إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

هذا مقامكم يا من تدافعون عن مذهب اهل البيت ع

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هذا مقامكم يا من تدافعون عن مذهب اهل البيت ع

    اقرؤوا ياشيعة امير المؤمنين يا من تدفعون شبهات النواصب في نحورهم

    ماذا يقول عنكم اهل البيت (ع)

    ( 1 )تفسير الإمام العسكري ( ع ) ، الإحتجاج : بالإسناد عن أبي محمد عليه السلام قال : قال علي بن موسى الرضا عليه السلام : أفضل ما يقدمه العالم من محبينا وموالينا أمامه ليوم فقره وفاقته وذله ومسكنته أن يغيث في الدنيا مسكينا من محبينا من يد ناصب عدو لله ولرسوله ، يقوم من قبره و الملائكة صفوف من شفير قبره إلى موضع محله من جنان الله فيحملونه على أجنحتهم ، ويقولون :طوباك طوباك يا دافع الكلاب عن الأبرار، ويا أيها المتعصب للأئمة الأخيار
    بحار الأنوار - العلامة المجلسي - ج 2 - ص 11 حديث 21

    ( 2 )تفسير الإمام العسكري ( ع ) ، الإحتجاج : بالإسناد إلى أبي محمد العسكري عليه السلام قال : قال علي بن أبي طالب عليه السلام : من كان من شيعتنا عالما بشريعتنا فأخرج ضعفاء شيعتنا من ظلمة جهلهم إلى نور العلم الذي حبوناه به جاء يوم القيامة وعلى رأسه تاج من نور يضيئ لأهل جميع العرصات ، وعليه حلة لا يقوم لأقل سلك منها الدنيا بحذافيرها ، ثم ينادي مناد يا عباد الله هذا عالم من تلامذة بعض علماء آل محمد ألا فمن أخرجه في الدنيا من حيرة جهله فليتشبث بنوره ليخرجه من حيرة ظلمة هذه العرصات إلى نزه الجنان فيخرج كل من كان علمه في الدنيا خيرا أو فتح عن قلبه من الجهل قفلا ، أو أوضح له عن شبهة.
    بيان : لا يقوم بتشديد الواو من التقويم أو بالتخفيف أي لا يقاومها ولا يعادلها وقوله عليه السلام : بحذافيرها أي بأجمعها .
    بحار الأنوار - العلامة المجلسي - ج 2 - ص 2 – 3 حديث 2

    ( 3 )تفسير الإمام العسكري ( ع ) ، الإحتجاج : بإسناده إلى أبي محمد العسكري عليه السلام قال : حدثني أبي ، عن آبائه ، عن رسول الله صلى الله عليه وآله أنه قال : أشد من يتم اليتيم الذي انقطع عن أبيه يتم يتيم انقطع عن إمامه ولا يقدر على الوصول إليه ، ولا يدري كيف حكمه فيما يبتلي به من شرائع دينه ، ألا فمن كان من شيعتنا عالما بعلومنا وهذا الجاهل بشريعتنا المنقطع عن مشاهدتنا يتيم في حجره ألا فمن هداه وأرشده وعلمه شريعتنا كان معنا في الرفيق الأعلى .
    بيان : قال الجزري : في حديث الدعاء : ألحقني بالرفيق الأعلى . الرفيق : جماعة الأنبياء الذين يسكنون أعلى عليين ، وهو اسم جاء على فعيل ومعناه الجماعة كالصديق والخليط يقع على الواحد والجمع ، ومنه قوله تعالى : وحسن أولئك رفيقا .
    بحار الأنوار - العلامة المجلسي - ج 2 - ص 2 حديث 1


    ( 4 )تفسير الإمام العسكري : قال أبو محمد العسكري عليه السلام : قال علي بن الحسين عليه الصلاة والسلام : أوحى الله تعالى إلى موسى : حببني إلى خلقي وحبب خلقي إلى ، قال : يا رب كيف أفعل ؟ قال : ذكرهم آلائي ونعمائي ليحبوني ، فلإن ترد آبقا عن بابي ، أو ضالا عن فنائي أفضل لك من عبادة مائة سنة بصيام نهارها ، وقيام ليلها . قال موسى : ومن هذا العبد الآبق منك ؟ قال : العاصي المتمرد ،قال : فمن الضال عن فنائك ؟ قال : الجاهل بإمام زمانه تعرفه ، والغائب عنه بعد ما عرفه، الجاهل بشريعة دينه ، تعرفه شريعته وما يعبد به ربه ويتوصل به إلى مرضاته . قال علي بن الحسين عليهما السلام : فأبشروا علماء شيعتنا بالثواب الأعظم والجزاء الأوفر .
    بحار الأنوار - العلامة المجلسي - ج 2 - ص 4 حديث 6

