إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

نزيف الأنف عند الأطفال

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • نزيف الأنف عند الأطفال

    يندر حدوث نزيف الأنف (الرعاف) في الأطفال أقل من سنتين و تزداد النسبة بعد سن سنتين ثم تقل بعد سن البلوغ و يكون للعامل الوراثي دوراً في بعض الحالات .


    الأسباب:
    ينتشر نزيف الأنف (الرعاف) في الأطفال في سن من 3-10 سنوات. 90 % من حالات نزيف الأنف غير معروفة الأسباب و 10% فقط تكون نتيجة أسباب موضعية في الأنف أو أسباب عامة بالجسم .

    الأسباب الموضعية :

    ضعف بالأوعية و الشعيرات الدموية في الغشاء المبطن للأنف.

    خدوش بالغشاء المبطن للأنف يسببه إصبع الطفل أو جسم غريب بالأنف.

    جفاف الغشاء المبطن للأنف نتيجة تعرض الطفل لتيارات هواء جاف.

    التهاب الجيوب الأنفية و اللحمية و حساسية الأنف تؤدى إلى تراكم الإفرازات مع تكوين قشور، كما تسبب ضعف بالأوعية و الشعيرات الدموية في الغشاء المبطن للأنف.

    الأسباب العامة :

    أمراض سيولة الدم.

    نقص فيتامين ج (c ) أو فيتامين ك ( k ).

    ارتفاع ضغط الدم.

    الإسعافات الأولية :

    المحافظة على هدوء الطفل جالساً و الضغط على الأنف مع انحناء الرأس إلى أسفل لتجنب نزول دم في البلعوم.

    كمادات باردة على الأنف و الجبهة (في معظم الحالات يتوقف النزيف خلال دقائق قليلة تلقائيا).

    إذا لم يتوقف النزيف توضع نقط قابضة للأوعية الدموية بالأنف. أما إذا استمر النزيف يجب نقل الطفل إلى المستشفى .
    التعديل الأخير تم بواسطة المستقبل الجديد; الساعة 15-09-2010, 09:02 AM.

  • #2
    اللهم صل على محمد وآل محمد
    إن نزيف الانف عند الأطفال له أسباب كثيرة منها حساسية الأنف، الجفاف وارتفاع حرارة الجو، التهابات الجيوب الأنفية، وكذلك وجود تورم دموي بالأنف وهي حالات نادرة.

    وأن يكون سبب هذا النزف لدى ابنائنا الاعزاء هو حساسية الأنف مع جفاف الجو وارتفاع درجات الحرارة، مما يتسبب في حدوث جفاف الأغشية المخاطية بالأنف وتوسع الشعيرات الدموية الذي يؤدي بدوره إلى حدوث نزيف متكرر.

    ولعل من المضل اتباع هذه التعليمات
    1- إجراء بعض الفحوصات للتأكد من حالة تخثر الدم لدى الطفل، وإذا كان تخثر الدم طبيعيا فالعلاج يبدأ باستعمال مراهم خاصة لترطيب أغشية الأنف.

    2- إذا لم يطرأ أي تحسن باستخدام المراهم المرطبة يمكن إجراء كي للمنطقة المصابة وذلك يتم كيماويا بمادة "نترات الفضة" أو باستعمال جهاز كهربائي خاص، وعادة ما تكون النتيجة مشجعة، ويتحسن معظم الأطفال باستعمال هذه الطريقة.

    3- أما إذا استمر النزف بعد عملية الكي فيجب عمل فحوصات وصور أكثر تطوراً، وقد نحتاج لإجراء عملية جراحية في الحالات الصعبة والمستعصية وذلك بالطبع عائد لقرار الطبيب المختص.

    بوركتم اختي الفاضلة
    نور الزهراء
    موفقين بأذنه تعالى


    تعليق


    • #3
      نور الزهراء اشكرك وبارك الله فيك واشكر الاخ المستقبل لاضافته الرائعة

      تعليق


      • #4
        يكثر الرعاف عند الأطفال وبشكل خاص بـعد السنة الثالثة أو الرابعة من العمر، وهــو يأتـي فجأة فيبعث الذعر والقلق عند الأهـل والطفل على السواء ، ورغـم أنـه يـمـُّر بـسـلام فــي معظم الأحـيـان إلا أن هـذا لا يـعـنــي أنـه وفــي حـالات نـادرة ، قـد يـكــون نـذيــر حـالــة مـرضـيــة خـطيـرة تـهـدد صـحّـة الـطـفـل
        اشكرك اختي على هذا الطرح
        تحياااتي لك

        تعليق


        • #5
          شكرا لكم
          موضوع قيم



          تعليق

          عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
          يعمل...
          X