إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أهل البيت عليهم السلام وبعض تحف علوم زين العابدين!!

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أهل البيت عليهم السلام وبعض تحف علوم زين العابدين!!


    بسم الله الرحمن الرحيم
    (ادْخُلُواْ فِي السِّلْمِ كَافَّةً وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ ) البقرة /208 .

    كان الإمام زين العابدين من أوسع الناس علماً، ومن أكثرهم دراسة في جميع العلوم والفنون. وقد ورث هذه العلوم عن آبائه الذين ورثوا علوم النبي المصطفى (صلّى الله عليه وآله وسلّم) ونشروها في جميع أنحاء الأرض فكانت نوراً يهتدي بها جميع الناس من قريب وبعيد. فعلوم الإمام السجاد (عليه السلام) تعد امتداداً ذاتياً لعلوم آبائه. وقد روى العلماء والرواة عنه ما لا يحصى من العلوم وسوف نعرض بعض علومه ومعارفه، كان يلقيها محاضرات على العلماء والفقهاء وطلاب العلم من تلامذته.
    في رحاب القرآن :

    كان الإمام السجاد (عليه السلام) شغوفاً بتلاوة القرآن الكريم لأنه يجد فيه متعة خاصة لا تعد لها أي متعة. قال (عليه السّلام) : ( لو مات من بين المشرق والمغرب ما استوحشت بعد أن يكون القرآن معي)
    ) . ( البحار، ج46، ص107
    كما كان (عليه السلام) من أحسن الناس صوتاً في تلاوة القرآن الكريم فلا يكاد يسمعه أحد إلا ويتأثر به، يقول الرواة: (إن السقائين الذين يمرون ببابه كانوا يقفون لاستماع صوته)
    ) . أصول الكافي، ج2، ص616 (

    ولا ريب أن الإمام السجاد (عليه السلام) لم يقرأ القرآن الكريم قراءة عابرة، وإنما كان يتلو آياته بتدبر وإمعان، ويتأمل تأملاً هادئاً بما انطوت عليه من كنوز الحكمة وأنوار المعرفة. وهو القائل (عليه السلام): (آيات القرآن خزائن كلما فتحت خزانة ينبغي لك أن تنظر ما فيها)
    (المصدر نفسه، ص 602 ) .

    وعندما يختم القرآن الكريم كان يدعو الله مبتهجاً بهذا الدعاء الشريف :

    (اللهم إنك أعنتني على ختم كتابك الذي أنزلته نوراً وجعلته مهيمناً على كل كتاب أنزلته، وفضلته على كل حديث قصصته، وفرقاناً فرقت به بين حلالك وحرامك وقرآناً أعربت به عن شرائع أحكامك، وكتاباً فصلته لعبادك تفصيلاً، ووحياً أنزلته على نبيك محمد صلواتك عليه وآله تنزيلاً، وجعلته نوراً نهتدي من ظلم الضلالة والجهالة باتباعه، وشفاءً لمن أنصت بفهم التصديق إلى استماعه، وميزان قسط لا يحيف (لا يحيف : لا يميل ) عن الحق لسانه، ونور هدى لا يطفأ عن الشاهدين برهانه، وعلم نجاة لا يضل من أمَّ قصد سنته، ولا تنال أيدي الهلكات من تعلق بعروة عصمته. ويتابع دعاءه عليه السلام ) :
    اللهم فإذا أفدتنا المعونة على تلاوته، وسهلت جواسي= الجواسي: جمع جاسية وهي الغليظة والمراد غلاظ الألسنة ) ألسنتنا بحسن عبادته فاجعلنا ممن يرعاه حق رعايته، ويدين لك باعتقاد التسليم لمحكم آياته، ويفزع إلى الإقرار بمتشابهه، وموضحات بيناته، اللهم إنك أنزلته على نبيك محمد (صلّى الله عليه وآله وسلّم)، وألهمته علم عجائبه مكملاً، وورثتنا علمه مفسراً، وفضلتنا على من جهل علمه، وقويتنا عليه لترفعنا فوق من لم يطق حمله.

    اللهم فكما جعلت قلوبنا له حملة، وعرفتنا برحمتك شرفه وفضله، فصل على محمد الخطيب به، وعلى آله الخزان له، واجعلنا ممن يعترف بأنه من عندك حتى لا يعارضنا الشك في تصديقه، ولا يختلجنا الزيع عن قصد طريقه) ( أصول الكافي، ج2 ص602).
    تحدث سليل النبوة عن القرآن المعجزة الكبرى فقال (عليه السلام): إن الله عز وجل أنزل كتابه هذا نوراً يهدي به الضالين إلى الصراط المستقيم ويوضح به القصد لكل المؤمنين ويرشد به الحائرين إلى سواء السبيل .
    كما جعله سبحانه وتعالى مهيمناً على جميع الكتب التي أنزلها على أنبيائه المرسلين وما حدث فيها من تبديل وتحريف من قبل دعاة الضلال والمنحرفين .

