إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

جهاد النفس مهر الجنة...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • جهاد النفس مهر الجنة...

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أن الغاية من خلقنا في هذه الحياة هو لعباده الله جل علاه والوصول الى أعلى الدرجات
    ولا يمكننا ان نفوز بالجنة من دون أن نجاهد انفسنا الأمارة بالسوء
    وجهاد النفس هو من أعضم الجهاد عند الله تعالى
    فالأنسان سيكون في معركة طوال حياته مع نفسه وفي جميع المجالات فعلينا أن نحارب أنفسنا قدر المستطاع واكد لنا نبينا المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم أن جهاد النفس هو الجهاد الأكبر

    ورد عن أمير المؤمنين علي ابن ابي طالب ( عليه السلام ) قال : ان رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) بعث سريه ـ فرقة عسكرية ـ فلما رجعوا قال : « مرحباً بقوم قضوا الجهاد الاصغر وبقي عليهم الجهاد الاكبر ».
    قيل : يا رسول الله وما الجهاد الاكبر ؟.
    قال : « جهاد النفس » ثم قال : « افضل الجهاد من جاهد نفسه التي بين جبينه.
    ولكي يتمكن الأنسان من مجاهدة نفسه عليه أن يقوي علاقته بخالقه وبارئه
    وأن يبتعد عن المعاصي
    وقال تعالى: ((وما آتاكم الرسول فخذوه، وما نهاكم عنه فانتهوا، واتقوا الله إن الله شديد العقاب)) [الحشر: 7].

    ومن الأمور المهمة لجهاد النفس هو محاسبة النفس كما ورد
    عن الإمام الكاظم (ع) أنه قال: (ليس منا من لم يحاسب نفسه كل يوم: فإن عمل حسناً استزاد الله منها، وإن عمل سيئاً استغفر الله وتاب منها)
    ونحن في شهر رمضان ولياليه المميزة التي تعج بأريج الأيمان والصائم لا ترد دعوته فلتنحاهد أنفسنا ونتقرب الى الله تعالى أكثر لنحظى بحياة سعيدة تحت راية الأمام المهدي عجل الله تعالى فرجه.

    ((اَللّـهُمَّ اَلْحِقْني بِصالِحِ مِنْ مَضى، وَاجْعَلْني مِنْ صالِحِ مَنْ بَقي وَخُذْ بي سَبيلَ الصّالِحينَ، وَاَعِنّي عَلى نَفْسي بِما تُعينُ بِهِ الصّالِحينَ عَلى اَنْفُسِهِمْ، وَاخْتِمْ عَمَلي بِاَحْسَنِهِ،))

  • #2
    ان شاء الله وهذا ما نسعى اليه
    نسال الله ان يوفقنا لخير
    شكرا لمشرفنا الفاضل المجتبى 1 وفقكم الله لخدمة الكفيل
    اختكم المستشارة لن تنساك بخالص الدعاء في هذ الشهر الفضيل

    تعليق


    • #3
      وعن الإمام الكاظم (عليه السَّلام) أنّه قال: "جاهِدْ نفسَكَ لتردّها عن هواها، فإنّه واجب عليكَ كجهاد عدوّك".

      وعن رسول الله (صلّى الله عليه وآله) أنّه قال: "المجاهد مَن جاهد نفسَه في الله".

      وعن الإمام عليّ (عليه السَّلام) قال: "جهاد النّفس بالعلم عنوان العقل".


      وعن الإمام الباقر (عليه السَّلام) قال: "لا فضيلة كالجهاد، ولا جهاد كمجاهدة الهوى".

      وعن الإمام عليّ (عليه السَّلام) قال: "اعلموا أنّ الجهاد الأكبر جهادُ النّفس، فاشتَغِلُوا بجهاد أنفسكم تسعدوا".


      وعن النبي (صلّى الله عليه وآله) قال: "جاهِدوا أنفسكم على شهواتكم تحلّ قلوبكم الحكمة".


      بارك الله بك مشرفنا الفاضل
      وان شاء الله لا نتبع اهوائنا بل نتبع ما راده ربنا
      في ميزان حسناتكم ان شاء الله
      sigpic

      تعليق


      • #4
        ما أروعها من نفحات أيمانية في هذا الشهر الكريم
        نشكرك كثيرآ أستاذي الفاضل وأود أن أضيف
        عن الإمام عليّ (عليه السَّلام) قال: "اعلموا أنّ الجهاد الأكبر جهادُ النّفس، فاشتَغِلُوا بجهاد أنفسكم تسعدوا".
        اسأل الله تعالى ان يجعلها في ميزان حسناتكم أن شاء الله


        sigpic

        تعليق


        • #5
          بارك الله فيك

          المشاركة الأصلية بواسطة المستشاره مشاهدة المشاركة
          ان شاء الله وهذا ما نسعى اليه
          نسال الله ان يوفقنا لخير
          شكرا لمشرفنا الفاضل المجتبى 1 وفقكم الله لخدمة الكفيل
          اختكم المستشارة لن تنساك بخالص الدعاء في هذ الشهر الفضيل
          نشكر الأخت الفاضلة (المستشاره)
          وندعوا الله تعالى أن يوفقها للتفقه في الدين والفوز بالجهاد الأكبر أن شاء الله

