إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

صفـــــــــــــات المتقين ....

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • عاشقة الكفيل
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة عمارالطائي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم وجعلكم من المتقين

    سلام من الله عليك
    أختي المحترم عمار الطائي
    أشكر مرورك النّير في صفحتي
    وادعو المولى أن يجعلكم من المتقين بحق محمد وآل محمد

    اترك تعليق:


  • عاشقة الكفيل
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة يا فاطمة مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم يا كريم

    احسنتم اختي الكريمه عاشقه الكفيل
    ونشكر اخي المفيد لاضافته الرائعه
    في ميزان حسناتكم
    ماجورين

    اختكم يا فاطمة
    سلام من الله عليك
    أختي المحترمة يافاطمة
    أشكر مرورك النّير في صفحتي
    وادعو المولى أن يجعلكم من المتقين بحق محمد وآل محمد

    اترك تعليق:


  • عاشقة الكفيل
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة ريحانة محمد مشاهدة المشاركة
    اللهم صل على محمد واله جعلنا الله من المتقين
    سلام من الله عليك
    أختي ريحانة محمد
    أشكر مرورك النّير في صفحتي
    وادعو المولى أن يجعلكم من المتقين بحق محمد وآل محمد

    اترك تعليق:


  • عاشقة الكفيل
    رد
    اشكرك كثيرآ

    المشاركة الأصلية بواسطة المفيد مشاهدة المشاركة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...


    ((الم * ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ * الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ * وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَبِالْآَخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ * أُولَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ))

    انّ لكل فقرة من هذه الآيات المباركات وقفة يجب أن نقف عندها ملياً، لأن مجموعها يكوّن لدينا خلطة ينتج عنها المتقين..
    فأول صفة لهؤلاء المتقين يؤمنون بالغيب، وهو كل ما وراء عالم المحسوسات، فالايمان هو إزالة الشك والريب من القلب وعلى قدر ذلك ترى انّ مراتب المؤمنين تتفاوت شدة وضعفاً..

    ومن ثمّ ننتقل الى صفة أخرى وما لها من الأهمية العظيمة بحيث لولاها لما قبل سواها ألا وهي الصلاة، فهي تمثل المعراج بين العبد وربّه فهي الارتباط الحقيقي للمؤمن بكل تفاصيل أفعال الصلاة لما تعني كل حركة من معنى، فهو ارتباط روحي لا مجرد حركات جوفاء فارغة من المعنى..

    وكما مثلت الصلاة الارتباط الروحي والاتصال المعنوي كان للناس نصيب من تكوين شخصية المتقي من خلال عملية الانفاق، ولا يتوقف هذا المعنى عند حدّ معين بل هو أشمل من أن يخص الأموال فقط، وان كان هو المعنى الأقرب للذهن لما للانسان من ارتباط دنيوي بهذه الزينة الفانية..

    ثم تدرجت الآيات الكريمة الى ان وصلت الى مرحلة لابد منها وهو انّه لا يكفي المؤمن أن يؤمن بنبيه فقط بل لابد له أن يؤمن بكل ما أنزل من الله سبحانه وتعالى عن طريق أنبيائه من أولهم الى آخرهم قبل خاتمهم عليهم الصلاة والسلام جميعاً..

    ثم ختمت هذه الخلطة التقوية بالايمان بالآخرة وما أعدّ هنالك من ثواب وعقاب فجنة ونار.. وهنا عبّرت الآية الكريمة بالايقان أي التعايش مع هذه الحقيقة ومن ثم ترتيب الأثر على ذلك فتراهم يتقلبون ليلاً ونهاراً غير مستقرّين، وليس بمجرد العلم بها فيغفل العبد عمّا أعدّ له فتأخذه الدنيا يميناً وشمالاً..

    ومن ثمّ تحصّلت النتيجة الآتية ألا وهي انهم على هدى ووصلوا الى الفلاح المرجو والمنشود...

    ((قد أفلح المؤمنون))





    ماشاء الله عليك أختي الكريمة عاشقة الكفيل وبداية موفقة إن شاء الله تعالى...


