إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

القرآن والشدة لمن لم يحج وهو مستطيع

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • القرآن والشدة لمن لم يحج وهو مستطيع

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحج:

    لقد جائت الاخبار مستفيضة ومن الصعب حصرها والتي تشيد بالحج وتذم من تهاون به ذما لاذعا وهو فرع عظيم في الاسلام وركن من اركانه:
    فعن الصادق (ع)انه قال( بني الاسلام على خمسة اشياء على الصلاة والزكاة والحج والصوم والولاية..)
    وقد كان المسلمون يوصون عندما يذهبون الى الحج ويقطعون البحار والصحاري في السفن والابل وهم يتعرضون الى السلب والقتل والتيه والغرق ولايثنيهم ذلك عن نداء الله سبحانه والواجب الذي كتبه سبحانه عليهم ولكن وللأسف الشديد فان الكثير منا في نعمة وخصوصا نحن الذين في الخارج وقد سهل الله لنا السفر ولكن لجهلنا بأمور ديننا او لقلة إيماننا نتهاون في اداء هذه الشعيرة(ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب).

    قال تعالى (ولله على الناس حج البيت من استطاع اليه سبيلا ومن كفر فإن الله غني عن العالمين)
    وهذه الاية وحدها تكفي لمن تمعن بها ففيهاعظمة ذنب من تهاون بالحج.
    وعن الصادق (ع) قال(من مات ولم يحج حجة الاسلام ولم يمنعه من ذلك حاجة تجحف به أو مرض لايطيق معه الحج أوسلطان يمنعه فليمت يهوديا أو نصرانيا) وهذا الحديث ايضا سنده معتبر عند العلماء وفيه ماترون لمن القى السمع وهو شهيد.
    وعن الصادق(ع)من مات ولم يحج وهو صحيح موسر فهو ممن قال الله تعالى (ونحشره يم القيامة اعمى).

    وفي حديث آخر(من سوٌف الحج حتى يموت بعثه الله يوم القيامة يهوديا أو نصرانيا) أي يؤخر الحج بحجة انه سوف يحج لاحقا . ولذا قال العلماء(اذا حصلت الاستطاعة وجبت المبادرة الى الحج في عام حصولها) أي لايجوز تأخيرها ووجوبها فوري شبيه بوجوب انقاذ الغريق فلو رئى احدنا شخصا يغرق وهو يستطيع ان ينقذه يجب عليه ان يبادر لانقاذه ولايجوز ان يؤخره ويقول غدا او السنة القادمة أنقذه.
    (وذكر العلماء ان الانسان اذا كان عنده بيت وليس عنده مال يكفيه للحج وهو يستطيع بيعه وشراء بيت اقل منه والمال الزائد يكفي للحج ولم يكن عليه حرج وضيق يجب بيع بيته والذهاب للحج)
    ووجه سؤال للسيد السستاني هكذا(عندي بيت اعطيته للمستأجر وأنا أسكن مع والدتي فهل يجب علي بيع البيت لاذهب الى الحج؟ الجواب:اذا لم يستلزم بيعه وقوعك في عسر وحرج وجب البيع.
    وقد ذكر السيد ايضا ان المكلف اذا كان له ملك ولم يوجد من يشتريه وتوقف الحج على بيعه باقل من سعره الطبيعي وجب البيع.
    (وكان من رأي العلماء ان الانسان اذا كان عنده مال واعطاه لشخص دينا لمدة وقد انتهت هذه المدة ولايتمكن من الحج الا بوجود هاذا المال وجبت عليه المطالبة فأن كان الشخص مماطلا وجب اجباره على الاداء وان توقف تحصيله الى الرجوع الى المحاكم العرفية لزم ذلك.
    وذكروا ان المكلف اذا حصل على مال في شهرشوال اوذي القعدة اوذي الحجة لا يجوز له التصرف بالمال ولابد من حفضه ليذهب به الى الحج
    وذكر بعض العلماء ان المرأة التي تملك ذهب وبأمكانها بيعه لعدم الضرورة له ولم يكن عليها بذلك مهانة وجب بيعه والذهاب الى الحج بهاذا المال .
    وذكروا ايضا ان الزوجة اذا كان بذمة زوجها مهر (مقدم او مؤخر)وهو بأستطاعته الوفاء يجب عليها مطالبته والذهاب الى الحج اذا لم تخلق هذه المطالبة مشاكل بينهما.

