إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

( 16 شوال المكرم ) وفاة السيد عبد العظيم الحسني ( عليه السلام )

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ( 16 شوال المكرم ) وفاة السيد عبد العظيم الحسني ( عليه السلام )

    بسم الله الرحمن الرحيم


    في مثل هذا اليوم ( 16 شوال المكرم ) ، سنة ( 252 أو 255 هـ ) ، كانت وفاة السيد عبد العظيم بن عبد الله بن علي بن الحسن بن زيد بن الحسن بن علي بن أبي طالب .
    وكان عبد العظيم ورد الرأي هارباً من السلطان ، وسكن سرباً في دار رجل من الشيعة في سكة الموالي ، فكان يعبد الله في ذلك السرب ، ويصوم نهاره ويقوم ليلة ، وكان يخرج مستتراً فيزور القبر المقابل قبره ، وبينهما الطريق ، ويقول : هو قبر رجل من ولد موسى بن جعفر ( عليه السلام ) فلم يزل يأوى إلى ذلك السرب ، ويقع خبره من الواحد الى الواحد من شيعة آل محمد ( عليهم السلام )
    حتى عرفه أكثرهم .
    فرأى رجل من الشيعة في المنام رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم )
    قال : ( ان رجلاً من ولدي يحمل من سكة الموالي ، ويدفن عبد شجرة التفاح في باغ عبد الجبار بن عبد الوهاب ) ـ وأشار الى المكان الذي دفن فيه ـ فذهب الرجل ليشتري الشجرة ، فذكر صاحب الشجرة ان روأية مثل تلك في الروأيا ، وأنه جعل موضع الشجرة من جميع الباغ وقفا على الشريف والشيعة يدفنون فيه .
    فمرض عبد العظيم ومات ( رحمه الله ) ، فلما جردّ ليغسل وجد في جيبه رقعة ، فيما ذكر نسبه ، فأذا فيها : ( أنا أبو القاسم بن عبد الله بن علي بن الحسن بن زيد بن الحسن بن علي بن أبي طالب ( عليه السلام )
    .
    له كتاب خطب أمير المؤمنين ( عليه السلام )
    وروى عنه أحمد بن أبي عبد الله البرقي .
    وروي عنه أيضاً سهل بن زياد الآدمي وأبو تراب عبيد الله الحارثي من أصحاب الجواد والهادي ( عليهما السلام )
    .
    وقال العلامة في الخلاصة : كان عابداً ورعاً .
    وقال أبن داود في رجاله : عابد ورع ، كان مرضياً .
    وروي عن عبد العظيم الحسني قال : دخلت على سيدي علي بن محمد بن علي بن موسى بن جعفر . . ، فلما بصرى بي قال لي : مرحبا بك يا أبا القاسم ، أنت ولينا حقاً .
    قال :فقلت له : يا بن رسول الله ، أني أريد ان أعرض عليك ديني ، فأن كان مرضياً ثبت عليه حتى ألقى الله ( عز وجل ) فقال ( عليه السلام )
    : هات يا أبا القاسم . . ( فلما عرضة عليه ، ثبت الله بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الأخرة .

    ثواب زيارة قبره ( عليه السلام ) في الري
    عن محمد بن يحيى العطار ، عمن دخل على أبي الحسن علي بن محمد الهادي ( عليه السلام ) من أهل الري ، قال : دخلت على أبي الحسن العسكري ( عليه السلام ) ، فقال : أين كنت ؟ قلت : زرت الحسين ( عليه السلام ) ، قال : أما أنك لو زرت قبر عبد العظيم عندكم لكنت كمن زار الحسين بن علي ( عليه السلام )


  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم يا كريم

    سلام الله على سيدي عبد العظيم وعلى ابائه ورحمة والله وبركاته
    عظم الله اجوركم اخي المؤرخ
    احسنتم

    تعليق


    • #3
      بارك الله فيك اخي واسال الله ان يرزقنا زيارته

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X