          ((اَللّـهُمَّ اَلْحِقْني بِصالِحِ مِنْ مَضى، وَاجْعَلْني مِنْ صالِحِ مَنْ بَقي وَخُذْ بي سَبيلَ الصّالِحينَ، وَاَعِنّي عَلى نَفْسي بِما تُعينُ بِهِ الصّالِحينَ عَلى اَنْفُسِهِمْ، وَاخْتِمْ عَمَلي بِاَحْسَنِهِ،))

          تعليق


          • #6
            جزاك الله خيرآ

            المشاركة الأصلية بواسطة عاشقة المؤمل مشاهدة المشاركة
            وعن الإمام الكاظم (عليه السَّلام) أنّه قال: "جاهِدْ نفسَكَ لتردّها عن هواها، فإنّه واجب عليكَ كجهاد عدوّك".

            وعن رسول الله (صلّى الله عليه وآله) أنّه قال: "المجاهد مَن جاهد نفسَه في الله".

            وعن الإمام عليّ (عليه السَّلام) قال: "جهاد النّفس بالعلم عنوان العقل".

            وعن الإمام الباقر (عليه السَّلام) قال: "لا فضيلة كالجهاد، ولا جهاد كمجاهدة الهوى".

            وعن الإمام عليّ (عليه السَّلام) قال: "اعلموا أنّ الجهاد الأكبر جهادُ النّفس، فاشتَغِلُوا بجهاد أنفسكم تسعدوا".

            وعن النبي (صلّى الله عليه وآله) قال: "جاهِدوا أنفسكم على شهواتكم تحلّ قلوبكم الحكمة".


            بارك الله بك مشرفنا الفاضل
            وان شاء الله لا نتبع اهوائنا بل نتبع ما راده ربنا
            في ميزان حسناتكم ان شاء الله

            سلمت أناملك الولائية (عاشقة المؤمل) وجزاك الله خيرآ

            وعلى المؤمن أن يسعى دائمآ لأطاعة أوامر خالقه ففي ذلك فلاحه وبعده عنها من أعضم خسرانها.


            ((اَللّـهُمَّ اَلْحِقْني بِصالِحِ مِنْ مَضى، وَاجْعَلْني مِنْ صالِحِ مَنْ بَقي وَخُذْ بي سَبيلَ الصّالِحينَ، وَاَعِنّي عَلى نَفْسي بِما تُعينُ بِهِ الصّالِحينَ عَلى اَنْفُسِهِمْ، وَاخْتِمْ عَمَلي بِاَحْسَنِهِ،))

            تعليق


            • #7
              بارك الله فيك

              المشاركة الأصلية بواسطة عاشقة الكفيل مشاهدة المشاركة
              ما أروعها من نفحات أيمانية في هذا الشهر الكريم

              نشكرك كثيرآ أستاذي الفاضل وأود أن أضيف
              عن الإمام عليّ (عليه السَّلام) قال: "اعلموا أنّ الجهاد الأكبر جهادُ النّفس، فاشتَغِلُوا بجهاد أنفسكم تسعدوا".
              اسأل الله تعالى ان يجعلها في ميزان حسناتكم أن شاء الله

              نشكر الأخت (عاشقة الكفيل)
              وادعو الله أن يوفقكم في الدنيا والأخرة أن شاء الله

              ((اَللّـهُمَّ اَلْحِقْني بِصالِحِ مِنْ مَضى، وَاجْعَلْني مِنْ صالِحِ مَنْ بَقي وَخُذْ بي سَبيلَ الصّالِحينَ، وَاَعِنّي عَلى نَفْسي بِما تُعينُ بِهِ الصّالِحينَ عَلى اَنْفُسِهِمْ، وَاخْتِمْ عَمَلي بِاَحْسَنِهِ،))

              تعليق


              • #8
                اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

                تعليق


                • #9
                  sigpic

                  تعليق


                  • #10
                    أشكر الأخ الفاضل (عمار الطائي) والأخت
                    (عطر الكفيل)
                    بارك الله فيكم وجعلكم من المجاهدين الصابرين ان شاء الله

                    ((اَللّـهُمَّ اَلْحِقْني بِصالِحِ مِنْ مَضى، وَاجْعَلْني مِنْ صالِحِ مَنْ بَقي وَخُذْ بي سَبيلَ الصّالِحينَ، وَاَعِنّي عَلى نَفْسي بِما تُعينُ بِهِ الصّالِحينَ عَلى اَنْفُسِهِمْ، وَاخْتِمْ عَمَلي بِاَحْسَنِهِ،))

                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X