    ان حج الصرورة(الحجة الاولى) واجبة كما ذكرنا فليس من الصواب ان يقول البعض انا غير متهئ للحج والحج لابد ان يلتزم بعده الانسان وانا ارى الكثير بعد رجوعهم من الحج غير ملتزمين, ان الحج مثل الصلاة فقد اخبرنا الباري سبحانه انها تنهى عن المنكر ولكن لانرى مفعولها ساري علينا مما يعني اننا لم نصل الصلاة المطلوبة منا بشروطها الروحية ولكن اذا لم نصل الى الصلاة الحقيقية لايبرر لنا ذلك قطعها فأدائها فرض حتى لو لم تكن ناهية عن المنكر وهكذا الحج الاول واجب وان لم يكن الحج الحقيقي فالحج بالشروط الفقهية يبرء الذمة.
    هذا الكلام هو عن الحجة الاولى لان الواجب هو حجة واحدة وهذا الكلام يخصها اما الحج الثاني وما بعده فهو مستحب ولكن فيه ثواب كثير جدا.
    فعن الامام الصادق لأحد اصحابه قال(ع)(ما يمنعك من الحج في كل سنة؟ قلت: جعلت فداك العيالفقال:إذا مت فمن لعيالك؟ أطعم عيالك الخل والزيت وحج بهم كل سنة) وعنه ايضا(ع) لعيسى بن منصور ياعيسى إن استطعت أن تأكل الخبز والملح وتحج في كل سنة فافعل)
    اما ثواب الحج فهو كبير جدا ونكتفي بنقل هذه الرواية ((لقي اعرابي رسول الله (ص) فقال له يا رسول الله إني خرجت اريد الحج ففاتني ..فمرني اصنع في مالي ما ابلغ به مثل اجر الحاج قال فالتفت اليه رسول الله (ص) فقال له انضر الى ابي قبيس فلو أن أبا قبيس-هو جبل في مكة- لك ذهبة حمراء أنفقته في سبيل الله ما بلغت به مبلغ الحاج) وليس في الحج خسارة كما يتصور البعض فقد جائت الروايات بأن الحج سببا في ادرار الرزق ومنها عن علي ابن الحسين (ع) انه قال(حجوا واعتمروا تصح ابدانكم وتتسع أرزاقكم وتكفون مؤنة عيالكم).




  • #2

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...


    لقد أجدتم سيدنا الجليل فيما طرحتم، وأضع تحت أنظاركم بعض النقاط علها تسهم في رفد موضوعكم القيّم..

    انّ الحج شعيرة واجبة على كل مسلم ومسلمة فلا يحق لأحد أن يتهاون بها، فهي تعتبر من أساسيات الدين لما فيها من التجرد والتربية التي يتحصّلها المؤمن عند أدائها، وكذلك يعتبر تجمع يلغي فيه الفوارق الطبقية والمجتمعية التي فرضتها الحياة الدنيوية..

    1- فيما يخص الآية الكريمة التي تناولتموها ((وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ))..
    أ. نلاحظ لطف الباري عزّ وجلّ ورحمته بالعالمين لذا لم يكلفهم بما لا يطيقون بل قال على من يستطيع..
    ب. انّ المتهاون بهذه الشعيرة المفروضة هو بمثابة الكفر ((ومن كفر))، وقد وردت الأحاديث بهذا المضمون وهو انّه يخرج من دين الاسلام فلا ينفعه حينئذ أي عمل قام به ولو كان أفضل الناس عملاً، فانّ الله سبحانه وتعالى يريد أن يعبده العباد من حيث يريد لا من حيث يريدون وهذا ما جعل ابليس مرجوماً، حيث أراد أن يعبد الله من حيث يريد حين قال ((وعزّتك لئن أعفيتني من السجود لآدم لأعبدنّك عبادة ما عبدها خلق من خلقك)) فقال له سبحانه وتعالى ((إنّي اُحبّ أن اُطاع من حيث اُريد))..
    ج. هذه العبادة في الحقيقة تصب في صالح العبد لتجعله أقرب الى السعادة المنشودة، والله تعالى غني عن العالمين فلا تضره معصية ولا تنفعه عبادة..

