إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

(( إنّا لمّا طغا الماءُ حَملناكمُ في الجارية ))

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • (( إنّا لمّا طغا الماءُ حَملناكمُ في الجارية ))

    .......بسم الله الرحمن الرحيم....... والصلاة والسلام على محمد وآله المعصومين.......قال ألله تعالى في كتابه الحكيم ((إنّا لمّا طغا الماءُ حملناكمُ في الجارية ))أية /11/سورة الحاقة//.........إنّ هذه الأيةُ الشريفة التي حكت قصة طوفان النبي /نوح/ع/ تشتمل على نكتة عقدية وبلاغية راقية القيمة والمعنى ترمزُ في متنها ونصها الى قانون إلهي تكويني وتشريعي ينصُ على قدرة الله تعالى على تنجيّة أوليائه من أنبياء وأئمة وأتباعهم ..................والمُلفِت للنظر هنا في هذه الأية الشريفة هو إتباعها إسلوب ((الألتفات البياني والبلاغي الرائع )) والذي ينتقل فيه المُتكَلِم وهوالله تعالى هنا في هذا المقام من إسلوب مخاطبة الغائبين الى مخاطبة الحاضرين في وقت النبي محمد /ص/وكأنهم هم مَنْ حُمِلَ على متن الجارية ((السفينة)) والحال أنّ المحمول حقيقة وتاريخيا هم نوح/ع/ وأتباعه الناجون من الهلاك بالطوفان .........ولكن مع هذا أرادت الأية الشريفة الترميز والأشارة الى شيء عظيم وهو أنّ محمد وآله المعصومين هم سفينة النجاة الباقية على متن الوجود وهذا الفهم الذاتي والموضوعي للأية متوائما مع واقع ما كان يؤسس له النبي محمد /ص/ في قولاته المتكررة مثل ((مَثلُ أهل بيتي فيكم كمثلِ سفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلف عنها غرق))أو ((الحسين/ ع/ مصباح الهدى وسفينة النجاة )) والمُعزز لهذا الفهم قرآنيا هو إرداف هذه الأية بمتمها النصي ((لنجعلها لكم تذكرة وتعيها اُذنُ واعية))أية /12/ سورة الحاقة/ ..........وهنا طرح القرآن الكريم درسه العقدي والتأريخي للبشرية عامة علّهم يتذكرون أو يَعُونَ ما جرى وسيجري من بعد سُنّة إلهية مطردة غير قابلة للتبديل ولا التحويل فالمتحصل معرفيا من الأية الشريفة هو أنّ نبينا محمد وآله المعصومين هم السفينة الألهية المتبقية وجوديا في هذه الحياة ........وإلاّ ما معنى وما الحكمة ماالنكتة من تغيير اسلوب الخطاب القرآني من الغائبين الى الحاضرين في وقت النبي محمد /ص/ وكان الأصلُ بيانيا هو أن يكون قوله تعالى (( حملناهم )) لا ((حملناكم )) طبقا لمقتضى الحال الشرط المنحفظ في تحقيق البلاغة ولكن هذا العدول البياني والبلاغي الراقي يَكشفُ كشفا ذاتيا عن قُداسة وعظمة المعدول إليه وهو محمد وآله المعصومين الى يوم الدين................... والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..............تقديري لكم جميعا.......
    التعديل الأخير تم بواسطة مرتضى علي الحلي 12; الساعة 29-09-2010, 02:05 PM.

  • #2

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...


    وهل هناك سفينة أقدس وأشرف من أهل البيت عليهم السلام..
    فالله تبارك وتعالى قرن طاعتهم بطاعته والاقتداء بهم إقتداء له تعالى، وانّه تعالى لم يخلق الخلق إلاّ من أجل هؤلاء العترة الطاهرة..
    وقد فسّر بعض المفسرين بأن الآية الكريمة تعني أمير المؤمنين عليه السلام وأصحابه...

    ما أجمل ما ألتفتم اليه أخي الكريم حول هذه الآية الكريمة والأجمل هو الملاقحة بين الماضي والحاضر من خلال تعابير هذه الآية الكريمة...

    تعليق


    • #3
      الأخ((المفيد )) تقديري لكم وأحسنتم على إضافتكم القيمة ووفقكم الله لكل خير وصلاح.........والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

      تعليق


      • #4
        اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
        بارك الله فيك و جزاك الله الف خير
        في ميزان حسناتكم ان شاء الله

        تعليق


        • #5
          ((عطر الولاية ) شكراً لمروركم الكريم ووفقكم الله لكل خير وصلاح........والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته........

          تعليق


          • #6
            الاخ مرتضى علي
            التفاتة جميلة ورائعة وبحث جميل
            sigpic

            تعليق


            • #7
              أخ عمار شكراً لمروركم الكريم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

              تعليق


              • #8
                بارك الله فيك اخي على الموضوع الرائع ولكن اظن اقحام الايات في معاني لاداعي لها فهو افضل فالقران نزل تشريع حياة لكل الناس والاجناس ولكل العصور وهنا تكمن عظمته اما مايفعله البعض اجتهادا وحبة لآل البيت عليهم السلام واقحام الايات بالقوة لتكون عنهم فهذا لاينبغي وفضل الآل عليهم السلام معروف ولا ينكره الا مجاحد ولا نحتاج ان نفسر الجارية بالامام علي الخطاب عن قوم نوح
                شكرا لكم

                تعليق


                • #9
                  ((رؤية خاصة )) شكرا لمروركم الكريم وملاحظتكم على العين والرأس ولكن هذا ما أفهمه بحسب تخصصي ......ولاأدري أأنتم من أهل الأختصاص بالبلاغة والبيان والمعاني حتى أخاطبكم بلغة الفن والعلم ..................والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

                  تعليق


                  • #10
                    بحث رائع سلمت يمناك

                    ويمكن ان نقول ان الجارية هي الدين الاسلامي وان اجر النجاة من الشرك والالحاد هو مودة آل محمد صلوات الله وسلامه عليهم

                    ((ومااسئلكم عليه اجر الا المودة في القربى ))

                    دمتم بود



                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X