إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

نقاشات مهمة في قضية الحجاب ؟؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • نقاشات مهمة في قضية الحجاب ؟؟

    السلام عليكم أسرتي أعضاء منتدى الكفيل
    اليوم أحببت ان اطرح موضوع مهم في قضية الحجاب مع عضو هو يتضمن عدة اسئلة نقاشية تخص المرأة نتناقش مع العضو حول ظاهرة او مشكلة في ايطار ما يخص المرأة
    اتمنى الافادة والاستفادة للجميع
    والان سأبتدأ بأول عضو ويشرفني ان تكون الاخت
    تقوى القلوب
    السؤال هنا
    فتاة اليوم تسير وراء أضواء الموضة المخالفة لتعاليم ديننا الحنيف
    ومن الممكن ان تكون هذه اختك او أبنتك او صديقتك او احدى اقاربك
    برأيك كيف ستقنعيها بأرتداء زي فاطمة الزهراء وهي تائهة بين مغريات الغرب؟

    تحياتي لك
    المستشارة

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلِ على محمد وال محمد

    في البدء اود ان اشكرك الاخت الغالية المستشارة على استضافتها لي وعلى اختيارها للموضوع يناقش القضايا العصرية للمرأة
    ذلك العنصر الفاعل في المجتمع الذي يقوم بدورين عامل وحاصل
    فهي احد عاملين المجتمع المهمين وهي نتيجة اشتراك العاملين في هذه الحياة فهي ان صلحت اصلحت المجتمع وان فسدت افسدت المجتمع اذ لها دور فعال في توازن الحياة الاجتماعية

    نعود للسؤال الاخت الطيبة غاليتي كفتاة في حياتي الاجتماعية او العلمية
    اتنحي اسلوبين :
    ابدء باختبار الانسانة الذي اريده نصحها ان رأيتها ممن تتقبل النصح نصحتها
    وان رأيتها قد اخذ النظرة المساوية على الشبابة المتدينة التي تتعقد اني اريد اثبات شخصي عليه
    فهذا النوع استخدم معها اسلوب الدعوة الصامت
    ارافقها واتكلم معها في غير قضايا الدين اصحبه واقفه واحسن اليها دون ان ادعوها
    واعتقد ان الاسلوب الثاني اجدى نفع في مجتمع اليوم كون كما اسلفت سابق ان اسلوب النصح لايتقبله الكيرين ولمارأى المجتمع من بعض الفئات الدينية اصبح يتعقد انه الانسان المتدين انسان معقد ومصاب بمرض نفسي فان ادعو اخوتي واخواتي ان يكونوا دعاة صامتين اليوم تماشيا مع واقع المجتمع
    واعتقد ان هناك فتيات كثر التزمن بحجاب مولاتنا الزهراء من هذا الاسلوب

    تحياتي معطرة بمسك كربلاء





    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة تقوى القلوب;12699
      [color=blue
      وان رأيتها قد اخذ النظرة المساوية على الشبابة المتدينة التي تتعقد اني اريد اثبات شخصي عليه [/color]
      فهذا النوع استخدم معها اسلوب الدعوة الصامت
      ارافقها واتكلم معها في غير قضايا الدين اصحبه واقفه واحسن اليها دون ان ادعوها
      واعتقد ان الاسلوب الثاني اجدى نفع في مجتمع اليوم كون كما اسلفت سابق ان اسلوب النصح لايتقبله الكيرين ولمارأى المجتمع من بعض الفئات الدينية اصبح يتعقد انه الانسان المتدين انسان معقد ومصاب بمرض نفسي فان ادعو اخوتي واخواتي ان يكونوا دعاة صامتين اليوم تماشيا مع واقع المجتمع
      واعتقد ان هناك فتيات كثر التزمن بحجاب مولاتنا الزهراء من هذا الاسلوب

      تحياتي معطرة بمسك كربلاء

      الشكر لك اختي القديرة

      نحن نجد في مجتمعاتنا ممن عزفن عن نصح الاخريات واتبعن كما تفضلتي اسلوب الدعوى الصامتة
      ولكن ماذا عن الامر بالمعروف والنهي عن المنكر؟ هل برأيك ان من الممكن أرشاد الفتاة عن طريق الدعوى الصامته؟

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

        اهلا بغالتي المستشارة واسفة على التأخير لعطل الجهاز
        اخية ان استخدام الاسلوب الصامت ليس معناه عدم التوجيه فهذا واجب شرعي تجاه اخواتنا في الدين
        بل يجب ان ننصحهن ونرشدهم الى الطريق الصحيح لكن ان لم ينفع الارشاد فيهن فيجب ان
        نوجد طريقة اخرى نستطيع معهن التواصل والارشاد
        وعدم اليأس من محاولة واحدة لم تجدي نفع فعلى الاخوات الفاضلات اللواتي يمتلكن وعي اسلامي نقية ان يكثر من سيرة سيدات اهل البيت عليهن السلام وبالاخص سيرة مولاتنا الزهراء وكيف ان الزهراء عليها السلام كانت تبكي خشية ان يظهر الكفن جسدها بعدموتها واثناء حملها الى مثواها
        فحكت لها اسماء ان اهل اليمن كانوا يتأخذون نعش كامل الغطاء من جميع نواحيه فسرت بذلك
        وكيف نساء اهل البيت عليهن السلام حافظن على حجابهن حتى في السبي


