إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

كيف أبعث الروح والحياة في صلاتي؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كيف أبعث الروح والحياة في صلاتي؟






    اللهم صل على محمد وآل محمد







    كيف أبعث الروح والحياة في صلاتي


    قال تعالى


    قد أفلح المؤمنون * الذين هم في صلاتهم خاشعون


    وقال الإمام الصادق عليه السلام


    إذا إستقبلت القبلة فإنس الدنيا وما فيها ، والخلق وما هم فيه


    إستفرغ قلبك عن كل شاغل يشغلك عن الله


    وعاين بسرّك عظمة الله


    وأذكر وقوفك بين يديه يوم


    تبلو كل نفس ما أسلفت ورُدّوا إلى الله مولاهم الحق


    وقف على قدم الخوف والرجاء


    وقال أمير المؤمنين عليه السلام


    إذا قام أحدكم إلى الصلاة فليصلّ صلاة مودّع


    وقال عليه السلام


    سئل بعض العلماء من آل محمد صلى الله عليه وآله فقيل له


    ما أدب الصلاة؟


    قال


    حضور القلب، وإفراغ الجوارح


    وذلّ المقام بين يدي الله تبارك وتعالى


    ويجعل الجنة عن يمينه، والنار عن يساره


    والصراط بين يديه، والله أمامه


    قبل فترة كنت اشعر بندم و تأنيب ضمير بعد كل صلاة


    وذلك بسبب شرود ذهني بتوافه الامور و أنا بين يدي الله تعالى


    الى ان استطعت بتوفيق من الله تعالى بعد بحث واطلاع


    ان ازيل ذلك الجمود عن الصلاة وان ابعث الروح والحياة فيها


    وكذلك الشعور بالراحة النفسية والسكينة


    لدرجة انني اتمنى ان لا اقوم من مكاني وذلك ببعض الخطوات البسيطة


    كنت ادعو الله كثيرا وبالحاح ان اكون من الخاشعين


    وان يكلني اليه ولا يكلني الى نفسي في بلوغ ما ارغب اليه


    من خشوع وتوجه، و ان لا تكون صلاتي واعمالي هباءا منثورا


    كنت اتعوذ بالله من الشيطان الرجيم بعد تكبيرة الاحرام


    وقبل البسملة .. كما ورد ان الشيطان قد يغفل للحظة عن الانسان


    وما ان يسمعه يقول الله اكبر ينتبه ويحاول ان يشغله عن صلاته


    فتاّتي الاستعاذة فتصد الشيطان عن نيته


    قرأت تفسير الآيات (الحمد و الاخلاص )


    وتعرفت على ماتحمله من معان


    وحاولت ان اقرأها في صلاتي بتمعن و هدوء وروية بلا استعجال


    قرأت تأويل الصلاة عن الامام علي عليه السلام


    الذي فعلا قلب كياني


    وكان له الاثر الكبير والفعال في علاج شرودي


    وقلة تركيزي في الصلاة


    قرأت اسرار افعال الصلاة .. وكان اثرها رائعا


    6ــ عندما اضع سجادة الصلاة و انا اوجهها الى القبلة


    اشعر و كأني اقف امام بيت الله


    لاحظت انه عندما يكون شخص معي يراني


    اصلي بهدوء اكثر


    فما بالي ومن يراقبني اعظم


    8- في التسليم الاخير اسلم على النبي صلى الله عليه وآله


    وفرح عارم يعتريني وانا انتظر الرد


    ثم أكمل السلام


    قال تعالى


    ونحن اقرب اليه من حبل الوريد


    و قد حدد لي حبيبي موعد للقائه ، في رحاب رحمته


    فمن انا حتى اتكاسل من الوقوف بين يديه


    10ـ اذا كنا نريد الوصول للخشوع والتوجه القلبي في صلاتنا


    فلنسأل انفسنا اولا هل قيامنا للوضوء و التهيؤ للصلاة


    كان بدافع الخوف والواجب فقط ؟ ام بدافع الحب والشوق ؟


    عن الامام علي عليه السلام قال


    و عزتك ماعبدتك خوفا من نارك ولا رغبة فى جنتك


    بل كرامة لوجهك الكريم و محبة فيك


    11ـ احاول الجهر في قراءتي لسور القرأن الكريم


    اثناء الصلوات الجهرية (الصبح والعشائين) والجهر بالذكر


    في الركوع والسجود ايضا كان له الاثر الفعال

    sigpic

  • #2
    بارك الله فيك طرح رائع ومميز شكراً جزيلاً

    تعليق


    • #3

      بسم الله الرحمن الرحيم
      ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...


