إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

النفس والهوى

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • النفس والهوى

    بسم الله الرحمن الرحيم
    قال تعالى :{ولاتتبع الهوى فيضلك}
    الهوى:هو الحب .ولكنه يستعمل في منطق القران عادة في حب الذات{هوى النفس}ولقدجُبل كل شخص على هوى النفس,وبالعقل تتمكن الذات من تحديد الحب هذا وتوجيهه الوجهة المستقيمة,والهوى يختصّ بالأداءوالاعتقادات أي في المواقف والافكار,وفي هذه الاية ينهانا الله عزّوجل عن إتباع الهوى فيعني لاتتبع مايميل إليه طبعك ويقتضيه رأيك من غير أن يسندويستدل الى دليل شرعي,وإذاماأتخذ الانسان الهوى دليلاًومرشداً,فمعناه أن الهوى والشهوات تحولا غلى معبود يُطاع في كل أمر,قال الامام علي {ع}:[الهوى إلهٌ معبود,والعقل صديقٌ محمود]وتأتي الاحاديث الشريفة بشأن الهوى لتوقظ من مغبة الإنسياق وراء إغراءاته0ويقول مولانا الامام الجواد{ع} في الهوى:{من أطاع هواه فقد أعطى عدوه مناه}ويظهرمن هذاالحديث إن الهوى من جنود الشيطان الذي يهدف إضلال الناس وإفسادهم0ويؤكد مولانا سيد البلغاء الامام علي {ع}على عدوانية الهوى فيقول:[أشجع الناس من غلب هواه]وهذه الاحاديث كلها تتفق على شيء واحد وهو:أن الهوى من الاعداء الرئيسيين الذين يجب أخذ الحذرو الحيطة منهم ,بل يجب محاربتهم والقضاء عليهم0جعلنا الله ممن لا يتبع هواه وأبعدنا عن حب الذات وملذاتها0والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته0
    التعديل الأخير تم بواسطة قناديل; الساعة 27-09-2010, 07:31 PM.

  • #2

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    قال الراغب بان الهوى هو ميل النفس الى الشهوة وانما سمي بذلك لأنه يهوي بصاحبه في الدنيا من الى كل داهية..

    فالآية الكريمة هي في مقام التنبيه لنا وفي كل مجالات الحياة وخاصة القضاء منها..
    فهل من يحمل أي مسؤولية يضع هذه الحقيقة نصب عينيه فيخالف هواه ويبحث عما يرضي الله فيرجو جنانه، أم انّ حب الدنيا وزينتها أعمت عيوننا فاتبعنا أهواءنا..
    وعلى هذا ابتعدنا عن تعاليم أهل البيت عليهم السلام ولم نعمل بنصحهم..
    فقد قال النبي الأكرم صلّى الله عليه وآله ((ان اخوف ما اخاف على امتي الهوىوطول الامل ، فأما الهوى فيصد عن الحق ، واماطول الامل فينسي الآخرة))..
    وقال الامام الباقر عليه السلام ((..ثلاث موبقات: شحّ مطاع، وهوى متّبع، وإعجاب المرء بنفسه))...


    أحسنت أختي الكريمة قناديل على طرحك القيّم.. جعلك الله ممن يتبع سبيل الله ولا يتبع الهوى...


    تعليق


    • #3
      بارك الله فيك اختي قناديل على ما سطرت من كلمات رائعة وننتظر اباعتك واشكر الاخ المفيد على اضافته القيمة تقبلوا مروري

      تعليق


      • #4
        sigpic

        تعليق


        • #5
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          شكراً لهذا الانتقاء المميز وبارك الله تعالى فيكم
          نسأل الباري جل وعلا أن يحفظكم ويسدد خطاكم وشيعة محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
          وصلى الله تعالى على نبيه الكريم محمد وآله أجمعين
          اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
          والحمد لله رب العالمين

          تعليق


          • #6
            بارك الله فيك اختي قناديل على ما سطرت من كلمات رائعة
            sigpic

            تعليق


            • #7
              اشكر الاخت قناديل على الموضوع الجميل

              واقدم خالص شكري الى الاخ المفيد على ابداعاته واضافاته الجميلة والمفيدة كل مرة

              حقاً انك اسم على مسمى
              اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

              تعليق


              • #8
                احسنتي على طرحك المميز و
                جزاكم الله خيراً
                sigpic

                تعليق


                • #9
                  احسنتي على طرحك المميز و
                  جزاكم الله خيراً
                  sigpic

                  تعليق

                  عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                  يعمل...
                  X