إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

( 5 / شوال المكرم ) سنة ( 8 هـ ) كانت غزوة حنين

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ( 5 / شوال المكرم ) سنة ( 8 هـ ) كانت غزوة حنين


    بسم الله الرحمن الرحيم

    في مثل هذا اليوم ( 5 شوال المكرم ) سنة ( 8 هـ ) ، وبعد 15 يوما من فتح مكة كانت غزوة حنين . وقيل في النصف من شعبان ، . .
    روي في سبب غزوة حنين : انه لما خرج رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم )
    الى فتح مكة أظهر أنه يريدون هوزان ، وبلغى الخبر هوازن فتهيئوا وجمعوا الجموع والسلاح وساقوا معهم اموالهم ونساءهم وذراريهم حتى نزلوا بأوطاس .
    وبلغ رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) اجتماع هوازن بأوطاس ، فجمع القبائل ورغبهم في الجهاد ووعددهم النصر . . فرغب الناس وخرجوا على رايتهم ، وعقد اللواء الاكبر ودفعه إلى أمير المؤمنين ( عليه السلام )
    ، وكان من دخل مكة براية أمره أن يحملها ، وخرج في أثنا عشر ألف رجل عشرة الآف ممن كانو معه ، فمضوا حتى كان من القوم على مسيرة بعض ليلة ، قال : وقال مالك بن عوف لقومه : ليصر كل رجل منكم اهله وماله خلف ظهره ، وأكسروا جفون سيوفكم وأكمنوا في شعاب هذا الوادي وفي الشجر ، فإذا كان غلس الصباح فأحملوا حملة رجل واحد ، وهدوا القوم فإن محمداً لم يلق أحداً يحسن الحرب .
    فلما صلى رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) الغداة إنحدر في وادي حنين . . وكانت بنو سليم على مقدمته ، فخرجت عليهم كتائب هوازن من كل ناحية ، فانهزمت بنو سليم وأنهزم من ورائهم ، ولم يبق احداً الا إنهزم ، وبقي أمير المؤنين ( عليه السلام ) يقاتلهم في نفر قليل ، ومن المنهزمون برسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) لا يلوون على شيئ ، وكان العباس آخذ بلجام بلغة رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم )
    عن يمينه ، وأبو سفيان بن الحارث بن المطلب عن يساره ، فأقبل رسول الله ينادي : يا معشر الأنصار أين ؟ الي ، أنا رسول الله ، فلم يلو احد عليه .
    وكانت نسيبه بنت كعب المازنية تحثو في وجوه المنهزمين التراب ، وتقول : أين تفرون .؟ عن الله ورسوله ؟ ومربها عمر بن الخطاب ، فقلت له : ويلك ما هذا صنعت ؟ فقال لها : هذا امر الله . فلما رأى رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم )
    الهزيمة ركض نحو علي بلغته ، فرأه وقد شهر السفينة ، فقال : يا عباس ـ وكان صيتاً رفيع الصوت ـ أصعد هذا الضرب وناد : يا أصحاب البقرة ويا أصحاب الشجرة الى أين تفرون ؟ هذا رسول الله .
    ثم رفع رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) يده ، فقال : اللهم لك الحمد ، وأليك المشتكى ، وأنت المستعان ، فنزل عليه جبرئيل ، فقال : يا رسول الله ، دعوت بما دعا به موسى ( عليه السلام )
    حيث فاق الله له البحر ونجاه من فرعون .
    ثم قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم )
    لأبي سفيان بن الحارث : ناولني كفاً من حصى ، فناوله في وجوه المشركين ، ثم قال : شاهت الوجوه ، ثم رفع رأسه الى السماء وقال : اللهم أم تهلك هذه العصابة لم تعبد ، وأن شئت ان لا تعبد لا تعبد .
    فلما سمعت الانصار نداء العباس عطفوا وكسروا جفنان سيومفهم وهم يقولون : لبيك ، ومروا برسول الله ( صلى الله عليه و آله وسلم ) وأستحوا أن يرجعوا إليه ولحقوا بالراية . . وزل النصر من عند الله وانهزمت هوازن ، وكانو يسمعون قعقعة السلاح في الجو ، وانهزموا في كل وجه ، وغنم رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) أموالهم ونساءهم وذراريهم . وعن أنس قال : لما كان يوم حنين قال الني ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : الآن حمى الوطيس . . وكان علي بن أبي طالب أشد الناس قتالاً بين يديه .

المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X