إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

شيعة فاطمة ع

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • شيعة فاطمة ع

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلي على محمد وال محمد
    فضيلة شيعة فاطمة
    روى الشيخ الأجل عماد الدين، أبو جعفر محمد بن أبي القاسم بن محمد بن علي الطبري في بشارة المصطفى بأسناده عن همام أبي علي، قال: قلت لكعب الحبر: ما تقول في هذه الشيعة شيعة علي بن أبي طالب عليه السلام ؟ قال يا همام: إني لأجد صفتهم في كتاب الله المنزل، إنهم حزب الله وأنصار دينه وشيعة وليه، وهم خاصة الله من عباده، ونجبائه من خلقه. إصطفاهم لدينه، وخلقهم لجنته، مسكنهم الجنة إلى الفردوس الأعلى في خيام الدر، وغرف اللؤلؤ وهم في المقربين الأبرار، يشربون من الرحيق المختوم، وتلك عين يقال لها تسنيم، لا يشرب منها غيرهم، وإن تسنيما عين وهبها الله لفاطمة بنت محمد صلى الله عليه وآله زوجة علي بن أبي طالب عليهم السلام، تخرج من تحت قائمة قبتها على برد الكافور وطعم الزنجبيل وريح المسك، ثم تسيل، فيشرب منها شيعتها وأحبائها، وإن لقبتها أربع قوائم، قائمة من لؤلؤ بيضاء تخرج من تحتها عين، [ تسيل في سبل أهل الجنة يقال لها السلسبيل وقائمة من درة صفراء تخرج من تحتها عين ] يقال لها طهور، [ وهي التي قال الله تعالى في كتابه (وسقاهم ربهم شرابا طهورا) ] وقائمة من زمردة خضراء تخرج من تحتها عينان نضاختان من خمر وعسل، فكل عين منها تسيل الى أسفل الجنان، إلا التسنيم فإنها تسيل إلى عليين، فيشرب منها خاصة أهل الجنة وهم شيعة علي عليه السلام وأحبائه، وتلك قول الله عزوجل في كتابه (يسقون من رحيق مختوم إلى قوله المقربون) فهنيئا لهم، ثم قال كعب: والله لا يحبهم إلا من أخذ الله عزوجل منه الميثاق. ثم قال المصنف قدس الله روحه: قال محمد بن ابي القاسم لحرى أن تكتب الشيعة هذا الخبر بالذهب لانمائه وتحفظه وتعمل بما فيه بما تدرك به هذه الدرجات
    العظيمة، لا سيما رواية روتها العامة فتكون أبلغ في الحجة، وأوضح في الصحة، رزقنا الله العلم والعمل بما أدوا إلينا الهداة الائمة عليهم الصلوة والسلام وعن أبي ذر رضي الله عنه، قال رأيت سلمان وبلالا يقبلان الى النبي صلى الله عليه وآله إذ انكب سلمان على قدم رسول الله يقبلها، فزجره النبي صلى الله عليه وآله عن ذلك ثم قال له: يا سلمان لا تصنع بي ما تصنع الأعاجم بملوكها أنا عبد من عبيد الله آكل كما يأكل العبد، وأقعد كما يقعد العبد، فقال له سلمان: يا مولاي سألتك بالله إلا أخبرتني بفضل فاطمة يوم القيامة ؟ قال: فأقبل النبي صلى الله عليه وآله عليه ضاحكا مستبشرا، ثم قال: " والذي نفسي بيده، إنها الجارية التي تجوز في عرصة القيامة على ناقة رأسها من خشية الله، وعيناها من نور الله " إلى أن قال: جبرئيل عن يمينها وميكائيل عن شمالها، وعلي أمامها، والحسن والحسين ورائها، والله يكلأها ويحفظها فيجوزون في عرصة القيامة فإذا النداء من قبل الله جل جلاله: معاشر الخلايق، غضوا أبصاركم ونكسوا رؤسكم، هذه فاطمة بنت محمد نبيكم، زوجة علي إمامكم، أم الحسن والحسين، فتجوز الصراط، وعليها ريطتان بيضاوان، فإذا دخلت الجنة ونظرت إلى ما أعد الله لها من الكرامة، قرأت: " بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله الذي أذهب عنا الحزن، إن ربنا لغفور شكور الذي أحلنا دار المقامة من فضله، لا يمسنا فيها نصب ولا يمسنا فيها لغوب "، قال: فيوحي الله عزوجل إليها: يا فاطمة سليني أعطك وتمني علي أرضك. فتقول: إلهي أنت المنى وفوق المنى، أسئلك أن لا تعذب محبي ومحبي عترتي بالنار، فيوحي الله إليها: " يا فاطمة وعزتي وجلالي وارتفاع مكاني، لقد آليت على نفسي من قبل أن أخلق السموات والأرض بألفي عام، أن لا أعذب محبيك ومحبي عترتك بالنار "

  • #2
    بارك الله فيكم أخي على هذه الروايات الجميلة والمفرحة
    اللهم اسقنا من هذه الاعين الطاهرة يوم الظمأ الاكبر
    واجعلنا من شيعة آمير المؤمنين عليه السلام وشيعة السيدة الزهراء صلوات الله وسلامه عليها
    اباعبدالله اكل هذا الحنين للقياكَ
    ام انني لااستحق رؤياكَ
    ولذا لم يأذن الله لي بزيارتك ولمس ضريحك الطاهر

    تعليق


    • #3
      ياابا الفضل العباس تحياتي وشكري لك لمرورك الرائع واطلالتك القيمة

      تعليق


      • #4
        اللهم صل على محمد وال محمد
        سلمت يمناك اخي الطيب
        وجزالك الله كل خير
        على جميل ماقدمت لنا
        جعلك الله من انصار صاحب العصر والزمان
        والمستشهدين مابين يداية

        تعليق


        • #5
          بارك الله فيك على دعائك لي وانا ممتن لك ولمرورك الكريم وتواجدك المستمر في متصفحي تقبلي مني اجمل التحايا

          تعليق


          • #6
            اللهم اجعلنا من شيعة الزهراء سلام الله عليها
            sigpic

            تعليق


            • #7
              إلهي أنت المنى وفوق المنى، أسئلك أن لا تعذب محبي ومحبي عترتي بالنار، فيوحي الله إليها: " يا فاطمة وعزتي وجلالي وارتفاع مكاني، لقد آليت على نفسي من قبل أن أخلق السموات والأرض بألفي عام، أن لا أعذب محبيك ومحبي عترتك بالنار "


              موفق اخي ابن الاهوااار موضوع اكثررر من رائع يرعاك الكفيل...
              sigpic

              تعليق


              • #8
                الاخ عمار الطائي والاخت سيسبان بارك الله فيكم لمروركم الجميل

                تعليق


                • #9
                  جزاك الله خيراً

                  تعليق


                  • #10
                    حاتم المياحي تحياتي لك

                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X