إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

نصف دموع المراة منك يارجل

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • نصف دموع المراة منك يارجل

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    ليس بأتهام ولكنها الحقيقة نصف دموع المرأة هي..

    منك أيها الرجـــل.
    والنصف الأخر هي الـدموع الذي تذرفها لحال قلبها.

    تبكي بكاء الطير عندما ترى الم غيرها
    عندما يجرح إصبعها تبكي وكأن الذي جرح هو قلبها
    تبكي عندما تصرخ بوجهها
    عندما تفتح لك قلبها وتجد منك كل صد وإهمال.

    فهل تحتويها وتهدهدها
    وتمسح دمعها وتنام بين تلك اليدين كطفل،
    أم ان تكبرك وشموخك أخي يمنعك من ذلك.

    فإن لم تكن أنت ذلك القلب الرحيم الكبير فمن أنت إذاً.!
    أنت بين ناظريها لست فقط الرجل بعينيها
    أنت الحلم وفارسها وعاشقها
    وحبها ودمعها ووريدها..
    وإن بكت فهي تريدك أنت قبل أي إنسان لأنها
    خلقت من ضلعك وإنها تستظل بين أضلعك لتبقى مدى الدهر بحماك.

    اهتمامك بمشاغلك عنها تجاهلك ألامها
    تشعر ان الدنيا تأخذك منها،
    أصبحت ياأخي تبدي الحياة عنها ولهوك بها عن ذلك القلب الذي
    ينتظر منك كلمه طيبه تكون دوائها وارتوائها.

    تموت هي ألف مره
    تجن عندما ترى دموعك،
    وتذوب الأحاسيس جميعها لك أنت فقط.
    أما تحتوى أدمعك وتشاركك البكاء
    وتصمت أنت بين أعماق حنانها
    وتظل هي تبكي ولا تقف الم عليك
    وترقد وهي تشهق بالبكاء.

    تبحث المرأة عندما تبكي عن شاطئ تتنفس منه الهواء
    وأنت شاطئها فلماذا كل ذلك الجفاء.

    أنا اعلم كما يعلم الجميع أن من الرجال من هم أعظم
    وما العظمة إلا لله وحده

    إنهم بقمة الروعة والعاطفة المتبادلة
    يستطيع ان يشعر بدموع المرأة التي
    تختنق بحنجرتها بنظره منه.
    >>ويداوي جرحها قبل ان تذرف دمعها.

    أليس الرجل فنان بشاعريته وقلبه.
    ولكن قليل من كثير
    ومنهم من يشعر ومن يرى ان الدموع تملا عيناها
    ولكنه يجبر نفسه بالتجاهل،
    إما تجاهله لذلك حتى لاترى ألمه ودمعه عليها
    لأنه يبقى الرجل
    وإما انه لايبالي ولاتعني له تلك الدموع غير مضيعه للوقت.

    أخي ....
    اعلم انك بحياة المرأة
    تبقى الشمس التي تنير قمرها للحياة
    اختفائك من حياتها اختفاء نورها وموتها بين أحضان الليل
    ولن يكون هنالك قمر مضيء..
    إلا باحتوائها بجميع حالاتها.

    فهل تحتوى أيها الرجل دموع المرأة إلى صدرك؟
    أتمنى أن أحرفي لم تكن قاسيه
    فما هي إلا حقيقة تؤلم المرأة وتدميها مدى الحياة

  • #2
    كلمات لطيفة ....شكرا لك اخي حاتم
    فعلا اننا ما نراه عدم مبادلة الاحاسيس والعواطف ذاتها الى المراة
    ولكن ليس الجميع
    مشكورين

    تعليق


    • #3
      بارك الله بك اخي على هذا الموضوع الرائع الجميل لا اعرف كيف اعبر عن مدى اعجابي بهذا الموضوع. جزاك الله كل خير واتمنى بان الرجل يكون دائماً عطوف على زوجته وان يحبها كما هي تحبه وتضحي من اجله.

      تعليق


      • #4
        عاشت الأيادي أخي على هذا الموضوع الجميل_صراحة هذا الكلام جدا منطقي شائعا في مجتمعنا مع الأسف الشديد فالرجل يريد من زوجته ان تراعيه وهو لا يقوم بالمثل.
        نطلب من الله عز وجل ان يغير طبع مثل هؤلاء الرجال.
        قيمة المرء ماقد كان يحسنه والجاهلون لأهل العلم أعداء
        فقم بعلم ولاتطلب به بدلا فالناس موتى وأهل العلم أحياء

        تعليق


        • #5
          كلمات في قمة الحساس
          رائع اخي جميل جداً ما قرأت

          تعليق


          • #6
            كلمات في غاية الروعة فانك وضعت يدك على الجرح الذي تعاني منه المرأة .....ولكن للاسف ان معظم الرجال ينزعجون من بكاء المرأة ولنكن واقعيين فالرجل لا يسأل عن دموع المرأةالا من باب الفضول وليتعرف عن مشكلات المرأة وعندما يعرف يدير وجهه وكأنما لم يحدث شيء في وقت المرأة محتاجة الى الكلمة الطيبة وحنان دافيء

            تعليق

            عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
            يعمل...
            X