        اما سؤالك هل يمكن ان نرشد الفتة الى الحجاب بصمت
        نعم اخية واحكي لك قصة لاستاذ لي في الجامعة
        عندما ارديت العباءة اوقفتني استاذتي وقالت لي مبروك عليك لبس العباءة فقلت لها شكرا لك ودعواتي لك ايضا
        قالت انتي شجعتني على لبس العباءة فاي عباءة اختار
        اللبنانية ام العراقية
        قلت لها ان العباءة العراقية تستر جميع الجسد وهي اقرب لله تعالى لانها استر واكثر وقار
        قالت بلى ان شاء الله
        وبعد مدة رأيت لبست العباءة اضافة الى النقاب فباركت لها حجابها التام
        لكن المشكلة الحقيقةفي شابات اليوم تكمن في وسائل الاعلام
        التي تصور للفتاة اليوم ان مظهر الجذاب والمتنق يكمن بظهار مفاتنها وخلع حجابها وتبرجها
        ولايصال هذه الفكرة فانها تبذل طاقات كبرى وجهود عظمى لادخالها في البيت الاسلامي

        فحين نرى ان القنوات الاسلامية واخص بالذكر القنوات الشيعية لاتمتلك تلك الجهود وان ملك الطاقات سيرتها باتجاه يخدم مصالح فئة معينة دون اخرى
        ولاسف الشديد ارى التمايز بين القنوات الشيعية التي اسست لخدمة الموالين فاطلقت على انفسها مسميات للفئة دون اخرى والبعض خصصت جهودها لخدمة شخص او فئة
        كانها تتسابق في ميدان الدنيا لاالاخرة

        هذا وادعو الله لنا ولكم بالستر في الدنيا والاخرة



        التعديل الأخير تم بواسطة تقوى القلوب; الساعة 15-11-2010, 02:48 PM.



        تعليق


        • #5
          جميل جدا اختي العزيزة تقوى القلوب.ولكن
          ما رأيك لو رزقك الله بوظيفة تتطلب منك ان تخلعي العباية طول فترة العمل
          هل ستقومين بأرتداء الجبة وخارج الوظيفة تردتين العباءة؟
          تحياتي لك المستشارة

          تعليق


          • #6
            وعليكم السلام غاليتي

            هذا محال ولن تفكر فيه لحظة تقوى والتفكير فيه ممنوع



            تعليق


            • #7
              غاليتي ابارك لك الاقتداء بسيدة نساء العالمين
              ولكن ماذا لوقلت لك ان الشرع سمح بذلك ان كان بديل العبائة ضمن حدود ما اراده الدين؟

              تعليق


              • #8
                اهلا بك غالتي من جديد وكل عام وانتم بالف خير جعلكم الله من الوافدين لحجه بيته في هذا العام وفي كل عام

                اخية الغاليتي الاسلام دين سمح ويسير لذا لايوجود مانع ان طابقت مواصفاتها تعاليم الاسلام

                وكما نرى ان العباءة الاسلامية اصبحت لاتتطابق المواصفات الاسلامية فالتنورة والقميص بنظري افضل منها يمكن القميص لايجذب الانظار كالجبة اليوم فاغلبها ضيقة مزخرفة بزخاف براقة جذابة تجعل الانظار تتتصبوا نحوها
                ولاالبسها للسببين :
                اولاهما اني لااحبها
                ثانيهما انا احب الالوان الجذابة والبراقة واختياري لها قد لاتتناسب مع تعاليم الاسلام
                وسبب اخر هو اني احب عباءة الرأس كثيرا واعتبرها حارسي الشخصي ان صح التعبير
                ونظرت المجتمع للعباءة نظرة احترام وحتى اللذين ليس لديهم وعي ديني فهم يحترمون العباءة
                وانا ابحث عما يكون لي سند في الدنيا ويقربني لله في الاخرة

                وهذا مالاينطبق على العباءة الاسلامية اليوم

                تحياتي لك بتمام التوفيق في الدنيا والاخرة



                التعديل الأخير تم بواسطة تقوى القلوب; الساعة 17-11-2010, 02:19 PM.



                تعليق


                • #9
                  اراك موالية حريصة على ان تكون قدوتك الزهراء عليها السلام ولي سؤال
                  نسمع من بعض المتزوجات انهم يتخلون عن العباءة لكون زوجهم طلب منهم ذلك؟!!كيف سنوفق هنا بين رضا الزوج وبين المحافظة على حجابها الكامل؟؟

                  تعليق


                  • #10
                    وايضا هناك تساؤل اخر لك
                    حول تعبيرك الجميل الحارس الشخصي

                    هل تجدين من العباؤة وسيلة فعاله لردع عنك الشباب سيئ الخلق ؟وحفاظ عليك من مكائد الشيطان؟
                    وخاصتا نحن نسمع ان فتيات اليوم يعتبرن العباءة حاجز لعدم زوجهما
                    موفقين

                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X