إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

( 24 / شهر رمضان ) موت أبي لهب و هلاك الحجاج بن يوسف الثقفي

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ( 24 / شهر رمضان ) موت أبي لهب و هلاك الحجاج بن يوسف الثقفي


    بسم الله الرحمن الرحيم


    وفي هذا اليوم ( 24 شهر رمضان ) ، وقيل 25 سنة منه ، سنة ( 2 هـ ) ، مات أبو لهب عبد المطلب ، على قول أنه عاش سبع ليال بعد بدر . روى أبا لهب سأل أبا سفيان بن الحارث عن قصة بدر ـ ولم يكن حضرها ـ فقال : إنا لقيناهم فمنحناهم أكتافنا فجعلوا يقتلوننا ويأسروننا كيف شاؤا ، وأيم الله مع ذلك ما لمت الناس ، لقينا رجالاً ً بيضاً على خيل بلق بين السماء والأرض لا يقوم لها شيئ ، فقال أبو رافع لأم الفضل بنت العباس : تلك الملائكة ، فجعل يضربه ، فضربت أم الفضل على رأسه بعمود الخيمة ففقلت رأسه شجة منكرة فعاش سبع ليالِِ ، وقد رماه الله بالعدسة ، وقد تركة ابنه ثلاثة لا يدفنانه ـ وكانت قريش تتقي العدسة فدفنوه بأعلى مكة على جدار وقذفوا عليه الحجارة حتى واروه .


    وفي هذا اليوم ( 24 شهر رمضان ) وقيل : في 25 ، وقيل 27 منه ، سنة ( 95 هـ ) ، وقيل في شوال من نفس السنة ، مات الحجاج بن يوسف الثقفي .
    قال الذهبي : أهلكه الله في شهر رمضان سنة ( 95 هـ ) ، كهلاً وكان ظلوماً ، جباراً ناصبياً ، خبيثاً ، سفاكاً للدماء . . . فقد سِقْت سوء سيرته في تاريخي الكبير ، وحصاره لأبن الزبير بالكعبة ورميه إياها بالمنجنيق ، وإذلاله لأهل الحرمين ، ثم ولايته على العراق والمشرق كله 20 سنة ، وحروب ابن الأشعث له ، وتأخيره للصلوات ، إلى أن أستأصله الله .
    فنسّبة ولا نحبه ، بل نبغضه في الله فإن ذلك من عرى الإيمان .
    وقال المسعودي وأمحصي من قتله صبراً سوى من قتله في عساكره وحروبه فوجد 120 ألف ، ومات في حبسه 50 ألف رجل ، و 30 ألف أمرأة ، منهن 16 ألف أمرأة مجردة ، وكان يحبس النساء والرجال في موضع واحد ، ولم يكن ستر يستر الناس من الشمس في الصيف ، ولا من المطر والبرد في الشتاء ، وكان له غير ذلك في العذاب ، وذُكر أنه ركب يوماً يريد الجمعة فسمع ضجة ، فقال : ما هذا ؟ فقيل المحبوسين يضجون ويشكون ما هم فيه من البلاء ، فألتفت إلى ناحيتهم ، وقال : ( إخسأوا فيها ولا تكلمون ) .
    فيقال : إنه مات في تلك الجمعة ، ولم يركب بعدها تلك الركبة .
    وروي أنه وكان يطعمهم خبز الشعير مخلوط بالملح والرماد ، وكان لا يلبث الرجل في سجنه إلا يسيراً حتى يسود الرجل ويصير كأنه زنجي .
    وروي أنه وقعت الآكلة في بطنه ، فدعا بالطبيب لينظر إليه ، فنظر إليه ثم دعا بلحم منتن فعلقه في خيط ثم أرسله في جوفة ، فتركه ساعة ثم أستخرجه وقد لزق به الدم ، فعلم أنه ليس بناج .
    قال ابن كثير : مات بواسط ، وعُفى قبره واُجرى عليه الماء لكيلا ينبش ويحرق .


  • #2
    اللهم العن قتلة أمير المؤمنين عليه السلام والظالمين

    اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين

    جزاكم الله خيرا من نور الامام علي (ع)




    الأستاذ أخي القدير ( علاء العلي )


    أشكر فائدة الطرح القيم الشجي بذكرى دموع الرسول صل الله عليه وآله وسلم

    تبت يدا أبي لهب وكل طاغ وباغ وظالم

    ذهبوا لموعد الحق لهم وبئس المصير

    وبقي الحق نوره لا يطفيء بل ينير دروبا وقلوبا وعقولا على مر الزمان



    بارك الله بقولكم وعملكم وعمركم

    أتابع طرحكم وأستفيد من علمكم

    تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال والطاعات

    عساكم من عواده
    sigpic

    تعليق


    • #3
      نتشرف بكم

      بسم الله الرحمن الرحيم

      اهلا بك اختي الكريمة

      شكرا على طرحكم هذا الذي ينبع من طيب القلب

      حشرنا الله واياكم مع محمد وال محمد
      التعديل الأخير تم بواسطة علاء العلي; الساعة 05-09-2010, 02:18 PM.

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X