إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أسرار الخوف عند الطفل انواعه ونصائح لمواجهته

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أسرار الخوف عند الطفل انواعه ونصائح لمواجهته

    يبدأ الخوف عند الاطفال عند تطور مخيلتهم من سن الثالثة حيث يتعرفون الى الاخطار التي تحيطهم والخوف عند الاطفال يرتبط اولاً بالظلام او بالحيوانات الاليفة كالقطط والكلاب اوالاصوات العالية جدا ًاو حتى الموت فيما بعد فيبدا الطفل بالتساؤل والاستفساروحين لايجد نفسه متاكد من فكره ما فانه يشعر بالضعف تجاهها وبالتالي بالخوف ويمرالطفل بفترة يشعر فيها بالاضطراب اما بسبب الطعام او فقدان الشهيه او التدرب على المرحاض وهذا الاضطراب يؤدي الى الخوف وتلعب القصص المخيفه والتهديدات للطفل دورها في جعله أكثر ضعفا وخوفا لذلك لابد من طمأنة الطفل دائما بدلا من اخافته وتهديده.

    لائحه بما يجب القيام به لدعم طفلك نفسيا وابعاد شبح الخوف عنه - دعمه نفسيا
    -عدم الاستهتار بما يشعر به من خوف
    -اياك والغضب من خوفه
    -الاستماع الى كل مايرغب ان يخبرك به عن خوفه فقد تفهمين اسباب خوفه
    -عدم تهديده بكل ما هو مصدر خوفه كرجال الشرطه او الساحر او الحرامي وغيرهم
    - مراقبة ما يشاهد في التلفاز
    -ايجاد طريقه جديه ومباشره لما يعانيه من فقد الشهيه او التبول ولاتجعليها حدث اليوم كله
    - عدم اطفاء النور في غرفته فالنور الخافت يشعره بالامان
    - عدم اغلاق باب غرفته عليه حتى لايشعر انه انفصل عن عالم والديه
    - حضري الاجابات المتعلقه بالموت فعليك ان تكوني واثقه ومقتنعه بالاجابات على ان تنسجم مع نمط تفكيره

    اسئله تحير وتؤدي الى تولد الخوف
    ماذا يعني الموت؟
    الاجابه على هذا السؤال تعتمد على عمر الطفل فكلما كان صغيراً كانت الاجابه اسهل
    فمثلا يجب طمانتهم بان لن تتعرض لاذى او سوء طالما انا قربك
    والاشخاص الاكبر انصحك تحضري اجابه تكون نموذجيه ولو تستنزفي وقتك في الكتب وسؤال ذوي الخبره

    واجهي مخاوف طفلك مواجهة هذه المشكله بكافة الطرق
    - اجعليه يعتمد على نفسه ويستقل ببعض قراراته
    كوني صريحه معه وانتقاده حين يستدعي الامر ذلك
    -انتبهي لطريقة تعاطي الاخرين مع طفلك
    -نمي شخصيته
    - علميه احترام النظام
    - ابعديه عما يثير خوفه كالقصص المخيفه والاماكن العاليه والظلمه
    - لاتبالغي في خوفك على طفلك
    - ولا تنسي ان هناك فرق بين الخوف الطبيعي والمبالغ فيه فالخوف الطبيعي ضروري لسلامة الطفل على عكس المبالغ فيه.

    انواع الخوف
    الخوف البسيط
    كالخوف من الظلام والحيوانات او الاشخاص غير المألوفين او الاصوات العاليه او الظلام حيث يكون الامر بالنسبه لهم كالمجهول ويخاف الاطفال ايضا من الاطباء والشرطه والاماكن العاليه وكلها مخاوف بسيطه وشائعه ولاتحتاج الا التشجيع للتغلب عليها.

    الخوف القوي
    هذا الخوف يشل النشاط ويؤثر في تصرفات الطفل كما انه ليس من السهل التخلص منه لانه يكون متمكناً جداً من عقل الطفل ويتطلب التخلص منه الصبر والوقت ومراجعة كتب السيره والصحابه والتربيه الاسلاميه .. لانها هي المرجع الاساسى في تربية طفلك وتنشئته تنشئه صحيحه وسليمه ، وابعاد طفلك عن مصادرالخوف وعدم تخويفهم او السماح لاحد باخافتهم.

  • #2
    نصائح في غاية الروعة تحياتي لك اختي الفاضلة وبارك الله فيك

    تعليق


    • #3
      نشكر كل من يساهم معنا في اغناء صفحة الطفل بالمعلومات المفيدة و القيمة
      نسأل الله ان يوفق الجميع للطرح الموضوعي و الفاعل

      تحياتي لكم

      تعليق


      • #4
        تميز ملحوظ و نشاط رائع في هذا القسم الحيوي

        نسأل الله ان يعينكم على طرح الجديد و المفيد
        بحق محمد وال محمد

        تعليق


        • #5
          أسباب الخوف


          للخوف أسباب تختلف باختلاف الأفراد ، ومن الأهمية التعرف على سبب الخوف لعلاجه ، وهناك أسباب عامة يمكن أن نجملها في الآتي :


          1- قد يكون ناتجا إما عن التدليل الزائد أو النقد الكثير أو القسوة المفرطة ، فالنقد الزائد للطفل يولد شعورا قوياً لديه بالخوف من الوقوع في الخطأ ، مما يؤدي في النهاية لفقد الطفل لثقته في نفسه. والتدليل يجعله واهن العزيمة غير قادر على تحمل مشاق الحياة ، مما يشعره بالخوف من كل تجربة أو خبرة جديدة يمر بها ، فالأمر يحتاج إلى توازن بين الإفراط والتفريط ( التدليل والقسوة ).

          2 - الصراعات الأسرية ، فجو المشاحنات المستمرة تولد خوف لدي الأطفال من المستقبل.



          3- التأثير على الأخرين ، فقد يستخدم الطفل ذلك الخوف للسيطرة على الوالدين وجذب الانتباه له ، وهذه الطريقة تعزز بشكل مباشر وجود المخاوف لدى الطفل ، فيصبح الخوف تجربة مريحة و مؤلمة في آن واحد.


          4- الضعف الجسمي أو النفسي للطفل ، فالضعف الجسمي أو النفسي يقلل الدفاعات السيكولوجية للطفل ، مما يكون لديه مخاوف من الاحتكاك بالناس أو المواقف المختلفة.


          5- تخويف الطفل : فالطفل في المراحل العمرية المبكرة يعتمد تفكيره على الخيال الخصب ، والبعد عن الواقع ، لذا فهو يخضع في تفكيره للعوامل الخارجية أكثر من اعتماده على المنطق والعقل والتدبر في الأمور.


          6- رد فعل الوالدين المبالغ فيه ، فالارتباك والهلع التي تصيب الأمهات عند تعرض الطفل لأي معاناة ، تعزز ذلك السلوك لدى الطفل.

          sigpic

          تعليق

          عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
          يعمل...
          X