إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ضمن نشاطاتها خارج العراق: العتبة العباسية المقدسة تقيم مأدبة إفطار للجالية المسلمة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ضمن نشاطاتها خارج العراق: العتبة العباسية المقدسة تقيم مأدبة إفطار للجالية المسلمة




    ضمن نشاطاتها خارج العراق: العتبة العباسية المقدسة تقيم مأدبة إفطار للجالية المسلمة







    ضمن نشاطات العتبة العباسية المقدسة خارج العراق , ومن خلال مشروع الكفيل للمنتجات الحيوانية التابع لشركة الكفيل للاستثمارات العامة, وبمناسبة ذكرى ميلاد سبط الرسول(صلى الله عليه وآله وسلم ) الأمام الحسن المجتبى (عليه السلام ), أقام مكتب مشروع الكفيل في البرازيل في مدينة ساوباولو, مأدبة إفطار للأخوان المؤمنين من



    ولتكملة الخبر أضغط هنا
    التعديل الأخير تم بواسطة جسام السعيدي; الساعة 09-09-2010, 05:45 PM.

  • #2
    السلام عليك يا شهر الله الأكبر وعيد أوليائه

    اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين

    الموالي القدير الأستاذ (الناشر)

    جزاكم الله خيرا من نور الامام صاحب الزمان عج

    أشكر طرحكم المبارك الطيب

    وليس غريبا على كرمكم السباق في ساحة الخير والسخاء والجود

    مأجورين من نور سيد الجود والإباء الكفيل أبا الفضل العباس عليه السلام

    تقبل الله صيامكم وصالح أعمالكم



    من ضمن صور الطرح في أخبار الكفيل المدونة في طرحكم النير

    دمتم للمنتدى بالعطاء والارتقاء

    sigpic

    تعليق


    • #3
      اشكرك اخي وبارك الله بيك وبكل الجهود المبذولة بس لو هاي الوجبات وغيرها تصرف للعراقيين من داخل البلد الفقراء اللي حالهم يبكي حسب رأيي اثوب، لان يوجد شئ مهم واهم، والذي داخل البلد افقر من اخوانة البلخارج واقسم الكم لو تشوفون العوائل الفقيرة البلعراق لتالمتم كثيرا تحياتي لكم واقبلو رايئ بروح رياضية عالية
      التعديل الأخير تم بواسطة جسام السعيدي; الساعة 12-09-2010, 01:04 AM.

      تعليق


      • #4
        أخي الكريم ابن الأهوار رأيكم محترم، ونحن نتقبل كل الآراء، لكن هناك شبهة تحتاج إلى حل تكونت لديكم حول هذا الأمر.
        إن مثل هذه المآدب في الخارج للمسلمين ليس الغرض منها إشباع البطون الجائعة (وإن كان هذا أمر مهم) ولكنها تهدف بالأساس إلى ربط المسلمين هناك - ومنهم العراقيين - بدينهم وعتباتهم المقدسة، لما لذلك الربط من حماية لهم من الانجراف في المجتمعات الغربية التي يعيشون فيها، وهم محرومون من النفحات الروحية التي نغرق فيها بسبب وجودنا في عراق الأنبياء والأوصياء والأولياء والصالحين، وليشعر المغتربون أن إدارات تلك البقاع الطاهرة متواصلة معهم، ولم تنساهم رغم بعدهم عنها بقارات ومحيطات، هذا من جهة.
        ومن جهة أخرى فإن ما يصرف من هذه الوجبات على العراقيين في الداخل من مضيفي العتبتين المقدستين، هو عشرات أضعاف هذه المأدبة يومياً، وانتظر قريباً على موقعنا - إن شاء الله -تقريراً عما قام به مضيف أبي الفضل العباس عليه السلام، في شهر رمضان المبارك هذا العام1431هـ.
        وكمثال فإن مضيفي العتبتين المقدستين قد وزعا في اسبوعين تقريبا من زيارة صفر الخير في إحدى الزيارات السابقة أكثر من مليون وجبة غذاء متكاملة (طعام درجة أولى+عصير+فاكهة أو معجنات).
        ولا داعي للقَسَم بخصوص حال العوائل الفقيرة، فنحن مثلك وكل خـَدَمـَة العتبات المقدسة عراقيون، ونعلم ما بداخل بلدنا من فقر، وما زالت إدارتي العتبتين المقدستين منذ سقوط الطاغية وتشكيلهما من قبل المرجعية الدينية، وهي تسعى لتوفير أكثر ما تستطيع من خدمات، مما لم يكن موجوداً أصلاً، وما إنشاء المؤسسات الصحية المجانية ودور الأيتام ومساعدات بعض الفقراء وسيارات نقل الزائرين داخل المدينة وإلى خارجها أيام الزيارات المليونية، وتعيين الآلاف من الفقراء وذوي الدخل المحدود كمنتسبين فيها، إلا غيض من فيض وأمثلة على العشرات من الخدمات التي تقدمها العتبتين المقدستين للناس عموماً، والفقراء منهم خصوصاً، علماً أنهما توزعان يومياً حوالي 2500 وجبة طعام من الدرجة الأولى طيلة أيام السنة، والكمية مرشحة للتضاعف قريبا وعدة مرات بعد اكتمال المضائف التي هي قيد التشييد.
        شكراً لك على مرورك وتقبل احترامي...
        التعديل الأخير تم بواسطة جسام السعيدي; الساعة 23-09-2010, 11:49 AM.

        تعليق


        • #5
          السلام عليكم
          اللهم صلي على محمد وال محمد
          اشكرك اخي وبارك الله فيك لتقبلك رايي وطرحك بعض النشاطات للتوضيح تحياتي وامتناني لك وكل عام وانتم بالف خير

          تعليق

          عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
          يعمل...
          X