إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الإحساس بالمعيّـة الإلهية

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الإحساس بالمعيّـة الإلهية

    قبسات من ومضات الشيخ حبيب الكاظمي حفظه الله
    لو تعمق في نفس الإنسان الإحساس بالمعـيّة الإلهية - المطردة في كل الحالات - لما انتابه شعور بالوحدة والوحشة أبدا ، بل ينعكس الأمر إلى أن يعيش الوحشة مع ما سوى الحق ، خوفا من صدهم إياه عن الأنس بالحق ..وهذا هو الدافع الخفي لاعتزال بعضهم عن الخلق ، وإن كان الأجدر بهم ( تاسيًا ) بمواليهم ، الاستقامة في عدم إلتفات الباطن إلى ما سوى الحق ، مع اشتغال الظاهر بهم ..وبما أن الإنسان يعيش الوحدة في بعض ساعات الدنيا ، وفي كل ساعات ما بعد الدنيا ، فالأجدر به أن يحقق في نفسه هذا الشعور ( بالمعية ) الإلهية ، لئلا يعيش الشعور بالوحدة القاتلة ، وخاصة فيما بعد الحياة الدنيا - الذي تعظم فيه الوحشة - إلى يوم لقاء الله تعالى.
    كل الخدم تنهان شفناها بالعين * بعز وكرامه تعيش خدام الحسين

  • #2
    الاخ العزيز
    كلمات في غاية الروعة
    sigpic

    تعليق


    • #3
      الإنسان يعيش الوحدة في بعض ساعات الدنيا ، وفي كل ساعات ما بعد الدنيا ، فالأجدر به أن يحقق في نفسه هذا الشعور ( بالمعية ) الإلهية ، لئلا يعيش الشعور بالوحدة القاتلة ، وخاصة فيما بعد الحياة الدنيا - الذي تعظم فيه الوحشة - إلى يوم لقاء الله تعالى.

      أحسنت أخي العزيز على طرحك المميز

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم
        والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين

        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

        في حقيقة الأمر انّ الله سبحانه وتعالى مع الانسان أينما كان شاء أم أبى..
        ولكن على العبد أن يشعر بتلك المعية ويتصرف على أساسها، فمن تعايش مع هذه الحالة فلا يهمه أي أمر آخر شرقت الدنيا أم غربت، أقبلت عليه أم أدبرت عنه، فهو ذائب في الله عزّ وجلّ..
        فقد قال تعالى: ((وَاللَّهُ مَعَكُمْ وَلَنْ يَتِرَكُمْ أَعْمَالَكُمْ)) محمد 35...


        الأخ الكريم حسين جاسم..
        سدّد الله خطاكم ورفع قدركم ودرجاتكم الى درجة الصدّيقين...

        تعليق

        عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
        يعمل...
        X