    2- ((الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ))..
    أ. الانقطاع لله تعالى فلا ينشغل بأي أمر دنيوي..
    ب. انّ كل ما تفعلوه هو بعين الله تعالى ولا يخفى عليه..
    ج. انّ ممارسة هذه الشعيرة العبادية هي من التقوى فيجب الاستزادة منها..

    3. ((فَإِذَا قَضَيْتُمْ مَنَاسِكَكُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَذِكْرِكُمْ آَبَاءَكُمْ أَوْ أَشَدَّ ذِكْرًا فَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ رَبَّنَا آَتِنَا فِي الدُّنْيَا وَمَا لَهُ فِي الْآَخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ))..
    أي انّ الفترة التي ارتبط فيها العبد بربه وانقطع له خلال أيام الحج يجب أن تستمر هذه الحالة ولا تنقطع بانتهاء هذه الأيام، فعليه أن يبقى يلهج بذكر الله ولا يعود الى سابق عهده وانشغاله بأمور الدنيا حتى ينسيه ذكر ربه..


    لقد أجدت فيما طرحت أخي الكريم سيد معد وجعلك الله من اللاهجين بذكر الله لا يفترون، وأن ينيلك الحج والعمرة في كل عام...


    ملحوظة/ أخي الكريم إذا كان هذا البحث بقلمك فبامكانك تشريفنا بدخول المسابقة الخاصة بالبحوث القرآنية مساهمة منك في رفد هذا القسم بالبحوث القيّمة.. والأمر راجع لك أولاً وآخراً...


    تعليق


    • #3
      بسم الله
      استاذنا المفيد افادنا الله منك
      نشكركم على التعليق المفيد
      ولكن ربما يتبادر الى ذهن البعض كفر من لم يحج كفرا مخرج عن الاسلام
      فاحببت التنبيه على ان ترك الحج ذنب كبير ولكن لا يعني ذلك انه يخرج عن الاسلام بتركه

      نعم استاذنا لم هو من كتابتنا واذا تحب ان تضغط على الاسم كي تطالع بعض المواضيع التي كتبناها بباقي ابواب المنتدى نسر لعلك ترشدنا الى خلل ذكرناه او امر مهم نسيناه برسالة خاصة

      اما المسابقة فهي لم تفتح عندي عند التحميل ودعوتكم على راسي
      انشاء الله بعد الحج ازور العراق نتمنى ان نوفق ونتشرف بالزيارة واللقاء بكم

      تعليق


      • #4

        بسم الله الرحمن الرحيم
        والصلاة والسلام على اشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين

        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

        سيدنا الجليل تشرفت باضافتكم وتعليقتكم الأخيرة..
        وبالنسبة الى من لا يعتقد ولا يقر بهذه الشعيرة نعم فانه يخرج عن الدين الاسلامي، ومن تركها عصياناً فذلك حسابه حسابا آخر..

        نعم انا متأكد انّ ذلك من كتاباتكم ولكن أردت بدعوتي لكم أن يعرف البقية بأن الدعوة جاءت على هذا الأساس..

        وفيما يتعلق بالمسابقة فأنا قصدت مسابقة أفضل بحث قرآني ولم أقصد المسابقة القرآنية الكبرى..

        ولكم منا خالص الدعوات.. وأنالك الله إتمام الحج والعودة بالسلامة إن شاء الله تعالى...

        تعليق


        • #5
          بسم الله
          وفقكم الله اخي
          ولكن لا اعرف تفاصيل المسابقة
          حبذا لو تضع لي الوصلة او تذكر الشروط
          فلدي بحث بخصوص القران الكريم

          تعليق


          • #6
            بسم الله الرحمن الرحيم
            والصلاة والسلام على اشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين

            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...



            بكل سرور... واليك رابط المسابقة


            تعليق


            • #7
              اللهم صل على محمد وال محمد وفقكم الله

              الللهم ارزقنا حج بيتك الحرام في عامي هذا وفي كل عام انك سميع مجيب
              وصل على محمد واله الاطهار
              sigpic

              تعليق


              • #8
                بحث قيم ورائع
                sigpic

                تعليق


                • #9
                  بسم الله الرحمن الرحيم
                  الاخ حياتي للمهدي
                  عمار طائي نشكركم على التعليق ونسأل الله ان يوفق من استطاع اليه سبيلا لطاعته باداء هذه الشريعة

                  تعليق

                  المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                  حفظ-تلقائي
                  Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                  x
                  إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                  x
                  يعمل...
                  X