إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الفرق بين قبر الامام علي (ع) وقبر معاويه لعنه الله

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الفرق بين قبر الامام علي (ع) وقبر معاويه لعنه الله

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة



    كان معاويه في حياته يسكن في قصر فخم والان قبره خلف اسوار من حديد مصدي



    قبــــــــــر معاوية في ســـــــــــوريا خراب






    واذا اردنا توصيف الحال نذكر هذا الموقف من الشاعر محمد مجدوب السوري





    عندما تأسست المملكة العراقية في الربع الاول من القرن العشرين , قامت ******* العراقية حينها باستضافة الشخصيات العربية من فقهاء و ادباء لتعريفهم بالمملكة الفتية , و كان من بينهم الشاعر محمد مجذوب السوري , و عندما زار الوفود النجق الاشرف و شاهد الشاعر مقام الامام علي بن ابي طالب عليهما السلام , تعجب مما رأى من بنيان شامخ مهيب و الزوار يحيطون بالقبر الشريف فقرر بعد عودته الى سوريا ان يزور فبر معاوية بن ابي سفيان لعنهما الله , فرأى العجب العجاب و كانت النتيجة هذه القصيدة . و قد نشرت في الطبعة الاولى من ديوانه و لكن عملت دولارات البترول سحرها و ضغوطات الدول فعلها مما ادى الى اختفاء القصيدة من الطبعات اللاحقة . و اليكم القصيدة



    أين القصور أبا يزيد ولهوها *** والصافنات وزهوها والسؤددُ
    اين الدهاء نحرت عزته على *** أعتاب دنـــيا زهوهــــا لا ينفدُ
    آثرت فانيها على الــحق الذي *** هو لو علمت على الزمان مخلدُ
    تلك البهارج قد مضت لسبيلها *** وبقيت وحــــدك عبرة تتجــــددُ
    هذا ضريحك لو بصرت ببؤسه *** لا سال مدمعك المصير الأسودُ
    كتل من الترب المهين بخربــــةٍٍ *** سكـــر الذباب بها فراح يعربدُ
    خفيت معالمـــــها على زوارهــا *** فكـــأنها في مجهــل لا يقصــدُ
    والقبة الشمــــاء نكـــس طرفهــا *** فبكــــل جزء للــــفناء بهـــا يدُ
    تهمي السحائب من خلال شقوقها *** والريح فـــي جنـــباتها تــترددُ
    وكذا المصلى مظـــــلم فكــــــأنه *** مــــذ كان لم يجـــتز به متعـــبدُ
    أأبا يزيد وتلك حكـــــمة خاــــلق *** تــــجلى على قلب الحكيم فيرشدُ
    أرأيت عاقبة الجــــــموح ونزوة *** أودى بـــلبك غّــــيها الترصــــدُ
    تعدوا بها ظلما على من حــــــبه *** ديــــن وبغضتــه الشقاء السرمدُ
    ورثت شمائـــــله بـــــراءة أحمد *** فـــيكاد من بريــــده يشرق احمدُ
    وغلــــوت حتى قد جعلت زمامها *** ارثــــا لكــــــل مـــدمم لا يحمدُ
    هتك المحــــارم واستباح خدورها *** ومضى بـــغير هــــواه لا يتقيدُ
    فأعادها بعد الــــهدى عصــــــبية *** جــــهلاء تـــلتهم النفوس وتفسدُ
    فكأنـــما الأســـلام ســــلعة تــاجر *** وكــــــأن أمــــته لآلــــك أعـــبدُ
    فاســــأل مرابض كربلاء ويثرب *** عن تــــلكم الــــنار التي لا تخمدُ
    أرسلت مارجـــــها فـــــماج بحره *** أمـــــس الجـــدود ولن يجّنبها غدُ
    والزاكـــيات من الدمــــــاء يريقها *** بــــــاغ على حرم الــــنبوة مفسدُ
    والطاهرات فديــــــتهن حواســـرا *** تـــنــثال من عـــبراتهن الأكـــبدُ
    والطــــيـبـيـن من الصغار كـــأنهم *** بـــيض الزنابق ذيد عنها الموردُ
    تشـــــكو الظــــــما والظــــــالمون *** أصمهم حقد أناخ على الجوانح موقدُ
    والذائــــــدين تبعـــثرت اشـــلاؤهم *** بــــــدوا فثمة معصــــــم وهنا يدُ
    تطأ السنابـــــــك بالظــــــغاة أديمها *** مثــــل الكتاب مشى عليه الملحدُ
    فعلــــــى الرمــال من الأباة مضرج *** وعلى النــــياق من الهداة مصفدُ
    وعلى الرماح بقّـــــية من عابـــــــد *** كالشمس ضاء به الصفا والمسجدُ
    ان يجهــــــش الأثــماء موضع قدره *** فـــلقــد دراه الراكـــــعون السّجدُ
    أأبا يزيد وســـــــــاء ذلك عـــــــثرة *** ماذا أقول وباب سمعــــك موصدُ
    قم وارمق النجف الشريــــف بنظرة *** يرتد طرفك وهو بـــــــــاك أرمدُ
    تلك العظــــــــام أعز ربك قــــدرها *** فتـــــكاد لولا خــــــوف ربك تعبدُ
    ابدا تباركــــــــها الوفــــــود يحثــها *** من كــــــــل حدب شوقها المتوقدُ
    نازعـــــتها الدنـــيا فـــفزت بوردها *** ثم انقــــضى كالحــــلم ذاك الموردُ
    وسعت الى الأخــــــرى فخلد ذكرها *** في الخالديــــن وعطف ربك أخلدُ
    أأبا يزيد لتـــــلك آهــــــــــــة موجع *** أفــــــــــضى اليك بها فؤاد مُقصدُ
    أنا لســـــــــت بالقالي ولا أنا شـامت *** قـــــــلب الكريم عن الشتامة أبعدُ
    هي مـــــــــــهجة حرى اذاب شفافها *** حــــــزن على الاسلام لم يك يهمدُ
    ذكرتـــــــــــــها الماضي فهاج دفينها *** شمل لشعب المصــــــــطفى متبددُ
    فبعـــثته عتـــــبا وان يـــــك قاســـيا *** هــــــــو في ضلــوعي زفرة يترددُ
    لم اســـــتطع صـــــبرا على غلوائها *** أي الضلـــــوع على اللضى تتجلدُ



