إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مسئلة حول الاية الكريمة((أَمَّا السَّفِينَةُ فَكَانَتْ لِمَسَاكِينَ))

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مسئلة حول الاية الكريمة((أَمَّا السَّفِينَةُ فَكَانَتْ لِمَسَاكِينَ))

    الشيخ محمد صنقور البحراني
    المسألة:
    قال تعالى في محكم كتابه المجيد: {أَمَّا السَّفِينَةُ فَكَانَتْ لِمَسَاكِينَ} سورة الكهف :79. فهنا عبّرت الآية عن أنّ المساكين يملكون السفينة والحال أنّ المسكين هو من لا يملك قوت نفسه فكيف يمكن لهم أن يملكوا سفينة أو قارباً؟!
    الجواب:
    ليس المراد من المسكين شرعًا هو من لا يملك قوتاً مطلقاً بل هو الذي لا يملك ما يكفية لنفسه وعياله، فهو وإنْ كان أسوأ حالاً من الفقير كما هو رأي المشهور وكما هو مقتضى صحيحة محمد بن مسلم عن أحدهما(عليه السلام): (إنّه سأله عن الفقير والمسكين فقال: الفقير الذي لا يسأل والمسكين هو أجهد منه الذي يسأل)(1)إلاّ أنَّ كونه أسوأ حالاً من الفقير لا يقتضي عدم وجدانه لشيء يملكه وإن كان يسيراً.
    امَّا أنَّه كيف يصح وصف الملاَّك لسفينةٍ بالمساكين رغم أنَّ السفينة من الأموال الخطيرة التي لا يملكها إلا أهل الثراء فجوابه أنَّ الآية المباركة لم تُفصح عن عدد المشتركين في السفينة فلعلَّهم كثرٌ بحيث يكون نصيب كلَّ واحدٍ منهم يسيراً لا يُخرجه عن وصف المسكين.
    وثمة جواب آخر هو أنَّ المسكين قد يُطلق على العاجز المستضعف الذي لا قدرة له على دفع الظلم عن نفسه ولا حلية له تمنع من وقوع ظلم المتسلَّط عليه، فمثل من يكون هذا حاله يُسمَّى مسكيناً وإن كان متموَّلاً، واطلاق وصف المسكين عليه إنَّما هو لغرض التعبير عن الإشفاق والرحمة له(2). لذلك ورد في الحدث (مساكين أهل النار)(3)، وورد أيضاً (مسكين مسكين رجل لا زوجة له)(4)، وورد عن أمير المؤمنين(عليه السلام): (مسكين ابن آدم مكتوم الاجل مكنون اللعل.. تؤلمه البقَّة وتقتله الشرقة)(5).
    وقال الشاعر العربي:
    مساكينُ أهل الحبَّ حتى قبورهم عليها تراب الذلَّ بين المقابر(6)
    فالاستعمالات لكلمة المسكين في الموارد المذكورة كان لغرض التعبير عن الرحمة والإشفاق، ولعلَّ ذلك هو منشأ وصف القرآن الكريم لملاَّك السفينة بالمساكين، إذ أنَّ السطان الذي كان وراءَهم يأخذُ كل سفينة غصباً وعدواناً دون أن تكون لهم قدرة على منعه من التعدَّي عليهم، فكان هذا الوصف تعبيراً عن الشفقة عليهم.
    ــــــــــــ
    1- وسائل الشيعة ( آل البيت)- الحر العاملي- ج 9ص210 باب 1 من أبواب المستحقين للزكاة ج2.
    2- تفسير مجمع البيان- الشيخ الطبرسي- ج5 ص74.
    3- تفسير مجمع البيان- الشيخ الطبرسي- ج5ص75، تفسير الثعلبي- الثعلبي- ج5ص58.
    4- تنزيه الأنبياء – الشريف المرتضى- ص123، الدر المنثور- جلال الدين السيوطي- ج2 ص311، وفي مجمع الزوائد – الهيثمي-ج4ص252، قال: (قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): مسكين مسكين مسكين رجل ليس له امرأة وإن كان كثير المال، مسكينة مسكينة مسكينة امرأة ليس لها زوج وإن كانت كثيرة المال).
    5- نهج البلاغة – خطب الإمام علي (عليه السلام)- ج 4ص98، الأمالي – السيد المرتضى- ج1 ص110.
    6- تفسير مجمع البيان – الشيخ الطبرسي- ج5ص75، تفسير الثعلبي – الثعلبي- ج5ص58.




