إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لقاء مع الرادود الحسيني اباذر الحلواجي

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لقاء مع الرادود الحسيني اباذر الحلواجي

    من هو أباذر الحلواچي ؟

    أباذرعبد الله عبد الحسين الحلواچي من مواليد 7/5/1978م من ترعرعت و نشأت في قلبالمنامة ، متزوج و لي من الأبناء عمار و أعمل في إحدى الشركات البنكية الفرنسية .

    أبو عمار كيف أكتشفت نفسكَ رادوداً؟

    أنا مُنذ أن فتحت عيناي على هذه الدنيا وجدتُ نفسي رادوداً ، فمنذُصغري و أنا أُمارس الشيل في المنزل و كثير ما كانوا يقومون يتسجيلي أثناء الشيل فيأرجاء المنزل ، و كُنتُ متولعاً إلى أكبر درجة، إلى درجة إني كُنت متولعاً بمكبراتالصوت و اللواقط واشتريها لكي أُلقي بها وكلذلك الأعلام والسواد .

    هل للبيئة التي نشأت بها دوراً في نشأتككرادود حُسيني ؟

    نعم كان لها دوراً بارزاً فقد كان جدي هو الملاعطية الجمري رحمه الله الغني عن التعريف ، و أخي الرادود مرتضى الحلواچي الذي تولعت به كثيراً عندما كنت طفلاً لدرجة أني كنت أقلد مشيته في الموكب و أحفظ قصائده و أُلقياها .
    ما هي أهم الصعوبات التي برزت لك أثناءمسيرتك العزائية ؟

    سابقاً كُنتُ أُعاني من صعوبة تقبل الألحان التيأُخرجها و كنتُ دائماً ما أراها غير مُناسبة و كثيراً ما كُنت أتصل إلى بعضالأخوان ممن لديهم الخبرة في هذا المجال و بعض الرواديد ، أما في الوقت الحالياقتصرت استشاراتي البسيطة في هذا الجانب.
    و حالياً الصعوبة الوحيدة التي تواجهني هيكثرة المُشاركات وزحمة الدعوات من البحرين و خارجها و أحياناً أرفضها مما يؤدي إلىترجمة بعض الداعيين إلي أن ما فعلته هو علوٌ و تكبر و غرور .. إلخ هذا فضلاً عن مشاغل الحياة والعمل والإصدارات والارتباطات مع الأهل والأصدقاء.

    كيف و متى عُرفَ الرادود أباذر الحلواچي فيأوساط مُتتبعي المواكب الحُسينية ؟

    لعله من تغاريد الفرح الجزء الأول.
    موقف مضحك حصل لك أثناء مُشاركتك العزائية؟

    قد حصل لي موقفٌ عندما كُنتُ في السابعة من العُمر و كما أسلفتسابقاً بأني لشدة تعلقي بأخي مرتضى كنت أقوم بتقليده في كل شيء حتى في المشي ، و في أحد الأيام بينما كُنت أقودموكب الأطفال مندمجاً مع الموكب حافي القديمين كـ أخي مرتضى و الموكب مُستمر دُستُعلى سيجارة و أحرقت قدمي اليمنى فصحت من دون شعور في المكرفون ( آآي ) و توقف الموكب و آتوا لي بكأسٍ مِنَ الماء سكبوه على قدميو بعدها واصلت ما بدأت .

    و أما عن الوقت الحالي فقد شاركت في إحدى المناطق وقد كان من يقوم بدفع عربة أجهزت مكبرات الصوت ( العربانة / الجاري ) أحد الأخوة (مجنون على خفيف وعلى نياته مسكين ) وكل ما أتقدم قليلاً صدمني برجلي و إن تأخرت صدمني برجلي ايضاً و لم أُكمل الموكب إلا و قدمي قداحمّرت بسببه .

    هل تعرضت للأعتقال ؟

    نعم تعرضتللأعتقال في 18/3/1996م .


    كم دام الإعتقال ؟

    تقريباً ثلاثةشهور .

    ما هو سبب الإعتقال ؟

    السبب هو خروج مسيرة من المدرسة أعتقل فيها بعض الشباب الذين زجوا باسمي معهم في القضية ، و تبين لي فيما بعد بأن أسمي موجود لدى رجال المُخابرات و قد أخبرني ضابط التحقيق هُناك بإحدى قصائدي التي تطرقت فيها إلى الشيخ عبد الأمير الجمري عافاه الله و قد أستشهدوا بها عليِّ .