      قد يقول قائل وأين نحن وهذا الانقطاع لما نحن فيه من شواغل وأفكار تهيج بالذهن في أوقات أداء الصلاة بل كل أمور الدنيا قد تأتي (وبالتالي تستحوذ على كل قلبه وعقله)..
      أقول بأنّ طريق الألف ميل يبدأ بخطوة واحدة..
      نعم الأهم هو أن تبدأ بالخطوة الأولى- وبتوفيق من الله تعالى سوف يأتي الباقي إذا وجد عندك العزيمة والاصرار- لابأس بأن تأخذك الأفكار في الصلاة ولكن بشرط أن لا تستسلم لها وتذهب معها فتنتهي الصلاة وأنت لم تعرف كيف انتهت صلاتك، فالمهم أن تنبّه نفسك في كل لحظة تراودك تلك الأفكار وأن تعود الى الكلمات التي تتلفظ بها وأن تستحضر معانيها ولو بأبسط صورها- المهم أن تبقى مع هذه الكلمات قدر الامكان- فهذه المرحلة هي الأهم حتى تسيطر على أفكارك وتجعلها تحت سيطرتك وتسيرها حيث تشاء، وماهي إلاّ فترة وسوف تنطلق إن شاء الله تعالى (وإعلم انّ هناك يد خفية ستمد وتساعدك)..


      جعلنا الله وإياك من المصلّين الخاشعين أخي القدير عمّار الطائي...

      تعليق


      • #4
        أحسنت وبارك الله فيك

        تعليق


        • #5
          بسم الله الرحمن الرحيم
          اللهم صلّ على محمد وال محمد واهلك اعدائهم
          احسنتم ابن عمي طرح جداَ جميل وفقكم الله وجعلكم من المصلين والذاكرين َ للصلاة

          تعليق


          • #6
            احسنت اخي الكريم
            عمار الطائي
            وبارك الله بك ووفقك لكل الخيرات
            وصلى الله على محمد وال محمد
            sigpic

            تعليق


            • #7
              اللهم صلي على محمد والـ محمد
              جزاك الله خير الجزاء اخي عمار الطائي
              طرح جميل ورائع ومفيد وطله اروع لاعدمناك
              تقبل مروري المتواضع مع حياتي
              ودي يسبق ردي

              تعليق


              • #8
                اللهم صلي على محمد وال محمد
                بارك الله فيك وجعله الله في ميزان حسناتك
                sigpic

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة الموالي 2010 مشاهدة المشاركة
                  بارك الله فيك طرح رائع ومميز شكراً جزيلاً

                  اشكركم الاشكر الجزيل
                  sigpic

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة المفيد مشاهدة المشاركة

                    بسم الله الرحمن الرحيم
                    ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

                    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...


                    قد يقول قائل وأين نحن وهذا الانقطاع لما نحن فيه من شواغل وأفكار تهيج بالذهن في أوقات أداء الصلاة بل كل أمور الدنيا قد تأتي (وبالتالي تستحوذ على كل قلبه وعقله)..
                    أقول بأنّ طريق الألف ميل يبدأ بخطوة واحدة..
                    نعم الأهم هو أن تبدأ بالخطوة الأولى- وبتوفيق من الله تعالى سوف يأتي الباقي إذا وجد عندك العزيمة والاصرار- لابأس بأن تأخذك الأفكار في الصلاة ولكن بشرط أن لا تستسلم لها وتذهب معها فتنتهي الصلاة وأنت لم تعرف كيف انتهت صلاتك، فالمهم أن تنبّه نفسك في كل لحظة تراودك تلك الأفكار وأن تعود الى الكلمات التي تتلفظ بها وأن تستحضر معانيها ولو بأبسط صورها- المهم أن تبقى مع هذه الكلمات قدر الامكان- فهذه المرحلة هي الأهم حتى تسيطر على أفكارك وتجعلها تحت سيطرتك وتسيرها حيث تشاء، وماهي إلاّ فترة وسوف تنطلق إن شاء الله تعالى (وإعلم انّ هناك يد خفية ستمد وتساعدك)..


                    جعلنا الله وإياك من المصلّين الخاشعين أخي القدير عمّار الطائي...
                    الاخ القدير والاستاذ الكبير
                    المفيد
                    دائما ما تتحفون مواضيعي بردودكم الجميل العطرة
                    sigpic

                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X