إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

محطات : انكسار ، دموع ، أمل

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • محطات : انكسار ، دموع ، أمل

    [ محطة إنكسار ]

    رغم قوة الإنسان ومقدار الطاقة التي تحركه, إلا أنه في ذات الوقت لكونه إنساناً قد تكسره الظروف , تجربة قاسية تذيقه المرار , صدمة تطرحه أرضاً , طعنة قوية توقفه عن المسير إما لحظات , ساعات , أيام ويا لجرحه لو طال سنوات ...

    رأيت في هذه المحطة كثيرين , إلا أنني لم أجدهم يبقون بها نفس المدة ، فمنهم من يملكون نفساً ضعيفة تستسلم للانكسارات فيبقون رهائن في هذه المحطة

    فيحرمون أنفسهم عبق الحياة ومنهم من ينتفض ليضمد جراحه , ولو كان البلسم على حساب ابتسامة يحتاج صنعها وإتقانها منه لقوة الجبال أو على حساب تعب جسدي يجعله يدور في رحى شغل التفكير ...

    فيما ينسيه تلك الجراح, فهو يقضي ليله ونهاره ليعيد بناء نفسه ويلملم شتاتها بعد الانكسار من يمتلك مثل هذه النفس يعتز بها ويعرف قيمتها ويدرك تماماً انه لكونه إنساناً فهو يستحق أن يمنح نفسه الكثير ليصل لأسمى الغايات في دنياه وآخرته



    [ محطة دموع ]

    البكاء لا يعني دائما ً الانكسار كما هو لا يعني الصمت العجز عن الكلام الدموع عندما تسقط تحمل معاني تختلف باختلاف موقفها ...

    ولو كانت بلا أهمية لما خلقها الله سبحانه وتعالى فهو من خلق هذا الإنسان وجعل لكل ذرة في جسده حكمة وفائدة ...

    محطة الدموع تلك هناك من يقف بها لحظات كي يستعيد رقة قلبه بين يدي الله عزوجل ...

    وهناك من يقف بها ساعات كي يطفيء نار الندم على معصيته ببحر دموع الندم ...

    وهناك من يقف بها ساعات أخرى ليبكي رحيل من فارقهم ولم يقوَ على احتمال بعدهم ، لأن وجودهم في حياته كان يعني له الكثير وهناك وهناك ...

    الدمعة لا نملكها لكننا بذرفها قد نمتلك كثير مما ضاع منا بسبب جفاء العيون لكن حذاري أن تذرفها على ما لا يستحق ....



    [ محطة أمل ]
    المحطة التي يرنو إليها بروحه لا بجسده فقط هي محطة الأمل .
    الأمل الذي لا يفارق النفس المتفائلة الواثقة من حكمة ربها يملؤها عبق الورد وياسمين العطاء فمهما جرحت الساعات سواعد من أنهكته ظروف الحياة ...

    بدمعها وانكساراتها سيبقى الأمل أنيسه في ليل وحدته

    أمل كبير بأن الله معه ولن يتركه وحزنه ليدمي قلبه أكثر
    أمل كبير بأنه سيلتقي بأحبته , أمل كبير بأن الغد أجمل ...
    إن شمس السعادة تغرب من سماء حياتنا إذا قست قلوبنا وجفت مشاعرنا وقل عطاؤنا ، وعندئذ تصبح الحياة لا قيمة لها فيعمّ الضياع وتحتل الكآبة الجزء الأكبر من حياتنا ...

  • #2
    إنها محطات تستحق التأمل
    نتمنى أن تشاركونا بآرائكم

    إن شمس السعادة تغرب من سماء حياتنا إذا قست قلوبنا وجفت مشاعرنا وقل عطاؤنا ، وعندئذ تصبح الحياة لا قيمة لها فيعمّ الضياع وتحتل الكآبة الجزء الأكبر من حياتنا ...

    تعليق


    • #3
      اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
      كلمات راائعة
      سلمت يمناكـ
      بارك الله فيكـ

      تعليق


      • #4
        كلمات جميلة

        بارك الله فيك

        نتمنى ان نرى منك كل ماهو جديد ومفيد
        اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

        تعليق


        • #5
          sigpic

          تعليق


          • #6
            دمعة مهدوية ، عطر الكفيل ، عمار الطائي
            أسعدني مروركم الكريم
            أتمنى لكم التوفيق
            إن شمس السعادة تغرب من سماء حياتنا إذا قست قلوبنا وجفت مشاعرنا وقل عطاؤنا ، وعندئذ تصبح الحياة لا قيمة لها فيعمّ الضياع وتحتل الكآبة الجزء الأكبر من حياتنا ...

            تعليق


            • #7
              احسنت اخي وبارك الله فيك تحياتي لك

              تعليق


              • #8
                شكراً لك ابن الأهوار على تواصلك الطيب
                إن شمس السعادة تغرب من سماء حياتنا إذا قست قلوبنا وجفت مشاعرنا وقل عطاؤنا ، وعندئذ تصبح الحياة لا قيمة لها فيعمّ الضياع وتحتل الكآبة الجزء الأكبر من حياتنا ...

                تعليق


                • #9
                  أنين النادمين السلام عليكم

                  هي ... محطات... إذا.... لا نقف عندها..... وإلا .......فاتنا الوقت

                  وفقك الله لكل خير وتقبل مروري

                  تعليق


                  • #10
                    اشكرك أخي الناشر
                    على توصلك الطيب وملاحظاتك القيمة
                    إن شمس السعادة تغرب من سماء حياتنا إذا قست قلوبنا وجفت مشاعرنا وقل عطاؤنا ، وعندئذ تصبح الحياة لا قيمة لها فيعمّ الضياع وتحتل الكآبة الجزء الأكبر من حياتنا ...

                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X