إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

احبك الله الذي أحببتني فيه

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • احبك الله الذي أحببتني فيه

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلي على محمد وآل محمد




    ثم




    أحبك يا أخي في الله حبا يحتوى قلبي لأن الله مولانا يجازى الحب بالحب








    ( احبك الله الذي أحببتني فيه )


    أحبك في الله





    قد تصادف في حياتك إنساناً يفوق وزنه ذهب في الأخلاق والطيبة والحكمة والحنكة فيزداد يوماً بعد يوم في نظرك وتتسع مكانته في



    قلبك وتكبر مساحته في عينك وسرعان ما ينشرح له صدرك في حضوره وحتى في غيابه فتفرح بلقياه والجلوس معه وتحزن لفرقاه



    والابتعاد عنه وتسعد عندما تسمع خيراً عنه ولا يتوقف لسانك بالحديث عنه وصورته لا تفارق عينيك وتتسع يوماً بعد يوم في



    قلبك فتسابقك أجمل الكلمات وتطير بك أفضل الحروف وتخرج منك أجمل العبارات لتقول له ( أحبك في الله ) وسرعان ما يرد



    عليك بعبارات أجمل والابتسامة في وجهه فيقول لك ( احبك الله الذي أحببتني فيه ) عبارات يتبادلها الطرفان تحمل أرقى معاني



    الأخلاق وأجمل عبارات الوفاء .



    ( فالحب في الله ) يجب ألا يحيطه الطمع المادي أو النفاق الاجتماعي أو المصالح الشخصية فهو حب وإحساس نابع من القلب إلى



    القلب لمن في القلب فقد قال رسول الله عليه وعلى آله أفضل الصلاة والتسليم ( أين المتحابون بجلالي ؟ اليوم أظلهم في ظلي يوم لا



    ظل إلا ظلي ) فلماذا إذا نخجل أو نستكثر عبارة ( احبك في الله ) لمن يستحق هذه الكلمات النابعة من أعماق القلب فهي شهادة



    يفتخر بها السامع المقصود بهذه الكلمات والذي يجب عليه أن يبادل صاحب هذه الكلمات بعبارة ( احبك الله الذي أحببتني فيه )



    حتى تغرس المحبة وتزداد المودة في قلوب الجميع , فلا أجمل من أن يعتاد القلب على الحب فنحب كل من يستحق الحب ..



    فتذكروا جميعاً كم حبيب في الله اليوم في القلب ؟ وهل تجرأت وأحسسته بهذا الحب الكبير ؟ فكما أننا نتجرأ ونقول لكل من أخطأ



    ( أنت مخطئ ومقصر ) يجب كذلك أن نتجرأ ونقول لكل حبيب في القلب ( أحبك في الله )




  • #2




    أحبك يا أخي في الله حبا يحتوى قلبي لأن الله مولانا يجازى الحب بالحب

    وينشر ظل رحمته ويمحو فاحش الذنب إذا كانت محبتنا بلا غش ولا جور

    أحبك لا أريد النفع إلا ما قضى الله فلا دنيا تحركني ولا بسط ولا جاه

    ولا التعظيم ينفعني فما عظمت إلا هو فحسبي مخلصا في الله يلقاني وألقاه

    أحبك يا أخي في الله غفارا لتقصيري

    إذا احلو لك الوجدان تغمرني بتنويري

    وتهدي الغي من سعي بتسديد وتدبير وتقطع سبل شيطاني بتهليل وتكبير

    لعل إلهنا الرحمن يؤوينا إلى العرشإذا ما زرتني في الله تبغي الأجر إذ تمشي

    إلي بصالح الأعمال لا بالهجر والفحشوتلقاني أخ بالسلم لا بالسوء ولا البطش

    أحبك يا أخي في الله حبا مثلما نفسي أذل إليك كي ترضي ورفع من رضا رأسي

    لأن رضاك من ديني وسعدك جالبا أنسيفتلك شريعة المولي إله العرش والكرسي

    تعليق


    • #3
      ... الحب في الله والبغض في الله من أعظم شعب الإيمان ...
      أن تحب في الله، أي أن تجعل الله وطاعته مقياس حبّك ومودتك للآخر، أن تعيش الحب للصالحين الذين يحبّون الله ليزدادوا وتزداد صلاحاً، وأن تعيش البغض للعاصين؛ البغض الذي يشعرهم بخطأهم، والذي يعطيهم الفرصة ليعرفوا الخطأ فيصلحوه، ليس البغض الذي يتضمّن الكراهيّة والحقد بمستوى أن لا نعيش معهم المشترك الإنساني والمشترك الإسلامي في بعض الأحيان...
      بدمائي كتبت شعاري...

      تعليق


      • #4




        sigpic

        تعليق

        عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
        يعمل...
        X