إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الخوف من الموت...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الخوف من الموت...

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    ((كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ))العنكبوت 57

    لقد أوجد الله تبارك وتعالى هذه الحياة وجعل لها بداية ونهاية، فالانسان بدايته عند خلقه ونهايته عند موته.. اذن لا بد مهما عاش وعمّر أن يدركه الموت، فلا يفرق بين كبير وصغير، عزيز و ذليل..

    وحقيقة الموت هو انتقال من عالم الى آخر وليس هو فناء كما يتصوره البعض، فاذا كان كذلك- وهو مفروضاً ومفروغاً منه- فلماذا الخوف منه..

    إعلم أخي المؤمن أختي المؤمنة انّه لا يعقل أن يكره الانسان الانتقال من مكان فيه ألم وشقاء- وهو يعلم بأنّ مدته قصيرة ومنتهية- الى مكان راحة وسعادة- ويعلم انّه دائم- ، ولكن الذي يحدث هو انّنا عمّرنا هذه الدنيا وحرصنا عليها كأنها الباقية وخربنا الآخرة كأنها لا تأتي، مع علمنا بأن هذا خلاف ما جاء به الله عزّ وجلّ ورسله صلوات الله عليهم وتحذيرهم لنا منها، فقد قال تعالى: ((وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَلَلدَّارُ الْآخِرَةُ خَيْرٌ لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ أَفَلَا تَعْقِلُونَ))الانعام 32، وقال أمير المؤمنين عليه السلام: ((احذركم الدنيا فإنها ليست بدار غبطة قد تزينت بغرورها وغرت بزينتها لمن كان ينظر إليها))..

    وبناءً على ذلك فانّ المؤمن لا يخاف من هذه الانتقالة بل بالعكس فهي خلاص له من هذا السجن كما قال صلّى الله عليه وآله: ((الدنيا سجن المؤمن وجنّة الكافر))، ولا يكره هذا الانتقال لأنّه من جهة خلاصه من العذاب وذهابه الى النعيم ومن جهة أخرى وهو المنشود ألا وهو اللقاء بربّ العزة وما أجمل ما قاله سيد الساجدين عليه السلام عندما سئل: ما الموت؟ فقال عليه السلام: ((للمؤمن كنزع ثياب وسخة قملة وفكّ قيود وأغلال ثقيلة والإستبدال بأفخر ثياب وأطيبها روائح وأوطىء المراكب وآنس المنازل وللكافر كخلع ثياب فاخرة والنقل عن منازل أنيسة والإستبدال بأوسخ الثياب وأخشنها وأوحش المنازل وأعظم العذاب))..

    انّ هذه الدنيا خلقت لغرض العبادة والطاعة فهي جعلت ليتزود منها العبد فيجعلها سلماً لبلوغ المراتب والدرجات العلى في جنات الرضوان، وهذا ما سعى له أولياء الله وأحباؤه، وهذا ما لمسناه من سيرهم عليهم السلام، ولو كانت عندهم تعدل شيئاً لكانوا الأولى بالتمسك بها، فلم نر أحدهم يشيد بهذه الدنيا بل بالعكس كل كلامهم كان فيه عدم التمسك والتشبث بها حتى قال أمير المؤمنين فيها ((ولاَلفيتم دنياكم هذه أزهد عندي من عفطة عنز))، بل جعلوها قنطرة للوصول الى رضوان الله وجنانه..

    فلننتبه من غفلتنا ونتعظ من الموت الذي جعله الله علينا حتماً مقضياً، وخاصة ونحن نرى كل يوم وفاة أحد أعزائنا أو أقربائنا أو جيراننا ( وبعضهم بأتم الصحة)، فالموت فوق رؤوسنا ولا نعرف بأي ساعة يتوفانا ((قُلْ إِنَّ الْمَوْتَ الَّذِي تَفِرُّونَ مِنْهُ فَإِنَّهُ مُلَاقِيكُمْ))الجمعة 8 وقد روي عن الرسول الأعظم صلّى الله عليه وآله: ما من بيت إلاّ وملك الموت يقف على بابه كلّ يوم خمس مرّات..))..

    لذا يجب علينا أن نستعد للموت كأننا سنموت غداً، فلنحسن نياتنا ونخلص أعمالنا ونجدّد عهدنا مع الله تعالى بالعبادة والطاعة والابتعاد عمّا نهى عنه فقد قيل لأمير المؤمنين عليه السلام: ما الاستعداد للموت؟ قال: ((أداء الفرائض، واجتناب المحارم، والاشتمال على المكارم، ثمّ لا يبالي أوقع على الموت أم وقع الموت عليه. والله ما يبالي ابن أبي طالب أوقع على الموت أم وقع الموت عليه))..

    رزقنا الله وإياكم حسن العاقبة والخاتمة على خير...


  • #2
    اللهم صلِّ على محمدٍ وآل محمد وعجلّ فرجهم ياكريم
    بارك الله فيكم أخي الكريم
    إن خوفنا من الموت هو كما اوردتم





    المشاركة الأصلية بواسطة المفيد مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم




    ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    ((كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ))العنكبوت 57

    ولكن الذي يحدث هو انّنا عمّرنا هذه الدنيا وحرصنا عليها كأنها الباقية وخربنا الآخرة كأنها لا تأتي، مع علمنا بأن هذا خلاف ما جاء به الله عزّ وجلّ ورسله صلوات الله عليهم وتحذيرهم لنا منها، فقد قال تعالى: ((وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَلَلدَّارُ الْآخِرَةُ خَيْرٌ لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ أَفَلَا تَعْقِلُونَ))الانعام 32، وقال أمير المؤمنين عليه السلام: ((احذركم الدنيا فإنها ليست بدار غبطة قد تزينت بغرورها وغرت بزينتها لمن كان ينظر إليها))..