    ماذا أستفدت من تجربة السجن؟

    أستفدت أشياء كثيرة من أهمها الصبر و تأديب النفس ، إذ كان السجنلي باباً لدخول في مجال آخر غير العزاء ألا و هو الدُعاء و الأذان الذي شجعني عليهمجموعة من الأخوان الموجدين معي في السجن و قد كان التأثير الأكبر للجو الذي كُنانحيا فيه فقد كان ملؤه البُكاء و التأثر و هذا ما شجعني للمواصلة قُدماً في هذهالمجال .
    حدثنا عن بعض المواقف التي حصلت لك داخلالسجن ؟

    من أهم المواقف التي تأثرت بها كثيراً هي حرماني منالمُشاركة في موسم محرم الحرام ، و من ضمن المواقف التي أشتهرت خارج السجن و نحنُلا نعلم بها هي قضية قصيدة أبو جهاد التي ذاع صيتها في تلك الفترة و قد عُلقت علىجدران المساجد و الطُرقات ووزعت كمنشورات دون علمنا نحنُ أهل السجن ، و قد كانتالمسألة تتمحور حول أن أحد الأشخاص يُحاول كتابة الشعر و لكنه لا يُجيده و لكنهلديه أفكار جداً جميلة و قد كان هذا الشخص أُعتقل بعد ولادة أبنته جهاد بفترة بسيطة فقدكان مُتعلق بها إلى أكبر درجة و قد آتى إلي يطلب مني أكتب إليه قصيدة تتضمن بعضالأمور و الأفكار و أعطاني الأفكار و أنا قُمت بصياغتها و قد قام هذا الشخص بنسخ القصيدة على إحدى فانيلاته وأرسلها إلى أهله و لما رأى أهلهُ هذه القصيدة أخذهم البُكاء و النحيب و قام أحدأقاربهم بطباعة القصيدة و توزيعها على المساجد و على هيئة منشورات تحت عنوان قصيدةسجين إلى أبنه.
    كيف كانت طريقة الإفراج؟

    أولاً ببركة باب الحوائج أبا الفضل العباس تم الإفراج عني في يومالسابع من المحرم فقد توسلت به صباحاً و أفرجوا عني مساءاً ، و قد كان هذه اليوم ليو كأنهُ حِلمٌ أو ما شابه ذلك لأني لم أُصدق أن يُفرج عني في يوم السابع من المُحرمو حال وصولي إلى الفريق قاموا بستقبالي بشيلات وفي ظل زحمة الناس الذين اتوا للسلام ذهبت لأُجهزكلمات إلى الألحان التي أعددتها داخل السجن لليلة الثامن من المحرم و أتممت القصيدةو شاركت فيها في نفس الليلة.
    حدثنا عن تجربتك الشعرية ؟

    أنالا أشعر إلا في أوقات تفتح القريحة لدي للكتابة أو في الأوقات الحرجة في حالة عدم وجودقصيدة في الوقت الضيق أو ماشابه ذلك ، و آخر مرة قمتُ بالكتابةِ فيها هي في يوم مولد أبني عمار والذي كان من محاسن الصدف يوم إندحار و موت الملعون أبو مصعب الزرقاوي حيث كان بين هلاكه وولادة ابني عمار عشر دقائق فقط وقد كانت اخر أبيات القصيدة التي نظمتها بمناسبة ولادة ابني هذه الأبيات:
    فطاغوتُ بني الزرقاءِ ولّىصريعاً بعد ما عـاثَ سنينِ
    فما السرُ أيا عمارُ أفصح ؟ أشيٌ كـــنتَ فـيهِ مُتعنّي
    أمِ اللهُ حباكَ أنَّ تأتــي و يمضي ذلك الوغدُ اللعينِ؟

    ما هي وجهة نظرك إتجاه موكب الإمام الحُسين ( ع ) الحالي ؟

    هذا السؤال جداً صعب ، فإن قلت أنالموكب خالي من بعض المضامين الهامة فلستُ ملام رغم انه إجحاف في حق الموكب و لكن هذه هي الحقيقةالمرة التي نتجرعها ، و ما نراه في المناسبات وبالتحديد موسم عاشوراء ما يندى له الجبين من مُعاكسات ووجود بعض المُتبرجات وحتى بعض المشاركين في الموكب ترى بعض التسريحات الغربية المثيرة وبعض الأمور الغير لائقة و هذا ما سبب إندثار الروحانية .
    ما علاج هذه المُعضلة أبا عمار؟

    العلاج هو في إعداد النفسِ و الروح و لكن في زمن الفضائيات والأنترنت و التكنولوجيا يصعب هذه الأمر بسبب التغير الذي طرأ على بعضٍ من العوائل والإنفتاح الذي إنخرطوا فيه ، و هذا الكلام لا ينطبق على أغلبية المواكب طبعاً .