    يُعتبر القرآن الكريم منهجاً عاماً للحياة الحرة الكريمة، ودستوراً شاملاً يفرق بين الحق والباطل (فرقان) ويعرب عن شرائع الأحكام مفصلاً جميع ما يحتاجه الناس تفصيلاً كاملاً لا لبس فيه ولا غموض .

    إن الذكر الحكيم أنزل وحياً على الرسول الأمين من رب العالمين بالقسط والعدل بعيداً عن المصالح الشخصية والأغراض الدنيوية الرخيصة .

    ثم طلب الإمام السجاد (عليه السلام) من الله تعالى أن يتفضل عليه برعاية كتابه والتسليم لمحكم آياته، والإقرار بمتشابهاته .

    وأخيراً منح الله سبحانه وتعالى رسوله الأعظم خاتم النبيين عجائب ما في كتابه المعجزة من أسرار، فألهمه القدرة على شرحه وتفسيره، كما أشاد بأئمة الهدى من العترة الطاهرة الذين رفعهم الله وأعلى درجتهم، فجعلهم خزنة علمه، وقيضهم أعلاماً يقتدى بهم ويقتص أثرهم، وبذلك كله حياة الدين وقوام الصالح العام والسعادة الكبرى للناس أجمعين .

    وهذه نماذج من تفسيراته لبعض آيات من القرآن الكريم :
    1 ـ أثر عنه أنه سئل (عليه السلام) عن تفسير الآية الكريمة : (ورتل القرآن ترتيلا) [سورة المزمل: الآية 4]. فأجاب: بيّنه في تلاوته تبييناً ولا تنثره نثر البقل، ولا تهذه هذي الشعر، قفوا عند عجائبه لتحركوا به القلوب ولا يكن هم أحدكم آخر السورة.

    2 ـ روى الإمام الصادق (عليه السلام) عن جده الإمام زين العابدين (عليه السلام) تفسير الآية الكريمة (يقبل التوبة من عباده، ويأخذ الصدقات) [سورة التوبة: الآية105

    قال (عليه السلام): ويأخذ الصدقات، إني ضامن على ربي تعالى أن الصدقة لا تقع في يد العبد حتى تقع في يد الرب تعالى...وكان يقول: ليس من شيء إلا وكل به ملك، إلا الصدقة فإنها تقع في يد الله .

    3 ـ وسئل (عليه السلام) عن تفسير الآية الكريمة: (ادخلوا في السلم كافة) [سورة البقرة: الآية208]. السلم هو ولاية الإمام علي بن أبي طالب أمير المؤمنين (عليه السلام) (تفسير البرهان، ج1، ص129 ). ولا ريب أن عهد أمير المؤمنين، باب مدينة العلم، هو السلم الحقيقي الذي ينعم الناس في ظلاله بالأمن والرخاء والعدل والاستقرار، ولو أن المسلمين دانوا بعهده (عليه السلام) بعد وفاة النبي (صلّى الله عليه وآله وسلّم) لما أصابهم أي مكروه ولما داهمتهم أية أزمات في حياتهم السياسية والاجتماعية والدينية والقضائية. لكن أكثر المسلمين آثروا الحياة الدنيا وعزتهم المناصب حتى حدث ما حدث.

    تحياااتي لكم جميعاً

  • #2
    اشكرك على هذا الموضوع المهم فذكر المعصوم هو احياء الامر (احيو أمرنا رحم الله من احيا أمرنا)
    بارك الله فيك

    تعليق


    • #3
      السلام على مولانا زين العابدين عليه السلام

      تعليق


      • #4
        رياحين بارك الله فيك واشكرك لطرحك الرائع تقبلي مروري

        تعليق


        • #5
          ((رياحين العراق)) بحث رائع وبمنهج جديد ونافع جداً أحسنتم صنعا ووفقكم الله تعالى لكل خير وصلاح.......مع التقدير لكم.......والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.........

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة قمر بغداد مشاهدة المشاركة
            اشكرك على هذا الموضوع المهم فذكر المعصوم هو احياء الامر (احيو أمرنا رحم الله من احيا أمرنا)
            بارك الله فيك
            اشكرك قمر بغداد على مرورك هنا
            تحياااتي لك واحترامي

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة هائمة بالعباس مشاهدة المشاركة
              السلام على مولانا زين العابدين عليه السلام


              اشكرك اختي هائمة بالعباس على مرورك
              تحيااتي لك واحترامي

              تعليق


              • #8
                احسنتم وفي ميزان حسناتكم
                السلام عليك يازين العباد
                sigpic

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة ابن الاهوار مشاهدة المشاركة
                  رياحين بارك الله فيك واشكرك لطرحك الرائع تقبلي مروري


                  اشكرك ابن الاهوار على مرورك هنا
                  تحياااتي لك

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة مرتضى علي مشاهدة المشاركة
                    ((رياحين العراق)) بحث رائع وبمنهج جديد ونافع جداً أحسنتم صنعا ووفقكم الله تعالى لكل خير وصلاح.......مع التقدير لكم.......والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.........
                    اشكرك اخي مرتضى على تشريفكم صفحتي المتواضعة
                    تحيااتي لك واحترامي

                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x
                    يعمل...
                    X