  • #2
    السلام عليكم ممكن اطرح سوال واتمنى الاجابه عليه بهذا الخصوص هو مالفرق بين المسكين والفقير والمتعفف اتمنى ان تكون الاجابه وافيه وشافيه ( جزاكم الله خيرا ) اخوكم عباس القريشي

    تعليق


    • #3

      بسم الله الرحمن الرحيم
      ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

      بعد الشكر والتقدير لأختنا الكريمة تقوى القلوب، أود أن أبين للأخ الكريم عباس القريشي بانه بالاضافة الى البيان المذكور في الموضوع أعلاه هناك شرح لهذه المفردات في موضوع جاوب واسأل من القرآن الكريم..

      على العموم فان الفقير هو الذي يتصف بالعدم وفقدان المال فلا يكفي سد حوائجه اليومية، وبالرغم من ذلك فيتعفف عن السؤال رغم حاجته وعلامات الفقر بادية عليه ((تعرفهم بسيماهم))..
      وأما المسكين فهو أشد حالاً من الفقير فبالاضافة الى ذلك يتصف بالذلة لما يعانيه وهو لا يمتنع من سؤال الناس..
      والبائس أشد منهما حالاً..

      وقد بيّن الامام الصادق عليه السلام من هم فقال: ((الفقراء هم الذين لا يسألون وعليهم مئونات من عيالهم، والدليل على أنهم لا يسألون قول الله تعالى في سورة البقرة: "للفقراء الذين أحصروا في سبيل الله لا يستطيعون ضربا في الأرض - يحسبهم الجاهل أغنياء من التعفف تعرفهم بسيماهم لا يسألون الناس إلحافا. والمساكين هم أهل الزمانة من العميان والعرجان والمجذومين وجميع أصناف الزمنى من الرجال و النساء والصبيان))..

      وبصورة عامة فان المساكين الذين ذكروا بالآية الكريمة السابقة ((أما السفينة فكانت لمساكين))، فليس بالضرورة أن يكون المقصود منهم المعدمون فقد يكون المقصود هم الذين يفتقرون الى القوة والقدرة لأن أصل المسكين لغوياً يعني السكون والضعف...

      تعليق


      • #4
        بارككم الله اخي المفيد
        وقد رأيت ان هناك جمعا من العلماء قالوا ان الفقير كالمسكين لكن وجدت الاية الكريمة في سورة الانسان تجيب على ذلك
        ((ويطعمون الطعام على حبه مسكينا ويتيما واسيرا))

        فكلنا نعرف قصة النذر لاهل البيت عليهم السلام وان الطارقين لباب كانوا مسكين ويتم واسير

        فالاية تبين الفرق بين المسكين و الفقير
        فالمسكين هو من جاء طالب الحاجة والفقير هو الذي لايطلبها ولايسئلها لكنه ايضا محتاج

        جزيتم خيرا



        تعليق


        • #5
          طرح رائع بارك الله فيك اختي الفاضلة تحياتي لك

          تعليق


          • #6
            أختي ( تقوى القلوب) بحث ممتاز وتقديري لكم على هذا الجهد المعرفي الرائع...والسلام عليكم ورحمةالله وبركاته...

            تعليق


            • #7
              حياك الله اخي الفاضل
              دعواتكم بان يكون قلمي لله ولاهل بيت النبوة
              صلوات الله عليهم



              تعليق


              • #8
                احسنت وجزاك الله خير

                تعليق


                • #9
                  اخي الموالي لاعدمناك

                  نورت



                  تعليق

                  المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                  حفظ-تلقائي
                  Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                  x
                  إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                  x
                  يعمل...
                  X