إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

هل أنت ناقد منصف؟ أم أنت شيطان مدمر؟؟!!

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هل أنت ناقد منصف؟ أم أنت شيطان مدمر؟؟!!

    هل أنت ناقد منصف؟ أم أنت شيطان مدمر؟؟!!
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وصلى الله على خاتم النبين أبي القاسم محمد و على ال بيته الطيبين الطاهرين..........
    نرى الكثير من المشاكل الاجتماعية و النفسية و الدينية تنتشر يوما بعد يوم , و المصلحين يحاولون الاصلاح بشتى الوسائل سواء كانت مادية او معنوية.....
    و كذلك هناك ممن يعتقدون انهم مصلحين , نعم انهم مصلحين في تدمير المودة التي ارادها الله ان تأخذ مأخذا من الانسان حتى تكون وسيلة للسعادة بين أفراد المجتمع و يعيشون صدق المشاعر و الكلمة الصادقة.....
    نحن نخظئ و نخطئ...
    وعليك ان تكون سندا لنا في تقويمنا لا في تدميرنا و الافتراء علينا...
    أيها الناقد المنصف هل أنصفت اخيك بالنصيحة عندما رميته بسوء الخلق و الانحراف عن طريق الصواب...
    هل انت مصلح أم مدمر للاخوة و الصداقة....
    عقلنا الباطن يقول انك مدمر, انك لا تعرف معنى الاصلاح لأنك تبخل بالنصيحة فكيف لك ان تكون مصلح!!!!
    و الغريب في الامر الكثير منا لا هم له سوى الانتقاد هذا حلال و هذا حرام, ولكن عملهم داء بلا دواء...
    نراهم يرمون من حولهم بالباطل و يحشدون رفاق الغدر و النفاق حتى تكون شهادات الباطل أكثر وقعا على ضحيتهم التي ربما كانت سبب من الاسباب التي رفعت من شأنهم و أصبحوا شيأ يذكر....
    أيها الناقد كن منصفا و كون ناصحا لأخيك قبل أن تمكر به ....
    و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  • #2
    النقد البناء هو ما يحتاجه جميع البشر

    وليس النقد لمجرد النقد

    وتجريح والتشهير من غير دليل

    ويكون الأنسان محاسب من الله

    على افعاله وأقواله
    حكمه لأمام علي عليه السلام
    احسبوا كلامكم من أعمالكم يقل كلامكم إلا في الخير

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      شكرا لكم اختي الفاضلة للمتابعة....
      كلمات قصار و لكنها معبرة جدا و في الصميم

      تعليق


      • #4
        لا هم له سوى الانتقاد هذا حلال و هذا حرام,


        احسنت اخي كلمات رائعة وفعلا لابد للانسان ان يكون بنائا في نقده لاان يهدم ويحطم الاخرين تحياتي لك

        تعليق


        • #5
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          اللهم صل على محمد وال محمد
          ان لارتكاب الخطاء اسباب كثيره وعديده منها عدم نصح المحتاج للنصيحة كما وصفت ومنها ان الذي يحتاج النصيحه لايريد ان يفهم النصيحة ولاتفيد به النصيحة اصلا ولا يمكن لك ان تلوم المصلح اخي المحقق في زمننا هذا
          كثيرين من هم عندهم اخطاء واسؤوها العجب من النفس والتفاخر والتكبر على الاخرين ومنها ان حسن الضن قد ابتعدنا عنه كثيرا واصبح سؤء الضن هو الاقرب لنا مع الاسف الجديد
          اما تقدير الاصلاح لايمكن لاحد ان يقدره لان المتلقي لما اختار هذا المصلح عن غيره اذا لم تعجبه النصيحه يمكنه ان يعترض عليها او يقول للناصح هذا خطاء مثلا
          وانا يا اخي المحقق استشفيت من خلال كلماتك وكانك صاحب المشكله وتتكلم مع شخص تعرفه وهذه رساله ان موجهها له واعتذر منك ان اقول لك انت وقعت بخطا فضيع بهذا الانتقاد وهذا التجريح لان الله سوف يحاسبك على هذا الامر كما يحاسب المقصر في النصيحه واصبحتم الاثنين مدانين اسمح لي بهذا حتى اكو صريحه معك هذا ما فهمته من الكلام

          تعليق


          • #6
            الاخ المحقق
            بعض الناس يحاول ان يظهر عيوب الاخرين من باب التشهير وليس من باب النصيحة .
            وبعضهم يحاول ان يتكلم في امور هو لا يعملها واذكر حالات موجودة امام ناظري اذا ان هناك موظفون يتكلمون بالحلال والاحرام وهم غير ملتزمين بدوامهم الرسمي.
            sigpic

            تعليق


            • #7
              بسمه تعالى


              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....