    رزقنا الله وإياكم حسن العاقبة والخاتمة على خير...
    هذا سبب خوفنا من الموت وكذلك هو خوفنا ان لاتكون حسناتنا بالمستوى المطلوب فنستحق عليها رضا الله تعالى ودخول الجنة برفقة محمدٍ وآله الطاهرين
    بل نخشى ان نثقل كاهل الرسول الاعظم وأهل بيته الطاهرين في التشفع لنا لمرافقتهم والتجاوز عن قبيح ماقترفناه
    اللهم آمين ارزقنا حسن الخاتمة واجعل خير اعمالنا خواتيمها واجعل الموت راحة لي من كل شر وبه سعادة برؤية محمدٍ صلى الله عليه وآله وأهل بيته الطاهرين وعرّف بيني وبينهم ولاتحرمني شفاعتهم ورفقتهم فانني كنت احبهم واتولاهم بالدنيا وكنت ابغض من عاداهم وظلمهم وآذاهم وانك قلت في كتابك الكريم
    ( قل لا أسألكم عليه أجرا * إلا المودة في القربى) وقد وددت أهل بيت نبيك
    وفقكم الله تعالى لكل خير
    وقضى حوائجكم للدنيا والآخرة
    نسألكم الدعاء والزيارة
    التعديل الأخير تم بواسطة ياابا الفضل العباس; الساعة 02-11-2010, 06:20 PM.
    اباعبدالله اكل هذا الحنين للقياكَ
    ام انني لااستحق رؤياكَ
    ولذا لم يأذن الله لي بزيارتك ولمس ضريحك الطاهر

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم
      نعم انها ساعات عصيبة علينا هي ساعة الموت لأننا سوف ننتقل من دار خراب الى دار لم نهيئها الى سكنانا فنخاف اشد الخوف ونسال الله ان يمن علينا بشفاعة محمد وآل محمد ورحمته الواسعة
      اللهم ارحمنا برحمتك الواسة ونسالك الدعاء والحمد لله الذين جعلنا من المتمسكين بولاية علي عليه السلام والأئمة من بنيه وآخرهم الحجة المنتظر عجل الله فرجه الشريف
      السلام عليك يا ابا الفضل العباس

      تعليق


      • #4
        بوركتم
        نخشى الممات لما فرطنا في حياتنا من الحقوق والواجبات

        اسئل الله لكم ولنا حسن العاقبة



        تعليق


        • #5
          الأخ (المفيد) أحسنتم على هذا الموضوع الواعظ .......وشكرا لكم مع التقدير (( نعم أخي إنّ الموت هو جُسرُ مُوصِلٌ الى الله تعالى وعالمه الحق يفنى بعبوره الجسد وتبقى به الروح في معمورة الله تعالى ........الموتُ هو وبحسب اعتقاد المتكلمين هو أستيفاء للمدة المكتوبة لعيش الأنسان في هذه الحياة الدنيا الفانية فمن الطبيعي نجد الأنسان يخاف الموت لأنه فوت لا رجعٌ بعده وإطلالة على عالم لم يعرفه من قبل ومشاهدة لخلائق وأحوال جديده لم يرها من قبل))قُل للمقيم بغير دارٍ أقامه ............حانَ الرحيلُ فودّع الأحبابا.........إنّ الذين لقيتهم وصحبتهم .........صاروا جميعا في القبور ترابا......((إلهي هوني علينا سكرات الموت ووحشة القبر ))والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

          تعليق


          • #6
            الأخ (المفيد) أحسنتم على هذا الموضوع الواعظ .......وشكرا لكم مع التقدير (( نعم أخي إنّ الموت هو جُسرُ مُوصِلٌ الى الله تعالى وعالمه الحق يفنى بعبوره الجسد وتبقى به الروح في معمورة الله تعالى ........الموتُ هو وبحسب اعتقاد المتكلمين هو أستيفاء للمدة المكتوبة لعيش الأنسان في هذه الحياة الدنيا الفانية فمن الطبيعي نجد الأنسان يخاف الموت لأنه فوت لا رجعٌ بعده وإطلالة على عالم لم يعرفه من قبل ومشاهدة لخلائق وأحوال جديده لم يرها من قبل))قُل للمقيم بغير دارٍ أقامه ............حانَ الرحيلُ فودّع الأحبابا.........إنّ الذين لقيتهم وصحبتهم .........صاروا جميعا في القبور ترابا......((إلهي هوّن علينا سكرات الموت ووحشة القبر ))والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

            تعليق


            • #7
              بسم الله الرحمن الرحيم
              اللهم صلّ على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم
              من كان لايرغب لقاء محبوبه ويشتاق لقائه , كان المحبوب كذلك لان المحب يستحي ان يلاقي المحبوب من عمل يكرهه المحبوب , فمن كان مع الله كان الله معه .
              احسنتم جميعا تحياتي

              تعليق


              • #8
                ذكر فان الذكرى تنفعم المؤمنين .. احسنتم كثيرا على هذا الذكر ونسال الله ان لا يحرمنا من شفاعة محمد وال محمد ويثبتنا على ولاية امير المؤمنين علي ابن ابي طالب روحي له الفداء

                تعليق


                • #9
                  جزاكم الله خير

                  تعليق


                  • #10
                    الله يرحمنا برحمته الواسعه
                    موفقين

                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x
                    يعمل...
                    X