    ::&::&::&::&::&::&::&::&::&::&::&::&::&::&::&::&



    ولأن قبـــــــر المظلوم قالع باب خيبر حـــــــيدر علــــــ الكرار ـــــي في الـــــعراق



    الذي عاش حياته عيش الزهداء وجالس
    الفقراء ولبس اللبس الخشن







    السلام عليك يامير المؤمنين ياعلي بن ابي طالب سلام الله عليك ...
    sigpic

  • #2
    ياعلي السلام عليك ياسيدي ويامولاي يا ابا الحسن

    اللهم ثبتنا على ولايته ولاتحرمنا من محبته وارزقنا في الدنيا زيارته وفي الآخرة شفاعته واللعن والكره الدائم على ظالميه وقتلته الهي آمين بحق منزلته وعظمته وبحق قتل ابنه الحسين وصبر الحوراء ابنته وكبد الحسن وضلع الزهراء زوجته


    أحسنتم ووفقكم الله لكل مايحب ويرضى

    تحياتي : عاشقة عبدالله الرضيع
    أنا كويتي لقى عزه على ترابه....واليوم لجل المنامة صرت بحريني


    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة عاشقة عبدالله الرضيع مشاهدة المشاركة
      ياعلي السلام عليك ياسيدي ويامولاي يا ابا الحسن

      اللهم ثبتنا على ولايته ولاتحرمنا من محبته وارزقنا في الدنيا زيارته وفي الآخرة شفاعته واللعن والكره الدائم على ظالميه وقتلته الهي آمين بحق منزلته وعظمته وبحق قتل ابنه الحسين وصبر الحوراء ابنته وكبد الحسن وضلع الزهراء زوجته


