إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حتى لا يُمسي طفلك ببغاء ؟؟!

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حتى لا يُمسي طفلك ببغاء ؟؟!

    لعل تربية الأبناء هي رسالة الآباء منذ الصغر وعليها تتحدد شخصياتهم التي بدَورها
    تحدّد سلوكياتهم ، ومن هنا كان لا بُدّ ان ألفت الإنتباه إلى أهمية تعليم الأبناء فنّ الحديث
    والحِوار ، ومَنحهم حُريّة التّعبير عن كُل ما يجول في خاطرهم من عظائم الأمور ودقائقها
    مع التّنبيه لآداب الحديث ، حيث يكون التركيز على إدراج الأفكار لا فَرضها والهيمَنة على
    أذواق الآخَرين واستقطابهم .

    إنّه حين نُقيّد أطفالنا ونُحدّد سلوكياتهم ومدارات حديثهم نكون نقمعهم ، ونقتل غرسة الحرية التي
    مع ميلادهم وُلِدت واستقرّت في ، لربما ، صدورهم ، وبالتالي نَحول دونهم والتعبير عن كل ما يُفرِحهم
    أو يغيظهم أو يُنفِّرهم أو حتى يستقطبهم ويغويهم ويَسكنهُم ، فيُمسوا ببعاواتٍ لا تعي ما تقول ونكون
    أدخلناهم في دائرة الكَبت والقهر ، وعرّضناهم للتّأتأة في الكلام ، وسلَبناهم أبسط حقوقهم في التعبير
    والنّفي والإقرار ، وهم الأبناء والغَدُ والأمل الواعِدُ ، وهم الأمانةُ وعنوان الرسالة التي عليها سنُحاسَبُ .

    إنّه حين نَمنَح الإبنَ الحنان والحُب ونَحرمه الحُريّة نكون قد سلَبنا ه الحياةَ وأهازيجها الروحانيّة
    وورودها الندِيّة ، وأدخلناه القفص ورَسَمنا لو حدود تحركاته بِتَقَنِيّة ، ومنحناه الإقامة الجبرية ، ونسينا
    أن نُعطيه المِفتاح كي لا يشعر بالعبودية لأهوائنا ، أو لربما لمخاوفنا وإن كانت حقيقية ، وسلَبناه الإدراكَ
    وإيجاد الحلول وإن كانت نظريّة .


  • #2
    احسنت وبارك الله فيك فعلا لابد للاب ان يربي ابنه من حيث الحوار والتفاهم تحياتي لك

    تعليق


    • #3
      نشكر كل من يساهم معنا في اغناء صفحة الطفل بالمعلومات المفيدة و القيمة
      نسأل الله ان يوفق الجميع للطرح الموضوعي و الفاعل

      تحياتي لكم

      تعليق


      • #4
        تميز ملحوظ و نشاط رائع في هذا القسم الحيوي

        نسأل الله ان يعينكم على طرح الجديد و المفيد
        بحق محمد وال محمد

        تعليق

        عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
        يعمل...
        X