    ( 5 )تفسير الإمام العسكري ( ع ) ، الإحتجاج : بالإسناد إلى أبي محمد العسكري عليه السلام . قال : قال جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام : علماء شيعتنا مرابطون بالثغر الذي يلي إبليس وعفاريته ، يمنعونهم عن الخروج على ضعفاء شيعتنا، وعن أن يتسلط عليهم إبليس وشيعته النواصب، ألا فمن انتصب لذلك من شيعتنا كان أفضل ممن جاهد الروم والترك والخزر ألف ألف مرةلأنه يدفع عن أديان محبينا ، وذلك يدفع عن أبدانهم .
    بيان : المرابطة : ملازمة ثغر العدو . والثغر ما يلي دار الحرب وموضع المخافة من فروج البلدان . والعفريت : الخبيث المنكر . والنافذ في الأمر : المبالغ فيه مع دهاء . والخزر بالتحريك : اسم جبل خزر العيون أي ضيقها .
    بحار الأنوار - العلامة المجلسي - ج 2 - ص 5 حديث 8

    ( 6 )تفسير الإمام العسكري ( ع ) ، الإحتجاج : بالإسناد عن أبي محمد عليه السلام قال : قال علي بن أبي طالب عليه السلام :من قوى مسكينا في دينه ضعيفا في معرفته على ناصب مخالف فأفحمه لقنه الله يوم يدلى في قبره أن يقول: الله ربي ، ومحمد نبيي ، وعلي وليي ، والكعبة قبلتي ، والقرآن بهجتي وعدتي ، والمؤمنون إخواني . فيقول الله : أدليت بالحجة فوجبت لك أعالي درجات الجنة فعند ذلك يتحول عليه قبره أنزه رياض الجنة .
    ايضاح : الإفحام : الإسكات في الخصومة . والإدلاء : الإرسال . والبهجة بالفتح : الحسن والسرور .
    بحار الأنوار - العلامة المجلسي - ج 2 - ص 7 – 8 حديث 14

    ( 7 )أمالي الطوسي : المفيد ، عن ابن قولويه ، عن أبيه ، عن سعد ، عن ابن عيسى ، عن عثمان ابن عيسى : عن سماعة قال : قلت لأبي عبد الله عليه السلام : أنزل الله عز وجل : من قتل نفسا فكأنما قتل الناس جميعا ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا . قال : من أخرجها من ضلال إلى هدى فقد أحياها ، ومن أخرجها من هدى إلى ضلال فقد والله أماتها
    بحار الأنوار - العلامة المجلسي - ج 2 - ص 16 حديث 33

    ( 8 )ثواب الأعمال : العطار ، عن أبيه ، عن ابن عيسى ، عن محمد البرقي ، عمن رواه ، عن أبان ، عن عبد الرحمن بن أبي عبد الله قال : قال أبو عبد الله عليه السلام : لا يتكلم الرجل بكلمة حق يؤخذ بها إلا كان له مثل أجر من أخذ بها ، ولا يتكلم بكلمة ضلال يؤخذ بها إلا كان عليه مثل وزر من أخذ بها .
    بحار الأنوار - العلامة المجلسي - ج 2 - ص 19 حدث 52
    قال جعفر بن محمد عليهما السلام:
    من كان همه في كسر النواصب عن المساكين من شيعتنا الموالين حمية لنا أهل البيت يكسرهم عنهم ويكشف عن مخازيهم ويبين عوارهم ويفخم أمر محمد وآله جعل الله تعالى همة أملاك الجنان في بناء قصوره ودوره، يستعمل بكل حرف من حروف حججه على أعداء الله أكثر من عدد أهل الدنيا أملاكا





    وغيرها كثير


    فشمروا سواعدكم اكثر ياشيعة امير المؤمنين للدفاع عن المذهب الحق وادفعوا هؤلاء الكلاب والنواصب عن ضعفاء الشيعة