      أحسنتم ووفقكم الله لكل مايحب ويرضى

      تحياتي : عاشقة عبدالله الرضيع
      sigpic

      تعليق


      • #4
        قم وارمق النجف الشريــــف بنظرة *** يرتد طرفك وهو بـــــــــاك أرمدُ
        تلك العظــــــــام أعز ربك قــــدرها *** فتـــــكاد لولا خــــــوف ربك تعبدُ
        ابدا تباركــــــــها الوفــــــود يحثــها *** من كــــــــل حدب شوقها المتوقدُ


        قصيدة جميلة
        واكثر مايعجبني فيها هذه المقاطع التي اخترتها

        اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة عطر الكفيل مشاهدة المشاركة
          قم وارمق النجف الشريــــف بنظرة *** يرتد طرفك وهو بـــــــــاك أرمدُ
          تلك العظــــــــام أعز ربك قــــدرها *** فتـــــكاد لولا خــــــوف ربك تعبدُ
          ابدا تباركــــــــها الوفــــــود يحثــها *** من كــــــــل حدب شوقها المتوقدُ


          قصيدة جميلة
          واكثر مايعجبني فيها هذه المقاطع التي اخترتها

          اشكر الاخت العزيزة على المرور العطر
          sigpic

          تعليق


          • #6

            السلام عليك ياأمير المؤمنين ياعلي بن أبي طالب ورحمة الله وبركاته

            بسم الله الرحمن الرحيم
            ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون
            صدق الله العلي العظيم

            أخي الكريم عمار الطائي
            نعم إن أئمتنا الاطهار زهدوا في الدنيا وجالسوا
            الفقراء ولبسوا اللبس الخشن ,,لكن كانت عاقبتهم الى خير وقد ورثوا الارض من بعد إستشهادهم دون شك لذا نرى الفرق الكبير بينهم وبين طواغيت زمانهم والظلمة الذين عمروا في دنياهم الا كانت عاقبتهم بأس العاقبة وأخيرا قبورهم حفرة من نار .

            شاكرة لك روعة ماقدمت أحسنت وبارك الله بك

            دمت بحفظ من الرحمن
            sigpic

            تعليق


            • #7
              بارك الله بك اخي "عمار الطائي"
              معاوية أمير الفاسقين وابا الحسنين هو أمير المؤمنين
              لايوجد وجه مقارنة فمستحيل ان يصل الثرى شموخا نحو الثريا
              ستبقى يا أبا الحسن خالدا في الدنيا والاخرة

              تقبل مروري البسيط بموضوعك الكبير






              آنِي آرَيدُ آمَنْا َيَا آبَنْ فَاطِمَةَ ... مُسْتمَسِگـاً بِيَدَي مَنْ طارَقِِ آلزَِمَنِ ِ

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة فاطمة يوسف مشاهدة المشاركة
                بارك الله بك اخي "عمار الطائي"
                معاوية أمير الفاسقين وابا الحسنين هو أمير المؤمنين
                لايوجد وجه مقارنة فمستحيل ان يصل الثرى شموخا نحو الثريا
                ستبقى يا أبا الحسن خالدا في الدنيا والاخرة

                تقبل مروري البسيط بموضوعك الكبير





                أشكر الأخ الفاضل عمار الطائي على جميل الانتقاء

                كما وأشكر الأخت الفاضلة فاطمة يوسف على جميل التعبير

                وأحب أن أنوّه الى مسالة مهمة وهي أن الأخ ( عمار ) جعل عنوان موضوعه هو

                الفرق والمقارنة بين قبرين .. وليس الفرق بين شخصيتين



                لأن أهل البيت(عليهم السلام) لا يقاس بهم أحد من ( الأفذاذ والعظماء ) فضلا عن بسطاء الناس وعوامهم

                فكيف بمعاوية الذي يأبى أي انسان سوي أن يقايس به ..





                عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
                سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
                :


                " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

                فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

                قال (عليه السلام) :

                " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


                المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


                تعليق

                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                حفظ-تلقائي
                Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                x
                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                x
                يعمل...
                X