، فهو سبحانه وتعالى لا يحتاج الى هذا الاختبار ليستدل على ضعاف الايمان..


    طرح مبارك أختي الكريمة جبل الصبر وجعلك الله ممّن قوي إيمانهم ببركة الصلاة على محمد وآل محمد...

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة المفيد مشاهدة المشاركة

      بسم الله الرحمن الرحيم
      والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

      انّ في هذه الآية الشريفة إشارات لا بد من التطرق اليها..
      1. الآية الكريمة أشارت بوضوح الى فئة من الناس وهم ضعيفي الايمان، أي انّ الايمان لم يتملّك قلوبهم بل كان على اللسان فقط..
      2. وأشارت كذلك الى نكتة لطيفة وهي انّها ذكرت الفتنة بعد الخير ولم تذكر الشر، وذلك لأن الفتنة هو الامتحان الالهي، ليظهر مايظمره الانسان في قلبه فيظهر على حقيقته..
      3. تدلنا الآية على أن يكون ايماننا عن عقيدة ويقين لا أن يكون مجرد لقلقة لسان، وهذا ماوقع به من قالوا أسلمنا وهم ليسوا بمسلمين، فنكروا الولاية وجحدوها فعادوا أهل البيت عليهم السلام وحاربوهم..
      4. انّ الله سبحانه وتعالى مطّلع على خفايا القلوب، فيعلم الصالح من غيره، ولكن الفتنة تُظهر الانسان على حقيقته أمام الناس فينكشف لهم، فهو سبحانه وتعالى لا يحتاج الى هذا الاختبار ليستدل على ضعاف الايمان..



      طرح مبارك أختي الكريمة جبل الصبر وجعلك الله ممّن قوي إيمانهم ببركة الصلاة على محمد وآل محمد...
      اللهم صل على محمد وال محمد
      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

      حياكم الله اخونا المفيد
      شاكرة مداخلتكم واضافتكم التي اعطت للموضوع اكملية
      الله يبارك فيك ويقوي ايمانك

      تعليق


      • #4
        الاخت جبل الصبر
        بارك الله فيكم
        sigpic

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة عمارالطائي مشاهدة المشاركة
          الاخت جبل الصبر
          بارك الله فيكم
          الله يبارك فيك اخونا عمار الطائي
          وشاكرة مرورك الطيب

          تعليق

          عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
          يعمل...
          X