  • #2
    الاخت عطر الولاية
    ان الهجمة الشرسة التي يقودها النواصب واعداء الاسلام الان ضد الشيعة والتشيع دليل على افلاسهم العقائدي
    دمتم لنا سالمين
    sigpic

    تعليق


    • #3
      اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَعَجِّلْ فَرَجَهُمْ وَاهْلِكْ عَدُوَّهُمْ مِنَ الجِنِّ وَالاِنْسِ مِنَ ألاَوَّلِينَ وَالآخِرِينَ
      بِسْمِ الله الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
      الْسَّلامِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ الْلَّهِ وَبَرَكَاتَةَ
      اشْكُرَكُ جَزِيْلا وَ مَمْنُوْنَةٌ لَكُ لِاطْلالْتِكُ ولمرورِكُ الْعِطْرِ وَتَعْليقِكُ الْطَّيِّبِ
      الْجَمِيْلَ بَارَكَ الْلَّهُ فِيْكُ وَرَحِمَ الْلَّهُ وَالِدِيْكُ وَيُعْطِيَكُ الْعَافِيَةَ
      وَفَقَّكُ الَلّهَ تَعَالَىْ.. نَسْأَلُكُ الْدُّعَاءِ

      تعليق


      • #4
        جزاك الله خيراً

        تعليق


        • #5
          بسم الله الرحمن الرحيم
          اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين


          حياكِ الله تعالى و حفظكِ بعينه التي لا تنام
          أشكر الله تعالى لمروركِ الكريم و طيب دعواتكِ
          بارك الله فيكِ و سدد الرحمن خطاكِ

          " العجل العجل العجل يا مولاي يا صاحب الزمان "
          اللهم أجعلنا من أنصار قائم آل محمد
          إجعلوا لي نصيباً من دعائكم المبارك
          وصل الله على محمد وعترته الطيبين الطاهرين

          تعليق


          • #6
            بسم الله الرحمن الرحيم
            والصلاة والسلام على سيد المرسلين أبا القاسم محمد واله الطيبين الطاهرين

            بارك الله فيك أخي الموالي

            تعليق


            • #7
              أحسنتم اختنا الفاضلة
              قال أبو محمد عليه السلام:
              « قال موسى بن جعفر (عليهما السلام): من أعان محباً لنا على عدوّ لنا فقواه وشجعه حتى يخرج الحق الدال على فضلنا بأحسن صورته، ويخرج الباطل الذي يروم به أعداؤنا ودفع حقنا في أقبح صورة، حتى ينبه الغافلين، ويستبصر المتعلمون، ويزداد في بصائرهم العالمون، بعثه الله تعالى يوم القيامة في أعلى منازل الجنان، ويقول: يا عبدي الكاسر لأعدائي، الناصر لأوليائي، المصرح بتفضيل محمد خير أنبيائي، وبتشريف علي أفضل أوليائي، ويناوي من ناواهما، ويسمى بأسمائهماوأسماء خلفائهما ويلقب بألقابهم، فيقول ذلك ويبلغ الله جميع أهل العرصات فلا يبقى كافر ولا جبار ولا شيطان إلا صلى على هذا الكاسر لأعداء محمد (عليه السلام)، ولعن الذين كانوا يناصبونه في الدنيا من النواصب لمحمد وعلي (صلوات الله عليهما) »
              بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (ج2 /ص 10)




              عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
              سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
              :


              " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

              فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

              قال (عليه السلام) :

              " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


              المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


              تعليق


              • #8
                وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
                شكرا على مروركم واشادتكم
                جزاكم الله خير الجزاء
                وأفاض الله تعالى عليكم وعلينا من نوره
                ونور نبيه وآل بيته صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين
                ونسأل المولى القبول والرضا
                والعفو والمغفرة على مامضى
                وهو خير العافين وأرحم الراحمين

                تعليق


                • #9
                  اللهم صلي على محمد وال محمد
                  بارك الله فيك اختي وجزاك الله خيراً كثيرا

                  تعليق


                  • #10
                    بارك الله فيك اسعدني مرورك
                    الهي بحق بطلة كربلاء يفرج عنك ا وعن جميع المؤمنين والمؤمنات
                    يا علي مدد يا مهدي سدد

                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X