إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

احذر طفلك في خطر

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • احذر طفلك في خطر

    احذر.. أطفالك في خطر

    لا يمكن البقاء مكتوفي الأيدي أمام هذا التأثير السلبي الخطير لقنوات الأطفال.. فغالبية هذه القنوات تدفع الأطفال للعنف، وتستغلهم لشراء سلع غير مرغوبة، وتدفعهم للخروج من الواقع إلى عالم خيالي لدرجة عدم الاستجابة لأي نداء من المحيطين بهم.. ومع الوقت يتحول الطفل أمام هذه القنوات إلى شخصية ممتثلة تماماً لما يملى عليها، ولا يكون قادراً على المشاركة والاندماج والتفاعل.. وتصوروا معي جيلاً كاملاً من الأطفال العرب الذين تربطهم هذه الصفات السلبية، كيف يكون المستقبل معهم؟

    وخلال منتدى «الإعلام والطفل» الذي عقد ببيروت الأسبوع الماضي، نوقشت دراسة خطيرة أعدتها الدكتورة ليلى عبد المجيد عميدة كلية إعلام القاهرة، بالتعاون مع وزارة الأسرة والسكان.. هذه الدراسة كشفت أن غالبية القنوات الموجهة للأطفال، التي انتشرت بشكل لافت للنظر خلال الأعوام القليلة الماضية، تدفع الأطفال للعنف والوحشية والخيال الجامح بنسب متفاوتة.. وكانت أقل القنوات عرضاً لبرامج العنف قد خصصت لها 39% من برامجها!! والأخطر أن الغالبية العظمى من هذه القنوات العربية الموجهة للأطفال العرب تستخدم مواد إعلامية غربية، وتكتفي فقط بإجراء ترجمة أو دبلجة لها، ولا تكلف نفسها عناء إنتاج برامج تتناسب مع ثقافاتنا وعاداتنا..
    فأكثر من 52% من برامج الكارتون و70% من الأغاني و75% من الإعلانات و87% من البرامج و98%من أفلام الخيال العلمي التي تبث في هذه القنوات أجنبية المصدر.. كما أظهرت الدراسة أن هذه المواد التي تستخدمها تلك القنوات تركز على العنف والجريمة تحت زعم التشويق والإثارة، وأن الرسوم المتحركة المعروضة بها تستبدل أبطالا حقيقيين بآخرين أسطوريين، وهو ما أدى لزيادة السلوكيات السلبية مثل العدوانية والخيانة والظلم والكذب والأنانية بين الأطفال الذين شملتهم عينة الدراسة.. كما أن نسبة 69% من مواد الخيال العلمي التي تقدمها هذه القنوات ليست مبنية على أسس منطقية،
    ولم تكن نسبة الخيال العلمي المستمد من علوم حقيقية أكثر من 11 % فقط. والتأثير السلبي لهذه القنوات يزداد خطورة إذا علمنا أن أولياء الأمور الآن منشغلون عن أطفالهم، بسبب ظروف المعيشة الصعبة.. وقد تبين أن 76% ممن شملتهم الدراسة يشاهدون هذه البرامج بمفردهم، أى أن هؤلاء الأطفال يظلون في حالة غياب وعى أمام هذه القنوات بعيداً عن أعين الأسرة وإشرافها.
    والحقيقة التي لا يجب أن نغفلها أن هذه القنوات هي في معظمها مؤسسات هادفة للربح، وقد زاد عددها بشكل ملحوظ لأن أصحاب هذه المشروعات الإعلامية اكتشفوا أن الأطفال جمهور كبير يسهل تشكيله، وتحقيق أرباح طائلة من ورائه.. فهذه القنوات- مثلاً- تبث إعلانات مكثفة لمواد غذائية غير مرغوبة وألعاباً تجسد شخصيات تأثر بها الأطفال في البرامج التي يتابعونها، وأصبحت هذه القنوات تربح الملايين من هذه الإعلانات، ومنتجو هذه السلع أيضا يربحون الملايين، بينما المجتمع لا يشعر بأنه يفقد مستقبله.
    فالأطفال هم المستقبل.. ومن المهم جداً أن نحافظ على منظومة القيم والأخلاق ونغرسها فيهم بقوة لحمايتهم ووقايتهم من هذه التأثيرات السلبية المدمرة.. والمهم أن نبدأ فوراً، فكل تأخير ندفع ثمنه من أطفالنا ومستقبلنا

    مقالة من احد المواقع

  • #2
    فعلا ان اكثر افلام الكارتون تدعوا الطفل الى العنف
    sigpic

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      موضوع مفيد و شيق موفقين بحق محمد وال محمد

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
        طرح جميل وافكار راقية و بيان دقيق للموضوع
        نسأل الله ان يوفقكم بحق محمد وال محمد

        تعليق


        • #5
          السلام عليكم اخواني واخواتي المشاركين في قسم الاطفال....
          نرجو كل من يقرأ كلماتي ان يحاول طرح المزيد من الاسئلة في كل موضوع يطرح في هذا القسم حتى تعم الفائدة....
          وجود الموضوع في القسم بدون اثارة بعض النقاط المهمة امر غير ايجابي على الاطلاق....لذا لن نحصل على الثمرة المرجوة من طرح الموضوع
          لذا نرجو منكم التفاعل معنا....
          اخوكم صهيب......

          تعليق

          عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
          يعمل...
          X