    من هي الشخصية القريبة منكَ أبا عمار؟

    سائر أهل البيت و على رأسهم خاتم الأنبياء و المُرسلين مُحمدٍ صلالله عليه و آله و سلم .
    سمعنا بأن لك لك كتاب و هو سلسلة تُسمىبروائع القصص و قريباً سوف يرى النوى ، حدثنا عن هذا العمل ؟

    هذاالكتاب قُمت بإعداده مُنذُ 6 سنوات و أنا من قُمتُ بكتابته بيدي بمراجعة آية اللهالسيد مُنير الخباز من القطيف و سماحة السيد العلامة سيد أحمد الماجد من البحرين ،و قمتُ بطباعته في الجمهورية الإيرانية و سوف تصل 1000 نسخة إلى البحرين عما قريب .

    و الكتاب يشمل قصص عن النبي ( ص ) قد جمعتها من الكُتب المُعتبرة كـ بحارالأنوار وغيره و قمتُ بالتعليق على بعض القصص فيه بالإضافة إلى العالمان الذين ذكرتهما ،و لهذا الكتاب أثر جداً طيب في نفسي فقد زادني حُباً و عشقاً في النبي الأكرم صلى الله عليه وآله.
    كم رصيدك حالياً من الإصدارات ؟

    31
    إصدار و آخرهم ( كهف الإجابة ) خاص بالأدعية نسبةً إلى حديث الإمام الصادق " الدُعاء كهف الإجابة كما أن السحاب كهفُ المطر " .

    هل لديك عضوية في منتديات المالكية؟

    لا

    هل أنت مُتابع لـ مُنتديات المالكية؟

    أحياناً حينما يُخبرني أحد الأخوان عن وجود أحد المواضيع القيمة والمهمه ، و أما عن نفسي فأنا لا أميل إلى الدخول إلى المُنتديات و قليلٌ ما أدخلها .
    كلمة أخيرة إلى أعضاء مُنتديات المالكية،،

    في البداية أتوجه بالشكر الجزيل إلى الاخوين الفاضلين محمد وعلي داعياً المولى عز وجل أن يسدد خطاهما ويبارك لهما في حياتهما إن شاء الله
    أما إن كان هناك مجال لأي كلمة فإني أوصي نفسي وأوصي أخواني في منتدى المالكية بأن لا نخرج من هذا الشهر الكريم إلا بمغفرة من الله سبحانه وتعالى لذلك علينا حضور مجالس الدعاء وقراءة القرآن الكريم فإن لهما في هذا الشهر الشريف طعماً خاصاً أسأل الله تعالى أن لا يحرمنا من توفيقه لذلك.
    هذا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    25 شهر رمضان الكريم 1427

    تصوير:حُسينيون
    إعداد:عاشقالخامنئي
    تقديم:عاشق الخامنئي

    .
    قَمَر بَني هَآشِم




  • #2

    sigpic

    تعليق


    • #3
      اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم

      بارك الله بك تقى عباس
      على هذا اللقاء الرائع والممتع
      اباذر الحلواجي من الرواديد المبدعين
      وله عذوبة في الصوت
      حفظ الله جميع خدام الحسين عليه السلام
      وفقهم الله

      جزاك الله خيرا
      sigpic

      تعليق


      • #4
        الاخت الفاضلة تقى العباس
        لقاء جميل ومثمر مع خادم اهل البيت عليهم السلام الرادود أبا ذر الحلواجي
        شكرا كثيرا لهذا الموضوع الجميل والمميز والمهم
        مستقبلا نامل ان تكون هنالك مقابلات لكم مع خدمة اهل البيت
        بالغ التقدير والدعاء الدائم لكم
        وَمَنْ يَتَّقِ اللهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً

        تعليق


        • #5
          بسم الله الرحمان الرحيم

          اللهم صل على محمد وآل محمد

          شكراً لكم على المرور الرائع


          .
          قَمَر بَني هَآشِم



          تعليق


          • #6
            بارك الله فيك يا تقى موضوع رائع وشخصية الحلواجي جميلة وشاء الله ان تكون لي علاقة خاصة مع هذه العائلة المبدعة ولي لقاءات مع ه ومع اخوته ستنشر قريبا في المنتدى ومن الله التوفيق احسنت تقى

            تعليق


            • #7
              احسنتم على هذا اللقاء الرائع مع رادودنا الرائع حقيقة اباذر الحلوجي ونسال الله لكم الموفقية

              تعليق

              عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
              يعمل...
              X