              نشكركم أخي الفاضل ابن الاهوار و اختي الفاضلة الكريمة سحر...



              أولا: تخمينكم اختي الفاضلة سحر خاطئ و اعتقد ان الموضوع يفيد العموم و هذا تفسيركم الخاص وسوف اتناول النقاط التي طرحتموها تباعا ان شاء الله.


              ثانيا: ماهي فضيلة النصيحة ...


              قال رسول الله صلى الله عليه واله:


              ( ان اعظم الناس منزلة عند الله يوم القيامة امشاهم في ارضه بالنصيحة لخلقه)


              وقال أمير المؤمنين علي (عليه السلام): النصيحة من اخلاق الكرام


              وكذلك قال (عليه السلام): لا خير في قوم ليسو بناصحين و لايحبون الناصحين


              و عن الصادق (عليه السلام): عليكم بالنصح لله في خلقه فلن تلقاه بعمل افضل منه



              ...في النقطة الثانية تطرقنا الى فضل النصحية و ضرورة العمل بها استنادا الى قول الرسول الاكرم و أهل بيته صلوات الله عليهم اجمعين...


              ثالثا: هل بادر الى النصيحة أم لا, أم ان عدم النصح مبني على تخمينات شخصية و غير منطيقة للمبادرة بهذا العمل ذو الثواب الجزيل



              رابعا: هوية الناقد!!!


              هل هو أهلا للانتقاد, بعض الاحيان يكون الناقد هو المدان الحقيقي وانما بطريقة و بأخرى يحاول ان يبعد الشبهات عن نفسه فيرمي هذا وذلك.....


              ماهو رأي العقلاء في هذا الناقد , هل هو محبب اليهم...أم انهم يعتبرونة لعنة من اللعنات التي احاطت بهم.... وانه لا هم له سوف المشاددة بين الاصدقاء ومحاولة الايقاع بهم و الترصد بهم لمجرد وجود هفوات صغيرة بحكم المرحلة العمرية على سبيل المثال.



              خامسا: قولكم لا يجوز هذا حكم شخصي, اننا طرحنا الموضوع في منتدى الكفيل لانه ان شاء الله سوف يكون بابا نستطيع ان نقوم الاعوجاج الموجود في محيطنا الشيعي على الاقل, و أنا بناءا على قولكم لم اذكر اسما حتى يثيركم الموضوع بهذه الطريقة...


              و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....

              تعليق


              • #8
                سلام من الله عليكم
                حقيق ما ذكرته اخي فهناك من يظن انه ناصح ولكنه على العكس من ذلك
                فان افضل النصيحة من كانت سرا فهي ابلغ الى الموعظة
                لا من يشهر بخطأك ويقول انه ينصح
                (( وهل الدين الا النصحية..))
                sigpic

                تعليق


                • #9
                  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....
                  نشكر الاخ الفاضل عمار الطائي و جناب الاخت أنين زينب للمتابعة....

                  تعليق


                  • #10

                    عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
                    اسمح لي اخي الكريم
                    ان ماقلته له شواهد كثيرة حيث يوجد الكثير من اصحاب النفوس غير السليمة .
                    وكذلك يوجد في المقابل من هم اصحاب نفوس طيبة ولايبخلون بالنصيحة على من هم حولهم
                    ولكن قد تكون النصيحة هي حقيقة لايريد الطرف الاخر ان يتقبلها
                    وهنا تكمن المشكلة
                    فالناصح اراد النصيحة والطرف الاخر فسرها بغير ذلك

                    وقد رايت بعض الناس لديهم من الانفة او ربما هو تعالي او قد يكون تكبر بحيث لا يقبلون أي نقد ولو كان فيه مصلحة كبرى لهم في المستقبل بل قد ينقذهم هذا الناصح بهذه النصيحة من الهلاك ولكن لأن فيها شيئ من الم مواجهة الحقيقة فلا يقبلونها ويعتبرنها مصيبة عليهم بل ويلومون الناصح وقد ينعتونه بالتقصير تجاههم او ربما يصل الى حد اتهامه بالخيانة .
                    فحال هؤلاء كحال الطفل المريض يكره الطبيب ويحقد عليه لانه يزرقه ابرة قد يكون فيها الشفاء من مرض ربما قاتل او يسبب لعاهة دائمة .

                    فاعتقد باننا لا نستطيع ان نتهم الناصح الا بعد ان نراجع اعمالنا وتصرفاتنا مراجعة موضوعية من خلال حكمنا على نفس هذه التصرفات عند صدورها من الاخرين , ونحاول حمل تصرفات المقابل على محمل حسن , والتغاضي والتغافل عن هفوات الآخرين , فليس هناك من لايخطئ , فقد تكون الهفوة او الخطأ منا نحن تجاه المقابل .
                    فما هو موقفنا عند ذلك ؟؟


                    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X