    أخي الفاضل (المفيد)
    نشكر اضافتك النيّرة التي أنارت الموضوع وزادته أشرقآ
    وندعو الله تعالى ان يجعلنا واياكم من المتقين بحق أمام المتقين مولاي علي ع


    اترك تعليق:


  • عمارالطائي
    رد
    بارك الله فيكم وجعلكم من المتقين

    اترك تعليق:


  • صورة الزائر الرمزية
    رد الزائر
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم يا كريم

    احسنتم اختي الكريمه عاشقه الكفيل
    ونشكر اخي المفيد لاضافته الرائعه
    في ميزان حسناتكم
    ماجورين
    اختكم يا فاطمة

    اترك تعليق:


  • صورة الزائر الرمزية
    رد الزائر
    اللهم صل على محمد واله جعلنا الله من المتقين

    اترك تعليق:


  • عطر الكفيل
    رد
    شكرا لك جعلنا الله وياكم من المتقين

    فهم الموالون حقا لأن اميرنا علي ع من القابه امام المتقين

    اترك تعليق:


  • المفيد
    رد


    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    ((الم * ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ * الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ * وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَبِالْآَخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ * أُولَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ))

    انّ لكل فقرة من هذه الآيات المباركات وقفة يجب أن نقف عندها ملياً، لأن مجموعها يكوّن لدينا خلطة ينتج عنها المتقين..
    فأول صفة لهؤلاء المتقين يؤمنون بالغيب، وهو كل ما وراء عالم المحسوسات، فالايمان هو إزالة الشك والريب من القلب وعلى قدر ذلك ترى انّ مراتب المؤمنين تتفاوت شدة وضعفاً..

    ومن ثمّ ننتقل الى صفة أخرى وما لها من الأهمية العظيمة بحيث لولاها لما قبل سواها ألا وهي الصلاة، فهي تمثل المعراج بين العبد وربّه فهي الارتباط الحقيقي للمؤمن بكل تفاصيل أفعال الصلاة لما تعني كل حركة من معنى، فهو ارتباط روحي لا مجرد حركات جوفاء فارغة من المعنى..

    وكما مثلت الصلاة الارتباط الروحي والاتصال المعنوي كان للناس نصيب من تكوين شخصية المتقي من خلال عملية الانفاق، ولا يتوقف هذا المعنى عند حدّ معين بل هو أشمل من أن يخص الأموال فقط، وان كان هو المعنى الأقرب للذهن لما للانسان من ارتباط دنيوي بهذه الزينة الفانية..

    ثم تدرجت الآيات الكريمة الى ان وصلت الى مرحلة لابد منها وهو انّه لا يكفي المؤمن أن يؤمن بنبيه فقط بل لابد له أن يؤمن بكل ما أنزل من الله سبحانه وتعالى عن طريق أنبيائه من أولهم الى آخرهم قبل خاتمهم عليهم الصلاة والسلام جميعاً..

    ثم ختمت هذه الخلطة التقوية بالايمان بالآخرة وما أعدّ هنالك من ثواب وعقاب فجنة ونار.. وهنا عبّرت الآية الكريمة بالايقان أي التعايش مع هذه الحقيقة ومن ثم ترتيب الأثر على ذلك فتراهم يتقلبون ليلاً ونهاراً غير مستقرّين، وليس بمجرد العلم بها فيغفل العبد عمّا أعدّ له فتأخذه الدنيا يميناً وشمالاً..

    ومن ثمّ تحصّلت النتيجة الآتية ألا وهي انهم على هدى ووصلوا الى الفلاح المرجو والمنشود...

    ((قد أفلح المؤمنون))




    ماشاء الله عليك أختي الكريمة عاشقة الكفيل وبداية موفقة إن شاء الله تعالى...

    اترك تعليق:


  • عاشقة الكفيل
    رد
    أشكر مرورك اخي الفاضل

    المشاركة الأصلية بواسطة ابن الاهوار مشاهدة المشاركة
    طرح موضوعي هادف اسال الله ان يكتبه في ميزان حسناتك تحياتي وشكري لك لطرحك الموفق

    اشكر مرورك وتفاعلك أخي المحترم أبن الأهوار وعلينا ان نحاول قدر المستطاع أن نجعل نهج حياتنا القرآن الكريم
    بارك الله فيك وجعلك من المتقين المخلصين

    اترك تعليق:

المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X