إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

( 8 / ذي الحجة )خروج الحسين ( عليه السلام ) من مكة بعد محاولة قتله غيلة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ( 8 / ذي الحجة )خروج الحسين ( عليه السلام ) من مكة بعد محاولة قتله غيلة

    م/ خروج الحسين ( عليه السلام ) من مكة بعد محاولة قتله غيلة
    في هذا اليوم ( 8 / ذي الحجة ) سنة ( 60 هـ ) ، خروج الإمام الحسين ( عليه السلام ) من مكة متوجهاً إلى العراق ، بعد أن أنفذ يزيد بن معاوية لعنهما الله عمروا بن سعيد بن العاص في عسكر عظيم ، وولاه أمر الموسم ، وأمره على الحاج كلهم ، وكان قد أوصاه بقبض الحسين ( عليه السلام ) سراً ، وأن لم يتمكن يقتل منه غيلة .
    ثم أنه دس مه الحاج تلك السنة 30 رجلاً من شياطين بني أمية ، وأمرهم بقتل الحسين ( عليه السلام ) على أي حال أتفق فلما علم الحسين ( عليه السلام ) بذلك حل من إحرام الحج ، وجعلها عمرة مفردة

  • #2
    يوم التروية

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ان يوم التروية هو اليوم الثامن من ذي الحجة عام 60هجرية وهو اليوم الذي خرج فيه الامام الحسين (ع) من مكة متوجهاً الى العراق .وكان سبب خروج الامام الحسين (ع) ,ان يزيد بن معاوية (لعنهما الله) أرسل عمرو بن سعيد بن العاص من المدينة الى مكة في عسكر عظيم وأوصاه بإلقاء القبض على الحسين(ع) سراً وان لم يتمكن منه يقتله غيلة ,فلما علم الحسبن(ع) بذلك حل من إحرام الحج وجعلها عمرة مفردة وعزم على التوجه الى العراق حقناً للدماء وقبل ان يخرج قام (ع) خطيباً وقال:(الحمد لله وماشاء الله ولاقوة إلا بالله وصلى الله على رسوله ,خُط الموت على ولد ادم مخط القلادة على جيد الفتاة ,وماأولهني الى أسلافي اشتياق يعقوب الى يوسف, وخير لي مصرع انا لاقيه ,كأني بأوصالي تقطعها عسلان الفلوات بين النواويس وكربلاء فيملأن مني أكراشاً جوفا وأجربة سغبا ,لامحيص عن يوم خُط بالقلم,رضا الله رضانا اهل البيت نصبر على بلائه ويوفينا اجور الصابرين ,لن تشذ عن رسول الله لحمته بل هي مجموعة له في حظيرة القدس تقر بهم عينه وينجز بهم وعده.ألا من كان باذلاً فينا مهجته وموطناً على لقاء الله نفسه ,فليرحل معنا فإني راحل مصبحاً إن شاء الله تعالى .)

    تعليق


    • #3
       
       
      بسم الله الرحمن الرحيم

      اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
      اللهم عجل لوليك الفرج

      جزاكم الله كل الخير على الموضوع الاكثرمن القيم

      حفظكم الله وسدد خطاكم لكل خير
      وَرَزَقَكُم الْلَّه الْصِّحَّه وَالْعَافِيَة
      وَنُوْر الْلَّه قُلُوْبَكُم بِالْايْمَان بِحَق مُحَمَّد وَآَل مُحَمَّد
      جعله الله في ميزان حسناتكم
      دُمْتُم فِي حِفْظ وَرِعَايَة الْلَّه

      تعليق


      • #4
        أحسنتم وشكرا لكم على هذا الموضوع اللطيف .......السلام عليك يا أبا عبد ألله الحسين........

        تعليق


        • #5
          لعنت الله عليهم قتلة الحسين وال الحسين

          تعليق


          • #6
            سلمت اناملك الذهبيه

            تعليق

            عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
            يعمل...
            X