إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حال من تولّى بني أمية ... رواية فيها فضيلة للإمام الباقر ع وموعظة لمن يتعظ

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حال من تولّى بني أمية ... رواية فيها فضيلة للإمام الباقر ع وموعظة لمن يتعظ

    روى أبو عتيبة قال: كنت عند أبي جعفر (عليه السلام) فدخل رجل فقال: أنا من أهل الشام أتولاكم وأبرأ من عدوكم، وأبي كان يتولى بني امية وكان له مال كثير، ولم يكن له ولد غيري وكان مسكنه بالرملة (1) وكان له جنينة(2) يتخلى فيها بنفسه، فلما مات طلبت المال فلم أظفر به، ولا أشك أنه دفنه وأخفاه مني قال أبو جعفر(عليه السلام):
    « أفتحب أن تراه وتسأله أين موضع ماله ؟ »
    قال: إي والله إني لفقير محتاج، فكتب أبو جعفر كتابا وختمه بخاتمه، ثم قال(عليه السلام):
    « انطلق بهذا الكتاب الليلة إلى البقيع حتى تتوسطه، ثم تنادي: يا درجان يا درجان، فإنه يأتيك رجل معتم فادفع إليه كتابي، وقل: أنا رسول محمد بن علي بن الحسين فإنه يأتيك فاسئله عما بدالك »
    فأخذ الرجل الكتاب وانطلق.
    قال أبو عتيبة: فلما كان من الغد أتيت أبا جعفر لانظر ما حال الرجل فإذا هو على الباب ينتظر أن يؤذن له، فأذن له فدخلنا جميعا فقال الرجل:
    الله يعلم عند من يضع العلم، قد انطلقت البارحة، وفعلت ما أمرت، فأتاني الرجل فقال: لا تبرح من موضعك حتى آتيك به، فأتاني برجل أسود فقال:
    هذا أبوك
    قلت: ما هو أبي
    قال: غيره اللهب ودخان الجحيم والعذاب الاليم،
    قلت: أنت أبي ؟
    قال: نعم، قلت: فما غيرك عن صورتك وهيئتك ؟
    قال: يا بني كنت أتولى بني امية وافضلهم على أهل بيت النبي بعد النبي صلى الله عليه وآله فعذبني الله بذلك، وكنت أنت تتولاهم، وكنت أبغضتك على ذلك وحرمتك مالي فزويته عنك، وأنا اليوم على ذلك من النادمين فانطلق يا بني إلى جنتي فاحفر تحت الزيتونة وخذ المال مائة ألف درهم، فادفع إلى محمد بن علي (عليهما السلام )خمسين ألفا والباقي لك، ثم قال:
    وأنا منطلق حتى آخذ المال وآتيك بمالك،
    قال أبو عتيبة: فلما كان من قابل سألت أبا جعفر (عليه السلام) ما فعل الرجل صاحب المال ؟

    قال(عليه السلام):
    « قد أتاني بخمسين ألف درهم، فقضيت منها دينا كان علي، وابتعت منها أرضا بناحية خبير، ووصلت منها أهل الحاجة من أهل بيتي » (3)
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــ
    (1) : الرملة: واحدة الرمل: مدينة بفلسطين، بينها وبين بيت المقدس 18 ميلا وهى كورة من فلسطين (معجم ياقوت).
    (2) : جنينة أي مال يستره عني قال الفيروز آبادي: الجنين كل مستور
    وفي بعض النسخ (جنة) وهو أظهر أي كان يتخلى في جنته وقد ظن أنه كان لدفن المال وعلى الاول يحتمل أن يكون تصغير الجنة.
    (3) : بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (ج 46 / ص 245)





    عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
    سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
    :


    " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

    فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

    قال (عليه السلام) :

    " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


    المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)



  • #2
    اللهم صلي على محمد وال محمد
    بارك الله فيك اخي على هذه الرواية القيمة تحياتي لك

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة ابن الاهوار مشاهدة المشاركة
      اللهم صلي على محمد وال محمد



      بارك الله فيك اخي على هذه الرواية القيمة تحياتي لك

      تقبّل الله تعالى صلواتكم واستجاب دعواتكم وبارك بأعمالكم




      بِحَقِّ مُحَمَّدٍ وَآلِهِ الْطّاَهِرِين


      اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ




      أشكر مروركم




      عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
      سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
      :


      " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

      فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

      قال (عليه السلام) :

      " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


      المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


      تعليق


      • #4
        هم سفن النجاة من ركبها نجى ومن تأخر عنها غرق وهوى
        سلمت يداكم مشرفنا الفاضل ( الصدوق )
        ولا حرمنا فيض دعواتكم

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة بنت الفواطم مشاهدة المشاركة
          هم سفن النجاة من ركبها نجى ومن تأخر عنها غرق وهوى




          سلمت يداكم مشرفنا الفاضل ( الصدوق )

          ولا حرمنا فيض دعواتكم
          على اللَّه في كلّ الاُمور توكّلي *** وبالخمس أصحاب الكساء توسّلي



          مُحَمَّد المبعوث وابنيه بعده *** وفاطمة الزهراء والمرتضى علي




          أسأل الله تعالى أن يتقبّل منكم ومن المؤمنين جميعاً طاعاتكم ودعواتكم , وأن يوفّق الجميع لما يحب ويرضى .


          بِحَقِّ مُحَمَّدٍ وَآلِهِ الْطّاَهِرِين


          اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ





          أشكر مروركم ودعاءكم
          التعديل الأخير تم بواسطة الصدوق; الساعة 18-10-2010, 08:02 PM. سبب آخر: اضافة




          عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
          سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
          :


          " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

          فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

          قال (عليه السلام) :

          " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


          المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


          تعليق


          • #6
            الاخ الاستاذ
            الصدوق

            ان من فروع الدين لدى الشيعة الامامية هو التولي لال البيت والتبرء من عدوهم
            يعني من الامور الحتمية لدينا
            اشكر مانورتمونا به
            sigpic

            تعليق


            • #7
              جزاك الله خير الجزاء

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة عمارالطائي مشاهدة المشاركة
                الاخ الاستاذ
                الصدوق

                ان من فروع الدين لدى الشيعة الامامية هو التولي لال البيت والتبرء من عدوهم
                يعني من الامور الحتمية لدينا
                اشكر مانورتمونا به


                أشكر مروركم أخي الفاضل عمار

                وأسأل الله تعالى أن يوفقنا وأنتم وجميع المؤمنين



                بِحَقِّ مُحَمَّدٍ وَآلِهِ الْطّاَهِرِين


                اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ




                عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
                سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
                :


                " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

                فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

                قال (عليه السلام) :

                " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


                المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


                تعليق


                • #9
                  اللهم صلي على محمد وال محمد
                  بارك الله فيك وجعله الله في ميزان حسناتك
                  sigpic

                  تعليق

                  عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                  يعمل...
                  X