إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الا احدثكم عن الخضر

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الا احدثكم عن الخضر



    عن أبي أمامة أن رسول الله صلى الله عليه وآله قال
    ذات يوم لاصحابه : ألا احدثكم عن الخضر ؟ قالوا : بلى يا رسول الله ،
    قال صلى الله عليه وآله : بينا هو يمشي في سوق من أسواق بني إسرائيل إذ بصر به مسكين فقال : تصدق علي بارك الله فيك ، قال الخضر : آمنت بالله ، ما يقضي الله يكون ، ما عندي من شئ اعطيكه ، قال المسكين : بوجه الله لما تصدقت علي إني رأيت الخير في وجهك ورجوت الخير عندك ، قال الخضر : آمنت بالله إنك سألتني بأمر عظيم ما عندي من شئ اعطيكه إلا أن تأخذني فتبيعني ، قال المسكين : وهل يستقيم هذا ؟ قال : الحق أقول لك إنك سألتني بأمر عظيم ، سألتني بوجه ربي عز وجل ، أما إني لا اخيبك في مسألتي بوجه ربي فبعني ، فقدمه إلى السوق فباعه بأربعمائة درهم ، فمكث عند المشتري زمانا لا يستعمله في شئ ، فقال الخضر عليه السلام : إنما ابتعتني التماس خدمتي فمرني بعمل ،
    قال : إني أكره أن أشق عليك إنك شيخ كبير ، قال : لست تشق علي ، قال : فقم فانقل هذه الحجارة - قال : وكان لا ينقلها دون ستة نفر في يوم - فقام( الخضر)
    فنقل الحجارة في ساعته فقال له : أحسنت وأجملت وأطقت ما لم يطقه أحد قال : ثم عرض للرجل سفر فقال : إني أحسبك أمينا فاخلفني في أهلي خلافة حسنة ، وإني أكره أن أشق عليك ، قال : لست تشق علي ، قال : فاضرب من اللبن شيئا حتى أرجع إليك ، قال : فخرج الرجل لسفره ورجع وقد شيد بناءه ، فقال له الرجل : أسألك
    بوجه الله ما حسبك وما أمرك ؟ قال : إنك سألتني بأمر عظيم بوجه الله عزوجل ، ووجه الله عزوجل أوقعني في العبودية وساخبرك من أنا ، أنا الخضر الذي سمعت به ، سألني مسكين صدقة ولم يكن عندي شئ اعطيه ، فسألني بوجه الله عزوجل فأمكنته من رقبتي ، فباعني فاخبرك أنه من سئل بوجه الله عزوجل فرد سائله وهو قادر على ذلك وقف يوم القيامة ليس لوجهه جلد ولا لحم ولا دم إلا عظم يتقعقع ، قال الرجل : شققت عليك ولم أعرفك قال : لا بأس أبقيت
    وأحسنت ، قال : بأبي أنت وامي احكم في أهلي ومالي بما أراك الله عزوجل ، أم اخيرك فاخلي سبيلك ؟ قال : أحب إلي أن تخلي سبيلي فأ عبد الله على سبيله ، فقال الخضر عليه السلام : الحمد لله الذي أوقعني في العبودية فأنجاني منها .
    بحار الانوار ج 13 ص 321
    اللهم صل على محمد وآل محمد و عجل فرجهم يا كريم


    sigpic

  • #2
    راااااااااائع جدا اخي العزيز قصة لم اسمع بها من قبل

    تحياتي لكم
    كن لطيفا مع الناس عندما ترتقي السلم لانك سوف تلتقي بهم عند النزول منه

    تعليق


    • #3
      sigpic

      تعليق


      • #4
        أحسنتم أخي (عمار)

        موضوع قيّم ومفيد

        عن أبي عبد الله(عليه السلام) قال:
        « قال الخضر لموسى عليه السلام : يا موسى إن أصلح يومك الذي هو أمامك ، فانظر أي يوم هو ، وأعد له الجواب فإنك موقوف ومسؤول ، وخذ موعظتك من الدهر فإن الدهر طويل قصير ، فاعمل كأنك ترى ثواب عملك ليكون أطمع لك في الاجر ، فإن ما هو آت من الدنيا كما قد ولى منها »
        بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (ج 13 / ص 319)




        عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
        سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
        :


        " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

        فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

        قال (عليه السلام) :

        " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


        المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


        تعليق


        • #5
          السلام عليك يا شهر الله الأكبر وعيد أوليائه

          اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين

          الموالي القدير (عمار الطائي )

          أشكر طرحكم النير

          السلام عليك سيدي ( بو محمد ) ( الخضر )

          ولك في نصر الإمام المنتظر (عج) فرجا ومخرجا

          اللهم بحق شأنهما ارحمنا وآمنا واغفر لنا

          بارك الله بقولكم وعملكم وعمركم

          تقبل الله صيامكم وطاعتكم

          دمتم للمنتدى بالعطاء والارتقاء
          sigpic

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة الصدوق مشاهدة المشاركة
            أحسنتم أخي (عمار)


            موضوع قيّم ومفيد

            عن أبي عبد الله(عليه السلام) قال:
            « قال الخضر لموسى عليه السلام : يا موسى إن أصلح يومك الذي هو أمامك ، فانظر أي يوم هو ، وأعد له الجواب فإنك موقوف ومسؤول ، وخذ موعظتك من الدهر فإن الدهر طويل قصير ، فاعمل كأنك ترى ثواب عملك ليكون أطمع لك في الاجر ، فإن ما هو آت من الدنيا كما قد ولى منها »

            بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (ج 13 / ص 319)
            تواجدكم يشرفني
            sigpic

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة ندى مشاهدة المشاركة
              اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين

              الموالي القدير (عمار الطائي )

              أشكر طرحكم النير

              السلام عليك سيدي ( بو محمد ) ( الخضر )

              ولك في نصر الإمام المنتظر (عج) فرجا ومخرجا

              اللهم بحق شأنهما ارحمنا وآمنا واغفر لنا

              بارك الله بقولكم وعملكم وعمركم

              تقبل الله صيامكم وطاعتكم

              دمتم للمنتدى بالعطاء والارتقاء
              الاخت المتميزة
              وجودكم في صفحاتي يسعدني
              sigpic

              تعليق

              عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
              يعمل...
              X